الرئيسية | كلام ايف | علِمى زوجك كيف يتعامل مع المولود الجديد

علِمى زوجك كيف يتعامل مع المولود الجديد

مع إقتراب موعد قدوم المولود الجديد يحتاج زوجك لبعض الإرشادات والتشجيع منك لمعرفة كيفية التعامل مع الصغير ، فهو بالطبع معتاد على إستخدام القوة والتعامل بصلابة نظرا لطبيعته الفطرية وسريع التعصب ولكن هذا الأسلوب لابد وأن يتغير فى التعامل مع الطفل .. حيث أن علاقة الأب بطفله الوليد تبدأ مباشرة بعد ولادة الطفل وتمكن الأب لأول مرة من احتضان طفله ورؤيته وتقبيله، وهناك منهم من يقترب من الطفل بشكل تلقائى فى حين يحتاج البعض منهم للتشجيع، فإن كان زوجك من النوع الذى يخشى حمل الأطفال فيمكنك إقناعه بالجلوس ووضع الطفل برفق فى حضنه، واحرصي على تشجيعه وعدم انتقاده واجعليه يقترب منه بشكل تدريجي لتصبح تلك الخطوة الأولى فى تعرف الأب على طفله الوليد

 

مع بداية قدوم الطفل وخلال الشهور التالية للولادة يتم حسم موقف زوجك تجاه الأبوة، لذلك فهى فترة هامة جدا بالنسبة لك وله أن تعلميه فيها كيف يتعامل معه وستكون بمثابة تدريب عملى له فيما يتعلق بهذا الشأن، فإذا نجح التدريب توقعى نتائج رائعة فيما بعد والعكس

وبالرغم من أن الأم هي التي تقوم بتحديد احتياجات الطفل، وخاصة فيما يتعلق بالرضاعة الطبيعية، ولكن عليها الحذر من إهمال مشاركته خلال هذه المرحلة والعمل على تشجيعه دوما بالتواجد بالقرب من الطفل وحمله ، كذلك عليها أن تطلب مساعدته فى إطعام الطفل بدلاً منها أو جعله يتجشأ بعد الرضاعة ، ولتعلمى أن العديد من الأطفال الرضع قد ينامون بسهولة بين يدي الرجل، وهو أمر قد تجعلين زوجك يقوم به أيضاً ، كذلك إجعليه يراقبه وهو نائم ويترقب حركاته وهى مستيقظ إذا كنتِ منشغلة بالطعام أو غيره ، كما يمكنك إقناعه بإصطحاب الطفل فى نزهة قصيرة خارج المنزل مع التأكد من نظافة الطفل وإطعامه جيداً قبل الخروج به

 

 مع استمرار نمو الطفل يمكن للأب إطعامه بعض الأطعمة الأخرى بالإضافة إلى تغيير حفاضاته أو المساعدة فى استحمامه ، واللعب معه ومحاولة إضحاكه ولفت إنتباهه ، ولكن إذا رفض زوجك فلا تغضبى بل إجعلى تلك الأعمال تصدر منه عن حب ودعيه يحدد ما يريد القيام به مع المولود

 

وفى أثناء نوم الطفل فى نفس غرفتكما حاولى أن يكون للأب دور فى الحفاظ على الهدوء بالغرفة حتى لا يزعجه ولكن إعلمى أن أغلب الأزواج لا يرضون ببكاء الطفل ويفضلون الإبتعاد عن الإزعاج لذلك لن يكن من الضرورى أن يبقى الطفل فى نفس الحجرة طالما بكاءه زاد عن الحدود حتى لا ينفر منه بعد ذلك ولكن إذا كان الزوج ممن يتقبلون بكاءه فعوديه على كيفية إسكات الطفل وإجعليه يحمله وهو يبكى ويحاول إلهاءه بأى شئ والزوج سيعرف تلك الأشياء عندما يراكى تفعليها فدائما قومى بالتعامل مع الطفل أمامه حتى يتعلم منك

 

مع بداية الطفل فى التحدث إذكرى كلمة بابا أمامه كثيرا حتى تترسخ فى ذهنه وتكون أول ما يقول الطفل فهذا سيسعد زوجك كثيرا ويجعله يحبه ويقترب منه بشكل أكبر

 

دعمى أفعال زوجك عبر تعبيرك عن إجادته فى التعامل مع صغيره ودائما قولى له أنه أب جيد فذلك يشجعه كثيرا فى بذل مجهود أكثر فى تعلم معاملة الطفل والتكيف معه ولكن إذا سمع منك دائما أنه لا يستطع التعامل معه فسيكون رد فعله الإبتعاد وتجنب التعامل معه بقدر المستطاع


وفى النهاية ضعى فى إعتبارك ألا يكون الإهتمام بطفلك مؤثرا بالسلب على إهتمامك بزوجك فهو أيضا يريد الإهتمام والحب ويغضب إذا شعر أنك تهمليه بسبب صغيرك لذلك حاولى أن توازنى بين الزوج والطفل

 

popupsunsense