الرئيسية | كلام ايف | صدام بين زوجتين لرجل واحد

صدام بين زوجتين لرجل واحد

إستكمالا لموضوع تعدد الزوجات نتحدث فى هذا الموضوع عن الصدام الذى يحدث بين الزوجة الأولى والثانية ،فلا تصدق المرأة التى تقول “أحب زوجة زوجى وهى صديقتى” فبالطبع لا يوجد زوجة تقبل أن تشاركها أخرى فى زوجها .. ويبدأ الصدام الأول بمعرفة الزوجة الأولى بوجود زوجة ثانية فى حياة الزوج حيث يكون لها عدة مواقف فى صالح الثانية فتلجأ إلى طلب الطلاق أو ترك البيت أو الإنتقام من الثانية أو الكثير من الحيل الأخرى ..

 

فمنهم من لن تتقبل تمام وجود زوجة ثانية لزوجها ومنهم من تتصرف بعشوائية فى البداية ثم تفكر بعدها بذكاء .. فتحاول كسب زوجها نحوها مرة أخرى بعد أن جاءت منافسة لها .. فتغير من شكلها وطباعها وتبحث عن أسباب زواجه من أخرى وتعوضها له بل وتسعى دائما لأن تكون هى الأفضل دائما بالنسبة له ، وهناك سيدة أخرى تحاول كسب عائلة زوجها وجعلهم يقفون فى صفها لتستعيده لها وحدها وتقنعهم أنه لابد أن يطلقها  لأن هى زوجته الأولى وأم أبناءه ، وتبدأ فى وضع خطط محكمة وتنفيذها لتعيش طوال الوقت فى حرب غير مباشرة مع الأخرى

 

أيضا نجد سيدات يبدأن فى تكوين علاقات مباشرة بالزوجة الثانية وكسبهن حتى تستطيع معرفة كل تفاصيل الحياة بين زوجها وضرتها وتحاول شن المشاكل بينهم بطريقة غير واضحة حتى يكره الثانية ويطلقها أو تكتفى بمجرد معرفة كل ما يحدث بينهم من أمور مادية وحياتية لتكن على علم بكل كبيرة وصغيرة لتحتضن زوجها وتقوم بدور السيدة المسئولة وتنال تقدير زوجها .. فإذا أسهبنا عن الحيل التى تقوم بها لن ننتهى منها ولكن لنكن متأكدين فى النهاية أنها ليست راضية تماما عن ذلك الوضع وتتمنى كل لحظة أن يبتعد الزوج عن زوجته الثانية لتعيده لها وحدها

 

بالنسبة للزوجة الثانية فهى تعرف من البداية أن له زوجة أولى وقبلت ذلك ، فلذا لن تكون لديها صدمة فى البداية ولكن أيضا تسعى طوال الوقت لكسبه لديها ، فهى تعلم جيدا أسباب بحث زوجها عن زوجة أخرى وتعلم أوجه التقصير الموجودة فى الزوجة الأولى فتسعى لتتفاداها دائما وتقوم بتحسين صفاتها لتظهر أمامه دائما الأفضل وتجذبه نحوها ، فهى تعلم من البداية ان للزوجة الأولى حب من نوع آخر فهناك عشرة بينهم وأطفال وأهل الزوج يعرفونها ومرتبطون بها أكثر ومن هنا تبدأ فى محاولة لفت أنظار الجميع لديها ويصل الأمر إلى أبناء الزوجة الأولى فتحاول الإقتراب منهم وتحبيبهم فيها وبهذا تبقى الزوجتين فى صراع دائم للفوز بالزوج.

 

 هنا يشعر الزوج بهذا الصراع والمشاكل التى تحيط به من الجهتين وكثير من الأحيان ينتهى به المطاف لإختيار واحدة منهم للبقاء معها ..

 

معاملة الأولى للثانية .. ما يجب أن يكون:

إذا قبلتى وجود زوجة ثانية فى حياة زوجك فيجب أن تعامليها بأسلوب سليم وإن لم تستطيعين فيفضل الإبتعاد تماما وعدم المحاولة فى عمل علاقة معها أما إذا تمكنتى فإجعلى علاقتك بها سطحية ولا تقتربى منها بدافع خلق مشاكل بينهم أو إبعادها عن زوجك فهذا ليس فى مصلحتك فى النهاية

 

 

معاملة الثانية للأولى .. ما يجب أن يكون:

الزوجة الثانية يجب ان تكون ذكية بحيث تمتص الكراهية و الغيرة من الزوجة الأولى و تحظى ايضا بأحترامها من خلال معاملة الزوج و توجيهه للقيام بواجباته تجاه الزوجة الأولى وأولادها ، أيضا تعاملى معها بأقل الكلمات الممكنه و حاولى تجنبها بقدر الامكان و ليس تجاهلها فهى لن تغفر لكى انك اخذت زوجها ( ستكون تلك وجهة نظرها طوال العمر)

 

 

وبشكل عام فمعاملة الزوجتين لبعضهن يجب أن يسودها الإحترام ويتجنبا المشاكل والشجارات فإذا بدأت واحدة فى الشجار فالثانية لن تسكت عن حقها وتزداد المشاكل بينكن وسوف تكون النتيجة سلبية ، لذلك إن أخطأت واحدة فلتكون الثانية أذكى منها وتتعامل مع الموقع فى صالحها وصالح الزوج ، ولنعلم فى النهاية أن التقصير من الزوجة هو السبب الأبرز وراء بحثه عن الزوجة الثانية التى تعوضه ، فلا تحكمين أنه المخطئ ولكن نؤكد عليكى مرة أخرى أن تبحثى وتسألى نفسك لماذا تزوج إمرأة غيرى؟

popupsunsense