الرئيسية | ازياء | دار سارا للأزياء .. تجمع بين الأزياء المبتكرة والعصرية

دار سارا للأزياء .. تجمع بين الأزياء المبتكرة والعصرية

 

عندما تشاهدين التصميمات الخاصة بدار سارا فستشعرين بخصوصية تجمع بين الأناقة والعصرية .. فاللمسات بسيطة جذابة دون مبالغة فى التفاصيل .. كيف كانت بداية دار سارا؟ .. إقرئى السطور التالية ..

 

افتتح دار سارا للأزياء عام 2001، في إمارة دبي، وانتهجت في سياستها الاناقة في التصميم والجودة في التصنيع وتمكنت من تثبيت اقدامها على ارض المنافسة في عالم الموضة والازياء مع مرور السنين, ورسخت سمعتها واسمها لتصبح أحد أهم الدور المتخصصة في عالم الازياء المبتكرة والعصرية, تمزج في تصاميمها بين اصالة الماضي وإشراقة الحاضر، لترافق تطور المراة وتلبي احتياجاتها من خلال استخدامها الأقمشة ذات الجودة العالية والمستوردة من اشهر المصانع المتخصصة في ايطاليا وفرنسا مثل يعقوب شليفر، فيلي سويسلي، دوناتيللي سولستي والجاكار الايطالي بالاضافة الى استعمالها لأشهر عناصر الكريستال من (عناصر سواروفسكي) لتضفي على الفساتين رونقاً وجمالاً

 

وتضم مجموعة “دار سارة للأزياء” على عدة أسماء وعلامات تجارية لاقت نجاحاً ورواجاً يفوق التوقعات منها علامة “بيلا ريف” و”سارة دريم” و”سارة كيدز” المخصصة لتلبية احتياجات الأطفال

 

وشاركت “دار سارا للأزياء” في العديد من العروض المحلية والدولية التي نالت اعجاب جميع الحاضرين،   مشاركتها في معرض العروس – أبوظبي 2011 و بالإضافة إلى مشاركة دار سارا في عرض أزياء في شهر دبي للتسوق و آخر نشاط لدار سارا هو مشاركتنا بعرض أزياء من ضمن شركات عالمية بمدينة اكسفورد البريطانية في شهر فبراير 2011 ، و على اثر ذلك تلقينا دعوات لنشارك في عروض أزياء عالمية في كل من ميلانو وباريس وذلك في أواخر 2011 

 

جمانة الحايك

 

فنانة تشكيلية درست الفن التشكيلي في بريطانيا، ودخلت مجال تصميم الأزياء بدافع الموهبة، تتلمذت على يد مصممين عالميين عملوا في أهم وأرقى دور الازياء الاوروبية

 

وانطلاقاً من عشقها للفن، أسست المصممة جمانة الحايك “دار سارا” للأزياء، واستطاعت خلال فترة بسيطة في وضع بصمات قوية في رسم خطوط الموضة في المنطقة

 

تتميز المصممة الحايك بتصاميمها ذات الطابع الشرقي من خلال لمسات ابداعية تمزج فيها روحانية الشرق مع ابداعات الحضارات الأخرى، لتخلق احساساً مذهلاً في أناقة التصاميم والأزياء

 

popupsunsense