الرئيسية | مختارات | عرض الأزياء الوردي – الدورة الثالثة – بمركز برجمان دبي.

عرض الأزياء الوردي – الدورة الثالثة – بمركز برجمان دبي.

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 أكتوبر 2010

 

شهد برجمان (مركز التسوق الشهير بدبي) مساء يوم الجمعة 15 أكتوبر إقامة فعالية “عرض الأزياء الوردي” الذي شهد مشاركة 10 سيدات من الناجيات من مرض سرطان الثدي، حيث أظهرن للحاضرين أهمية التوعية بالمرض والكشف المبكر عنه كعاملين أساسيين ساهما في إنقاذ حياتهن.

 

وقد قدمت محلات “نيو لوك” و”مانسون” و”بي إتش إس” في برجمان الأزياء العصرية والمبتكرة التي ارتدتها المشاركات، فيما كان تصفيف الشعر والماكياج من تقديم “كورف صالون“.

 

وقد ساهم العرض في نقل رسالة الأمل للمصابات بمرض سرطان الثدي، حيث أظهرت الناجيات من خلال مشاركتهن في العرض تجربتهن مع المرض والدعم الذي قدمه المجتمع، الأمر الذي مهد لهن طريقهن الى التعافي من المرض. وتهدف هذه الفعالية السنوية إلى رفع مستوى التوعية بمرض سرطان الثدي بطريقة جديدة، إضافة إلى تسليط الضوء بشكل خاص على أهمية رفع مستوى التوعية من خلال تشجيع النساء على القيام بإجراءات الكشف المبكر عن المرض والذي يعتبر أبرز العوامل التي تساهم في إنقاذ حياة المصابات.

 

وقالت روبرتا دي فيلهينا ريس، التي شاركت في العرض للمرة الأولى: “لقد كان من دواع سروري أن أشارك هذه السنة في عرض الأزياء الوردي الذي يندرج ضمن فعاليات حملة بصحة وعافية للتوعية بسرطان الثدي. وتعتبر هذه الحملة إحدى أهم المبادرات في مجال التوعية بهذا المرض الخطير في دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة. وأنا ممتنة جداً لأنني وجدت في دبي أطباء رائعين وأصدقاء مميزين وقفوا إلى جانبي وساعدوني على تخطي هذه الفترة الصعبة من حياتي. أشعر بالفخر لأنني أعيش في مدينة يقوم أحد مراكز التسوق فيها بتسخير موارده وطاقاته في سبيل دعم حملات التوعية، وهذا ما دفعني إلى تقديم دعمي لهذه الحملة والمشاركة في العرض. يقوم برجمان بعمل رائع وبطريقة لطيفة ومبتكرة. إن المشاركة في هذه المبادرة قد عنت لي الكثير، وأنا أود تقديم الدعم والمساعدة قدر استطاعتي هذه السنة وفي السنوات القادمة”.

 

أما جين نورثكوت، التي تشارك في عرض الأزياء الوردي للسنة الثالثة على التوالي، فعلقت قائلة: “لقد استمتعت حقاً بمشاركتي الثالثة على التوالي في هذا العرض، لأنني أشعر أنه من المهم القيام بدعم حملات التوعية مثل حملة بصحة وعافية من برجمان للتوعية بمرض سرطان الثدي، لذا شاركت في عرض الأزياء الوردي. لقد كان العرض ممتعاً حقاً لأنني أحب الأزياء كثيراً وأرتدي أحدث الأزياء الموسمية التي تتميز بأجمل التصاميم لأنني أشعر بمتعة حقيقية، فالأزياء تجعلني أعيش أنوثتي الحقيقية. لقد كونت صداقات مميزة من خلال مشاركتي في هذه الفعالية حيث حصلت على الإلهام منهن. يقدم هذا العرض جرعة ثقة للنساء المشاركات ويمنح الأمل للواتي يعانين من المرض، بالإضافة إلى أنه يحث النساء بشكل عام على القيام بالفحوصات الدورية وطلب المساعدة الطبية الضرورية. وكما نقول دائماً: الكشف المبكر عن المرض ينقذ حياة الكثيرات”.

 

أما إيلين داوسون، التي شاركت للمرة الأولى في العرض، فقالت: “تلعب حملة بصحة وعافية دوراً مهماً في رفع مستوى التوعية بمرض سرطان الثدي، وأنا في غاية الفخر لمشاركتي في عرض الأزياء الوردي. آمل أن تساهم مشاركتنا في هذا العرض في حث النساء على القيام بالفحوصات اللازمة لتشخيص المرض لأنه، وعلى الرغم من خطورته، من الممكن معالجته بفعالية إذا تم تشخيصه في المراحل الأولى”. 

popupsunsense