الرئيسية | ازياء | رحلة فى عالم محمد داغر للازياء

رحلة فى عالم محمد داغر للازياء

محمد داغر .. مصمم ازياء مصري وابن المؤلف الموسيقي وعازف الكمان المشهور عبدو داغر، بدأ مسيرته بعزف البيانو لينتقل عام 2002 إلى عالم الأزياء وهو عمره حوالى 23 عام .. ودرس الازياء بباريس بأكاديمية الموضه مدة ستة أشهر، حصل على جائزة أفضل مصمم ازياء في اسبوع الموضه في ميامي في الولايات المتحده عام 2006

 

تم تكريمه مرات عديده ومنها تكريمه في ابو ظبي، وقد نال داغر شهرة أوسع اعلاميا في العالم العربي بعد مشاركته في برنامج “ديو المشاهير” الذي عرضته شاشة الـLBC قبل أشهر ..

 

كذلك اتجه داغر منذ فترة إلى عالم الغناء من خلال أغنيته “وحشتيني” التي صورها فيديو كليب، واستعان فيها بـ”مي عز الدين” كموديل .. ولكن لم يقدم بعدها أغانى ووجه تركيزه فقط لعالم الازياء منذ هذا الكليب

 

بدايته فى الأزياء .. دعابة

 

كان يجلس داغر مع الفنانة سميرة سعيد منذ عدّة أعوام، وكانت تستعد لإحياء حفل ليالي التليفزيون، وإقترح عليها من باب الدعابة أن يصمم لها فستانا لتحضر به الحفل، فواقفت، لكنه لم يآخذ موافقتها في البداية على محمل الجد، ولم يفكر في الأمر، إلى أن فوجئت بها تتصل به، وتسأل عن الفستان، فوقع في حيرة شديدة، ولم يكن أمامه سوى المضي قدمًا في “إتمام اللعبة”، وكان على يقين من أنه إذا صمَّم لها الفستان، فلن ترتديه .. ولكنه ذهب إليها في البيت، وحصل على مقاساتها، وصمَّم الفستان، وسلَّمه إلى صديقة لها، وذلك في يوم الحفل، وقالت له تلك السيِّدة أن سميرة سعيد لن ترتديه، لأنها لم تجر عليه “بروفات”، ولكنه فوجئ بها تتصل بي وتقول أنها سترتدي الفستان، وأنه من المهم أن يحضر الحفل معها، ووقتها كانت سعادته لا توصف، حيث أجرت معه مذيعة الحفل لقاء على هامشه، حول تصميم الفستان .. وهذه كانت البداية

 

ويقول داغر أنه قبل أن يشرع في إحتراف هذا المجال، كانت هناك مهمة أصعب، وهي إقناع والده بها، واستطاع اقناعه بضرورة تغيير مسار حياته من إحتراف الغناء والموسيقى إلى إحتراف تصميم الأزياء، وبعد أن وافق سافر إلى العاصمة الفرنسية باريس للدراسة، واطلع على أهم التصاميم العالمية، وزار أشهر وأكبر بيوت الأزياء العالمية، وعندما عاد اشترك في معارض كبرى، وصار له اسم لامع في هذا المجال

 

مما يستلهم تصميماته؟

 

يحاول داغر دائمًا الإلتزام بالطابع الشرقي، ويرجع ذلك إلى نشأته، فعلى الرغم من أن أسرته كانت فنية، إلا أنها كانت ملتزمة، وغير متحررة من شرقيتها – حسبما يقول داغر – ، وبها الروح المصرية أيضا ويذكر أنه عندما اشترك في “إسبوع ميامي للموضة”، وعند عرض تصميماته، قام بتشغيل أغاني عربية، وعندما التقي ببعض المصممين غير العرب قالوا له إنه بمجرد تقديم عروضه “إستنشقوا رائحة مصر”، ولكنه أكد وقتها أن هذا لا يعني أنه أحصر نفسه دائمًا في الطابع المصري، ولكنه يحرص على مواكبة كل جديد في عالم الموضة في أوروبا وأميركا

 

ومن خلال إطلاعنا على تصميماته منذ بدايته فى مجال الازياء .. نعرض لكِ أبرز السمات التى تظهر فيها ..

 

          تتميز أزياء محمد داغر بالتفاصيل الكثيرة ولكنها فى نفس الوقت بسيطة وإنسيابية .. يفضل داغر دمج الألوان الغير متشابهة ولكن تتناسب مع بعضها .. يجمع داغر فى تصميماته بين الروح العربية والموضة العالمية حيث تجدين ان ازياءه دائمة التطور وفقا لأحداث الموضة

 

 

          يعشق داغر الألوان التى تضفى بهجة على الأنثى وتزيد من جمال المرأة وتحسن نفسيتها مثل ألوان الورود .. وهذا لا ينفى إهتمامه الشديد باللون الاسود فى تصميماته سواء الشيفون او الدانتيل أو القماش الثقيل ويكون مطعم بتفاصيل لامعة أو ورود زاهية ..

 

          يفضل داغر تحديدا ألوان الرمادي والاصفر والابيض والأزرق حيث يرى أنها تعطي المرأة انوثه اكثر، ويركز على الموديلات التي تظهر أنوثة المرأة وخاصة في منطقة الخصر ويحب أيضا الألوان الترابية ولا تجدين عرض بدون اللمسات الحمراء

 

 

          يميل داغر للفساتين الطويلة وإن كان يقدم فساتين متوسطة الطول وقصيرة فى كثير من الأحيان .. وتماشى أيضا مع الفساتين القصيرة من الأمام والطويلة من الخلف وفقا للموضة مؤخرا

 

 

          يغلب على فساتينه الحمالات الرفيعة أو العريضة أو التى تلتف حول الرقبة كما نجد كثير من فساتينه بدون حمالات ولكن قليلا ما نجدها بأكمام أو نصف أكمام إلا وإن كانت شيفون

 

          تتميز فساتين الزفاف لداغر بالرونق العصري والشكل الجذاب والرومانسي الذي يمزج فيه روح الاناقة والتميز .. نجد اكسسوارات وتطريزات فضية على كثير من فساتينه سواء على الصدر او بشكل عشوائى على التنورة .. ولا تخلو تنورته من قصات القماش سواء الطبقات او القصات المائلة او التداخلات البسيطة غير المعقدة .. ويغلب عليها النفشة فى نهايته سواء تبدأ من الخصر أو من بداية الركبة .. ولكن هذا لا يعنى عدم إهتمامه بفساتين الزفاف الضيقة وذلك كونه يبحث دائما عن إرضاء جميع الأذواق

 

 

 

          نجد فى كثير من تصميماته تطعيمها بالشيفون وخاصة عند منطقة البطن والجانبين بشكل مميز .. فلا يخل عرض من عروضه من فستان ذو جزء شفاف يزيد من جاذبيته

 

 

          من المعروف عن داغر إستخدامه للخيال فى تصميماته، كما يستخدم الاحجار الكريمه مثل الفيروز والصدف والعقيق

 

 

          يعتمد داغر في فصل الصيف على الجلود ” الشيفونات” و “الدنتيل” و “الحرير الطبيعي

 

 

          يرى داغر ان كل مصمم له قالبه الخاص في التصميمات وافضل مصممي الازياء بالنسبه اليه زهير مراد وايلي صعب، يؤسس لنقابه مصممي الازياء في مصر.

 

 

داغر وفساتين المشاهير

 

صمم محمد داغر كثيرا من الفساتين لفنانات مشهورات مثل هيفاء وهبى وسميرة سعيد وسيرين عبد النور

وكان قد سئل داغر عن النجمات التي يحب التعامل معهن فقال: أحب هيفاء وهبي جدا لأنها موديل بالأساس مثل سيرين وتعرف كيف تتحرك بالفستان ليظهر جماله وهذا ما يطلبه مصمم الأزياء

 

وعن قيام مشاهير لمصممي الأزياء بإهداء بعض موديلاته للنجمات. علق محمد داغر قائلاً: هذه مسألة طبيعية وفي مصلحة لمصمم الأزياء. لأن النجمة عندما تظهر في أي مناسبة أو برنامج وتقول ان الموديل الذي ترتديه من تصميم فلان. فهي دعاية مجانية له ومجال لجذب الأنظار لنا ولما نقدمه

 

وكان داغر قد أكد مسبقا أنه تعامل بالفعل مع جميع الفنانات المصريات والعربيات تقريبًا، سواء في لبنان أو سوريا، ومن خلال خبرته في التعامل معهن، يؤكد إن كل منهن لديها شخصية مستقلة عن الأخرى. لكنه يرى أن غادة عبد الرازق تتمتع دائمًا بالشياكة، ومهما كانت الملابس الَّتي ترتديها فهي تمنحها بريقا مختلفا، وكما تتمتع كلا من يسرا، وليلي علوي، ومي عز الدين، وداليا البحيري، وهند صبري، ومادلين طبر بأناقة رائعة، وكل واحدة منهن مختلفة عن الأخرى تمامًا

 

جوائز داغر

 

قال داغر أن أهم جائزة في حياته فاز بها في العام 2006، ولم يكن قد مضى علي تواجده في هذا المجال أكثر من عامين أو ثلاثة، وكان يشترك فيه العديد من المصممين العالميين، لدرجة أن بعضهم حضر إلى أميركا بطائرات خاصة، ويسير من خلفة جيش من المساعدين، أما هو فقد كان بمفرده، وكان يشعر برهبة شديدة، وكان في غاية السعادة لأنه استطاع المشاركة فقط، كما حصل على جوائز وتكريمات من دبي، الكويت، فرنسا، و إيطاليا، وحصلت على تكريم من المصمم العالمي بيار كردان، حيث منحه شهادة تقدير وقال كلمة أثناء تسليمه إياها ملخصها:” انبهرت بشغل داغر، ولم أكن أتوقع أن يكون في مصر مصمم بهذه البراعة والإبداع، وأتوقع أن يكون هو من سيكمل مسيرتي، ومسيرة مصممي الأزياء العالميين”

 

حاولنا أن نستعرض لكِ مسيرة حياة داغر فى عالم الأزياء وها هو يودعنا ليبقى حيا بتصميماته المميزة .. شاهدى أبرزها عبر هذا الرابط

popupsunsense