الرئيسية | ازياء | عروسة باربى .. نموذج يحتذى به فى عالم الموضة

عروسة باربى .. نموذج يحتذى به فى عالم الموضة

منذ 50 عاما حظت الدمية باربى على المرتبة الأولى فى عرائس الأطفال ، حيث تميزت طوال عمرها بقوامها الممشوق وبمسايرتها للموضة فى إختيار الأزياء وتسريحة الشعر وحتى المكياج والإكسسوارات .. وأصبحت نموذجا يمكن أن يحتذى به فى كثير من الأحيان ، فالأطفال يحاولون دائما محاكاتها من حيث إختيار ألوان الملابس والتصميمات عبر الالحاح المستمر على أمهاتهن للحصول على نفس المظهر .. ولكن ما قصة هذه الدمية؟

 

نشأتها

 

في عام 1956م بالولايات المتحدة كانت هناك سيدة أعمال أسمها (روث هاندلر ) تجلس بمنزلها وتشاهد صغيرتها باربرا تلعب وهى تلعب بعرائسها المصنوعة من الورق وكيف تتعامل معاهم على أنهم أصحابها، ومن ثم تساءلن لم لا يكون لدى إبنتها عرائس أرقى من ذلك! فإقترحت على زوجها إليوت شريك في شركة ماتيل للألعاب فكرة تصميم عروسة لها جسد إمرأة لكن زوجها لم يتحمس للفكرة وفي عام 1956 سافرت روث مع أولادها لسويسرا وعن طريق الصدفة رأت عروسة إلمانية اسمها بليد ليلي وهي العروسة الوحيدة اللي على شكل بنت هي بالضبط الصورة المرسومة بتفكير روث فذهبت واشترت ثلاث عرائس وعرضتها لشركة ماتيل فأعادت شكل العروسة ليلي واختارت لها أسم باربي تيمنا بأسم بنتها باربرا ،وتم عرض عروسة باربي الأولى في معرض الألعاب الدولية في 9 مارس 1959م، وهذا التاريخ هو عيد ميلاد باربي وقد عرضت باربي بملابس سباحة باللونين الأسود والأبيض شعرها أشقر على شكل ذيل حصان، وتم بيع حوالي 350 ألف عروسة باربي في خلال السنة الأولى من الإنتاج، وتم أيضا بيع بليون عروسة باربي في 150 دولة حول العالم، ومن عام 1959 م أصبحت عروسة باربي رمزًا ثقافيًا ونالت مكانة عالية في عالم الألعاب

 

أناقة باربى

 

تألقت باربي في عالم الفاشون وإرتدت أزياء لأشهر المصممين في العالم ، وشكلت الدمية مصدر وحي لأكثر من 70مصمما، بينهم اسماء شهيرة، حيث تمتلك باربي مقاييس جمالية اهلتها لمنافسة عارضات الأزياء على صالات عروض الفاشن،  فمقاسات جسد عروسة باربي النموذجية هي 36 بوصة (للصدر) و18 بوصة (للخصر) و33 بوصة (للأرداف) وطرحت الشركة المنتجة لـباربي اكثر من نسخة بمقاسات خيالية، حتى تم تعديل مقاساتها وشكل جسمها في عام 1997 لتناسب الأزياء العصرية

 

مرور 50 عام على باربى

 

في عام 2009 احتفلت باربي بعيدها الخمسين وقد أقامت شركة ماتيل المنتجة لعروسة باربي حفلا وزعت فيها الدمية الأولى لباربي الأنتاج الأول سنة 1959 كذلك أقامت الشركة عرض لخمسين زي إرتدته باربي خلال سنوات عمرها الخمسين وقد قدمت الشركة دعوة لـ 50 مصمما لحضور العرض ولتقديم أفكار جديدة لفاشون باربي

معرض باربى فى دبى

 

ومؤخرا إختتم معرض في دبي، جمع ما يقارب الـ48 دمية باربى، ويعد المعرض الذي أقيم في دبي مول، في غاليري لافاييت الأول من نوعه في دبي والشرق الأوسط، إذ يقدم لجمهوره فرصة التعرف إلى الدمية، ويصور من خلال باربي التي صممت أزياءها دور أزياء عالمية تطور الموضة من حيث الألوان والأزياء وتسريحات الشعر، وكذلك الماكياج

 

ولم يتيح المعرض لرؤية الدمى فحسب، إذ قدم الفرصة للفتيات الصغار، بالحصول على إطلالة محددة من الإطلالات الموجودة في المعرض، لجهة طلاء الأظافر والماكياج من خلال الخبراء المختصين في مجال باربي، ومن ثم التمتع بصورة تتذكر فيها الفتاة يوم كانت باربي

 

وتنوعت الأزياء الموجودة في هذا المعرض بين السهرة وفساتين الزفاف، وكذلك الملابس اليومية وحتى التي تناسب السفر، والتي تظهر فيها الدمية وهي تجر حقيبتها. كما يظهر التحول الذي حدث في عالم الألوان، والأقمشة وكذلك القصات، وكيف كانت تتجه من القصير الى الطويل، ومن القصات المنتفخة الى الضيقة. أما الدمى المعروضة فكانت كلها بيضاء باستثناء دمية واحدة سوداء اللون، وكان اللافت فيها أنها تحمل لون البشرة الافريقي، ولكن ملامحها هي ملامح الدمية الشقراء نفسها

 

وضم المعرض الدمية التي سجلت مبيعات قياسية حول العالم، وهي التي يتدلى شعرها على كل جسمها. وبما أن اللون الزهري هو اللون المعتمد لها، فقد وضعت جميع الدمى في صناديق زهرية اللون، وكتبت عليها اسماء العديد من بلدان العالم التي ارتدت الدمى تصاميمها ، وعرض خلال المعرض كيف كان شكل الدمية التي أنتجت للمرة الأولى

 

باربى .. المرأة السطحية

 

ونظراً لمدى ارتباط هذه الدمية بالشكل الجميل فحسب أصبح حالياً يطلق اسم باربي على المرأة السطحية التي لا تهتم إلا بمظهرها، وتعتبر أغنية باربي غيرل (الفتاة باربي) خير دليل على ان الاسم اصبح مصطلحاً لوصف المرأة السطحية

 

إنتظروا التقرير المصور حول أزياء باربى وإرتباطها بالمشاهير والموضة

 

popupsunsense