الرئيسية | كلام ايف | عزيزتى حواء .. هل انتى مدخنة؟

عزيزتى حواء .. هل انتى مدخنة؟

إمرأة تستقل سيارتها وفى يدها سيجارة تدخنها .. مشهد إنتشر بشكل كبير فى عالمنا العربى خلال الآونة الأخيرة  .. فشرب السجائر من جانب النساء يزداد يوما بعد يوم وبعد أن كانت النساء تشربها خفية أصبحت الآن أمام الجميع .. لنتناقش معكى فى جميع جوانب الظاهرة

 

 

أسباب إقبال المرأة على شرب السجائر:

أجمع الأخصائيون النفسيون أن زيادة عدد النساء اللاتى تشربن السجائر يرجع إلى الفراغ التي تعيشه سواء فراغ ديني أو نفسي أو اجتماعي أو عاطفى، كما أن التقليد من أبرز الأسباب  حيث تبدأ الفتيات فى تقليد الشخصيات المؤثرة فى حياتهن دون النظر إلى سلبيات الفكرة أو حتى أبعادها الخطيرة على الصحة ، وهنا يبرز دور الاسرة فى التنشئة السليمة ودور رفقاء السوء الذين يؤثرون بطريقة كبيرة على بعضهم البعض ويجذبون الآخرين إلى تجربة التدخين كما أن غياب البديل يعتبر من المحركات الرئيسية للتعود على العادات السيئة

 

كذلك تلجأ الفتيات للسجائر محاولة منهن فى الهروب من الواقع الأليم التى تعيشه نتيجة مشاكل إقتصادية أو إجتماعية ،وهناك فتيات تعتقد أن التدخين وسيلة لتحقيق الذات والتمرد على النفس والمجتمع بعاداته وتقاليده وبالنسبة للمراهقات فشرب السجائر قد يكون لتعويض الخجل أو وسيلة للتنفيس بعد التعرض لصدمات عاطفية مثلا

 

 

التدخين السري:

 

كثير من الفتيات تعلقن بالتدخين فى سن مبكرة فتعودا منذ صغرهن على الإختباء في حمامات المدرسة للتدخين فيه بسرية تامة ، لتصبح بعد ذلك مدخنة سريا سواء فى حمام منزلها أو مع أصدقائها خارج المنزل وتعيش طوال حياتها مع هذا السر الذى يسبب لها قلق نفسى وإنطواء وتبقى هاربة من مواجهة المجتمع بهذا الفعل

 

أضرار التدخين على ايف:

 

أضرار التدخين تحدث للرجال والسيدات ولكنها تظهر مبكراً على النساء فلها تأثير على الانجاب وان لم يكن السبب مباشرا للعقم فان ما تحتويه من مواد سامة تلعب دوراً كبيراً وان كان غير مباشر في الخصوبة والقدرة على الانجاب وتأثير على الاجنة والولادة المبكرة وبلوغ المرأة سن اليأس مبكراً والاورام السرطانية وخاصة سرطان الرحم فقد اثبتت الدراسات ان النساء المدخنات يتعرضن لسن يأس مبكر بالمقارنة مع نظيراتهن غير المدخنات وقد اجريت دراسة على الفتيات اللواتي يدخن قبل سن 18سنة وجد بانهن يتعرضن لسن يأس قبل بلوغ سن الاربعين بثلاث اضعاف غير المدخنات كذلك تتأثر الاجنة الاناث للامهات المدخنات سلبياً من حيث الخصوبة وبلوغ سن اليأس وكذلك فرص نجاح علاج العقم تقل بنسبة عالية وقد اثبتت الدراسات بان مادة النيكوتين وسموم التدخين الاخرى تؤثر على هرمون الاسترومين وتضعف من فاعليته مما يؤدي إلى زيادة هرمونات الغدة النخامية مما يؤدى إلى عيوب في التبويض ، وفيما يتعلق بتاثير التدخين على الحمل اذا حدث فان المواليد تكون اوزانهم منخفضة ويحدث سوء نمو للجنين قد يؤدي الى وفاته بالاضافة الى مشاكل الجهاز التنفسي بعد الولادة

كذلك يؤدى التدخين إلى ضعف الأهداب الموجودة بالشعب الهوائية ويضعف مناعة المدخن ويجعله عرضة للإصابة بأمراض كثيرة مثل أمراض الصدر والحساسية والإصابة بالسدة الرئوية

 

وكانت وزارة الصحة العالمية قد أصدرت تقرير أثبت أن التدخين يتسبب باصابة المرأة بسرطان الثدي، علماً أن المدخنات في سن المراهقة أكثر عرضة للاصابة بسرطان الثدي بنسبة 70% من غير المدخنات، كما يُقلص التدخين أعمار النساء المدخنات بأكثر من 10 سنوات مما يقلّصه التدخين من أعمار الرجال

 

كذلك يؤثر التدخين في جمال المرأة وحيويتها فيضر بصحة الجلد والشعر والفم والاسنان والعينين والمدخنات من النساء أكثر عرضة لاضطرابات الدورة الشهرية والاصابة بهشاشة العظام وأمراض القلب


إغراء السيدات للتدخين:



ومع وجود جهات كثيرة تحذر من التدخين نجد بعض شركات التبغ تطرح أنواع من السجائر بطعم الشوكولاتة مثلا والتي تخفف من الشهية للأكل، وكذلك إنتاج سيجارة طويلة ورفيعة تعطي الانطباع أنها صحية إلى حد ما وكل ذلك لجذب المرأة للتدخين


الحملات ودورها فى الحد من التدخين:

 

– أطلقت وزارة الصحة السعودية حملة تتحدث عن زيادة نسبة المدخنات من النساء وتزايد أعدداهن في الفترة الاخيرة بدأت الحملة فى اليوم العالمي لمكافحة التدخين واستمرت 4 أيام وتم التركيز فيها على شرائح مختلفة من الناس، خاصة الموجودين في الأسواق والمجمعات التجارية وكانت تحمل عنوان “دمّر الرجال .. ويستهدف النساء” وتهدف تلك الحملة لتسليط الضوء على الأخطار الصحية الناجمة عن تعاطي التبغ والدعوة إلى وضع سياسات فعالة كفيلة بالحد من إستهلاكه، لا سيما أن تعاطي التبغ يمثل ثاني اسباب الوفاة على المستوى العالمي بعد ارتفاع ضغط الدم

 

– أيضا قامت دبى بإطلاق حملة تحت عنوان: “نساء بلا تدخين” تستهدف النساء وصغار السن  حيث تم إيقاف بيع السجائر لمدة 24 ساعة في محطات الوقود (الإمارات /أينوك/إيبكو) يوم 31 مايو 2010

 

– أيضا اختارت منظمة الصحة العالمية موضوع “التبغ خطر على كلا الجنسين: سهام تسويقه تستهدف المرأة” موضوعاً لليوم العالمي للامتناع عن التبغ الذي تم تنظيمه في 31 مايو 2010 ، وقد وفر اليوم العالمي للامتناع عن التبغ اعترافاً متأخراً بأهمية مكافحة وباء التبغ بين النساء

 

إذا كنتى مدخنة .. شاركينا تجربتك .. وإن كنتى غير مدخنة إخبرينا برأيك

 

 

 

 

 

popupsunsense