الرئيسية | ازياء | زينة زكي تعبر عن العصر الفيكتوري في فساتين سهراتها

زينة زكي تعبر عن العصر الفيكتوري في فساتين سهراتها

تصاميم العصر الفيكتوري كانت وحي تصاميم المصممة العراقية زينه زكي في مجموعتها الأخيرة لفساتين السهرة

 

 

وبما أن المجموعة جاءت لتعبر عن الربيع والصيف فنجد أن زينة قد استوحت تصاميمها من الطبيعة ومزجتها بتصاميم الملكات في الحضارات القديمة، معتمدة في ذلك على ألوان الباستيل الهادئة لكونها تجعل الأنثى أكثر نعومة وجمال ورونق وفي ذات الوقت نوعت بين ألوان فساتين المجموعة لتعبر عن الربيع بألوان زهوره المتعددة من اصفر واخضر وازرق ووردي وحتى الأحمر.

 

 

أما عن أقمشة فساتين مجموعتها فقد جاء اغلبها مصنوع من الشيفون والساتان والدانتيل الذي يضفى أنوثة طاغية على المرأة ويعطى شعور لمن أمامها بالفخامة والعراقة وفى ذات الوقت البساطة والنعومة.وهو مزج يصعب تحقيقه في فستان واحد، حيث تنوع الأقمشة في الفستان الواحد لتصبح بذلك احد أدواتها لتزين فساتين مجموعتها بدلا من الاعتماد على الترتر والكريستالات.

 

 

 

لمحة من حياة زينة زكي

زينة مصممة عراقية ولدت في كوبنهاجن وتعيش الآن في دبي منذ 15 عام، وتعتمد في تصاميمها على العصر الفيكتوري القديم حيث عراقة الفستان وفي ذات الوقت جمالة وبساطته، فقد اتجهت لتصميم الازياء منذ المراهقة المبكرة كهواية أحبتها منذ الصغر وأرادت أن تنميها مع الوقت .

ففي سن ال12 عام قامت زينة بتصميم موديل للحوامل وعرضته في محل أمها ولاقى نجاحا كبيرا في ذلك الوقت فزاد حبها وابتكاراها للأزياء الجديدة يوم بعد يوم.

حتى نجحت في إقامة أول عرض أزياء لها في عام 2003، واستمرت في عروضها المتميزة لتصاميمها حتى نجحت في الحصول على جائزة أفضل مصممة أزياء في أسبوع دبي للموضة العام الماضي، وهى اليوم صاحبة علامة جوليا دوماني للازياء الراقية.

popupsunsense