الرئيسية | كلام ايف | حياتك الجنسية

حياتك الجنسية

عندما يبدأ الزوجين في التخطيط للحصول على طفل كل من حولهم يمطرهم بالنصائح والإرشادات ولكن لا احد يتكلم عن ما يخص حياتهم الجنسية والتغيرات التي ستتطرأ عليها، هنا سنحاول تقديم النصائح اللازمة وأيضا نجيب عن الأسئلة التي قد تطرأ على ذهنك لتساعدكما أن تحتفظا بسعادتكما الزوجية كما هي بعد أن تصبحا والدين.

 

 

 

 

فترة المحاولات

الاعتقاد السائد بأن تأجيل العلاقة الزوجية للاحتفاظ بالحيوانات المنوية حتى وقت تبويض المرأة هو اعتقاد خاطئ لان التأجيل يسبب انخفاض قدرة الحيوان المنوي عن الحركة لذلك يمكنكما التمتع بالعلاقة الزوجية في الوقت الذي تريداه.

عندما تركزا تفكيركما على أن العلاقة الجنسية تعنى الحصول على طفل، فأنتما بذلك تخسران الصورة الأكبر وهى حياتكما معا كزوجين، حاولا ألا تركزا هدف علاقتكما على الحمل فقط بل أيضا المشاعر الجميلة التي تصاحب العلاقة الجنسية يمكنك تحديد موعد وامنعا الحديث عن الحمل تماما، عشاء على ضوء الشموع قد يساعد على قضاء ليلة رومانسية.

 

 

 

قبل العلاقة

الحصول على علاقة زوجية رومانسية تتطلب أن تكونا في حالة نفسية تسمح بذلك، هذا يعتمد على التواصل بينكما خارج غرفة النوم، فالتواصل المليء بالعواطف يجعل معظم السيدات تنتج مستويات عالية من هرمون الكادل وأيضا الاوكيستوسين، الذي يتم تحفيز إنتاجه عن طريق اللمس مثل الأحضان.

والعضو الجنسي الأهم للسيدات هو عقلها ولكن السيدات لا يمكنهن إيقاف عقلهن عن التفكير في المسؤوليات والالتزامات،لهذا يجب أن يساعدك الزوج على تهدئة عقلك من خلال مساعدتك في انجاز مهامك اليومية حتى لاتنشغلي بالتفكير بها أثناء العلاقة.

 

 

الجنس أثناء الحمل

40% من السيدات يشعرون بالرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية أثناء الحمل أكثر من ذي قبل وذلك وفقا لدراسة حديثة نشرت في جريدة الطب الجنسي بغض النظر عن مقدار الرغبة، لا تخافا من إقامة علاقة زوجية أثناء الحمل فلا ضرر على الجنين.

القلق الأكثر شيوعا بين أي زوجين هو الخوف من التسبب في ضررا للجنين أثناء العلاقة الزوجية، ولكن العلاقة الجنسية أمنه تماما، فالجنين محمى بعضلات رحمك القوية وأيضا السائل الامينوسي كما أن هناك مخاط سميك يضيف الحماية في عنق الرحم.

بشكل عام فان أي وضع للعلاقة الجنسية يمثل ضغط على الظهر أو البطن يكون صعبا، خاصة بعد الشهر الرابع فان الاستلقاء على الظهر يمثل ضغط على الأوعية الدموية الرئيسية للجسم، حاولا تجربة أوضاع جديدة تعتمد على الجلوس.

 

 

الجنس بعد الولادة

بعد الولادة الهرمونات تنخفض وتقل معها الرغبة الجنسية لدي الأم خاصة مع الرضاعة الطبيعية، لان هرمون البرولكتين يبدأ في التزايد، مع انتهاء فترة الرضاعة يجب أن تعود الهرمونات لطبيعتها ويمكن استعادة علاقتكما الزوجية السابقة ولكن لا تنتظرا حتى وقت النوم لان الأم ستكون مرهقة من التعب الأفضل استغلال أوقات نوم الطفل.

 

 

 

تغيرات الجسم

الحقيقة انه بمجرد أن تحصلي على الطفل ستشعرين بتغيرات في جسمك، لا نتكلم هنا عن زيادة الوزن فقط، فحتى إذا عدت لوزنك الطبيعي قبل الحمل فالشكل العام لجسمك سيتعرض للتغير، السرة لن تعود مسطحة كما كانت، كما ستلاحظين تغيرات في الثدي.

كل هذه التغيرات قد تسبب انخفاض ثقتك في نفسك مما قد يؤثر على علاقتك الجنسية ولكن المهبل بعكس ما هو شائع لا يتعرض للتغيرات يمكنك الاعتماد على بعض التدريبات الرياضية لتقوية عضلات الرحم.

من الطبيعي انه بعد 9 أشهر من الانتظار فان الطفل يصبح هو محور الاهتمام والتركيز من كلا الطرفين وقد يمتد ذلك إلى تجاهل حياتكما الجنسية، ولكن انتم في النهاية زوجين ولابد أن تسع حياتكما لمساحة خاصة بينكما.

 

 

popupsunsense