الرئيسية | جمال | حقنة الرشاقة PPC

حقنة الرشاقة PPC

إذابة الدهون عن طريق حقن مادة تحت الجلد في المناطق التي تحتوى على دهون زائدة بغرض إذابتها هي عملية تبني علي حقن مادة الفوسفاتيدايل كولين، المعروفة اختصارا بـPPC ، وهذه المادة تستخدم في الطب منذ زمن بعيد في علاج مستوى الكوليسترول، وفي علاج الجلطات الدهنية في الجسم، فاستخدامها بجرعات كبيرة آمن ومؤكد علميا منذ سنوات.

 

 

 

وأول من أشارت إليها كانت الطبيبة البرازيلية باتريشيا رايتس، والتي أجرت التجربة علي نفسها حيث قامت بحقن هذه المادة في الانتفاخات الدهنية تحت عينها وبعدها قام رائد هذا العلم في أوروبا الطبيب النمساوي فرانز هازن بإجراء الأبحاث العلمية التي تنظم استخدام هذا العلاج، ونظم تجمعا علميا يقوم من خلاله بتدريب الأطباء، وقد قام حتى الآن بعلاج أكثر من عشرة آلاف حالة بنجاح تام.

 

 

تركيب الحقنة

تركيب مادة الـ PPC يسمح لها بالذوبان في جدار الخلايا الدهنية، ومن ثم الدخول إلى الخلية والتغلغل داخل النواة بالتدريج وإخراج الأنزيمات الهاضمة منها، حيث تقوم هذه الأنزيمات بتفتيت الدهون إلى أحماض ذهنية على مدى شهرين ، وتقوم بروتينات معينة بنقلها عن طريق الدم إلى الكبد الذي يقوم بتصريفها في العصارة الصفراء إلى الأمعاء.

 

 

 

أثار جانبية

ولا يعرض ذلك من يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول أو الدهون في الدم إلى مشاكل فالدهون التي تحمل إلى الكبد ليست كوليسترول، بل أحماض آمنة تخرج تدريجيا من المنطقة المعالجة إلى الكبد، وقد أثبتت بالتحاليل أن نسبة الكوليسترول يمكن أن تنخفض في الدم بعد العلاج،

 

 

 

أماكن الحقن

الحقن يتم في بعض الأماكن مثل الوجه “الخدود “، الرقبة ” اللغد “، الظهرِ” في الثنيات الموجودة في الجذع في الظهر والأجناب “، الذراعيين ،الفخذيين، والبطن، والأرداف ، والخصر ، ومنطقة الصدر وفي منطقة البطن والكرش والصدر والخصر والرقبة والوجه في الرجال يمكن أن تكون حقنة واحدة كافية، ويكرر الحقن في الأماكن الأخرى وفقا للكمية المعالجة، وقد يتكرر من 3 إلى 5 مرات.

 

 

كيف يتم الحقن؟

والحقن يتم عن طريق إبرة رفيعة جداً تستخدم على عمق معين تحت الجلد أما الألم الناتج عنها يكاد لا يذكر، حيث يقوم الطبيب المتخصص بتحديد المناطق التي يمكن أن تستفيد من الحقن والجرعة اللازمة لكل منطقة، ويحدد كيفية الحقن وعلى أي عمق ومعدل تكرار الحقن، ومتى يمكن أن تظهر النتائج، والإجراءات المطلوب إتباعها بعد الحقن وكلها نقاط فنية تؤثر بالتأكيد على النتيجة النهائية

 

 

يمكن إجراء الحقن مع بعض التعليمات المعينة والإجراءات العلاجية بالعيادة في خلال دقائق وبعدها يستطيع الشخص أن يمارس حياته الطبيعية لكن قد يحدث بعض التورم والاحمرار البسيط لمدة يومين على الأكثر

 

 

وأخيرا قد تكون إذابة الدهون بالحقن بديلا لعملية شفط الدهون في كثير من الحالات التي يكون فيها تجمع الدهون بسيطا أو متوسط الحجم. فالتخلص من الدهون بهذه الطريقة أسهل وأكثر أمانا، ولكنه يحتاج إلى وقت أطول من حال شفط الدهون، وفي بعض الحالات بعد إجراء عملية شفط الدهون، قد يكون هناك بعض الأماكن التي تحتاج إلى رتوش ومراجعة، وقد يكون استخدام هذه الطريقة فيها مثاليا أما بالنسبة إلى الحالات التي تتكدس فيها الدهون بكميات كبيرة، فان شفط الدهون في هذه الحالة يكون أفضل.

 

 

ولكي تستفيدي من هذه الطريقة في التخلص من الدهون تحتاجي فقط إلي بعض التحضيرات قبل الحقن مثل الفحص والتأكد من إمكان الاستفادة، وكم مرة تحتاجي إلى الحقن، ثم نقوم بقياس الجزء المعالج بالمتر (المازوره) وتصويره إن أمكن لمقارنة التحسن وتقييم النتائج بعد الحقن.

 

 

نتيجة الحقن تظهر بالتدريج على مدى شهر أو شهرين وبالتالي يعطى هذا التدرج في الانكماش التدريجي للجلد المغطى للدهون المحقونة وبالتالي لا تحدث ترهلات ويظهر ذلك بوضوح في مناطق الرقبة وترهلات الظهر التي تختفي تماماً تقريباً بعد الحقن حيث أن الخلايا الدهنية تتحلل تدريجياً بالحقن فالقدرة التخزينية للدهون في المنطقة المعالجة تقل بعد الحقن ولا يمكن أن تعود نفس التشوهات مرة أخرى.

 

 

نسبة الكالسيوم في اللبن الزبادي خالي الدسم تحفز الجسم لحرق مزيد من الدهون وعدم تكون كميات جديدة منه في الجسم، فيعتقد أن الغذاء القليل في الكالسيوم يزيد من إنتاج أنزيمات منتجة للدهون ، ويقلل من نشاط الأنزيمات التي تكسر الدهون، والنتيجة خلايا دهنية أكبر وأكثر دهونا، ومن هنا جاءت نصيحة الباحثين بتناول الزبادي خالي الدسم والغني بالكالسيوم والذي يحتوي على 100 سعر حراري فقط في الكوب المحتوى على 180 جراما ، وذلك ثلاث مرات يوميا

 

 

 

popupsunsense