الرئيسية | ستايل | حصاد الموضة خريف وشتاء 2010/2011

حصاد الموضة خريف وشتاء 2010/2011

شهر سبتمبر في عالم الموضة من الأشهر الدسمة حيث تنطلق فيه أسابيع الموضة من نيويورك متوجهة نحو لندن ومنها إلى ميلانو ثم باريس لتحكي لنا مئات الحكايات من قماش وترسم لنا مئات الوحات عما سيكون عليه شكلنا في المواسم المقبلة، وإن كان ما نراه على منصاتها سيبقى معلقا مثل الحلم إلى أن يحين وقت طرحه في الأسواق بعد بضعة أشهر

 

نقدم لكِ ملخصا لهم ما طورته اضافته الموضة والستايل لموسم خريف وشتاء 2010/2011

 

– جلد الفهد والنمر والحمار الوحشى

النقوشات المستوحاة من عالم الحيوانات، خصوصا المرقطة مثل النمر والفهد أو المخططة مثل الحمار الوحشي، لا تزال قوية هذا الموس  من المعروف أن اللون الكلاسيكي لنقشة النمر مثلا هو الأسود والبني. لكن دور الأزياء العالمية أدخلت ألواناً أخرى كالفوشيا والأصفر والتركواز، وقد تخشى بعض السيدات ارتداء هذه النقشة في ملابسهن، والخيار الأفضل لهن هنا هو اختيار حقيبة أو وشاح أو حذاء مزين بهذه النقشة

 

– اللون الكاكي

هو لون الخريف المفضل لدى الكثير من المصممين ونراه هذا الموسم على المعاطف والحقائب والأكسسوارات وأينما نظرت. الجميل في هذا اللون أنه سهل ويمكن تنسيقه مع الكثير من الألوان الأخرى كالبني والبرتقالي والأحمر

 

– الفرو

الفرو من كلاسيكيات الموضة منذ الأزل وهذا الموسم ليس باستثناء. فالفرو كفيل بإضفاء لمسة من الشياكة والرقي على أي إطلالة. لكن لا تعتقدي أنه حكر على المناسبات المسائية الفخمة. بل هناك الكثير من القطع الكاجوال التي يدخل الفرو فيها كالصدرية بلا أكمام التي تُرتدى مع الجينز وحقيبة اليد وحتى أكسسوارات الشعر

 

– الحذاء ذو الساق العالية

هي موجودة أيضاً هذا الموسم ولا بد من اقتنائها. لكن هذا الخريف نجد أن ساق الحذاء اكتسبت طولاً زائداً بحيث أصبحت تصل إلى أعلى الركبة بقليل وتغطي معظم الساق. ويمكنك ارتداء الحذاء ذو الساق العالية مع جينز ضيق أو مع فستان قصير. ويمكن أن تكون من الجلد أو الشامواه. ومن حيث الألوان اعتمدي الألوان الكلاسيكية كالأسود والبني الغامق والكاكي. فالألوان الجريئة خطرة بعض الشيء في هذا الستايل وغير مرغوبة

 

– الأهداب

قدمت منصات عروض الأزياء هذا الخريف الكثير من القطع المزينة بأهداب متدلية. وظهرت هذه الموضة على الحقائب والجاكيتات الجلدية والجزمات وغيرها. فأضيفي بعضاً من ستايل الـ”كاوبوي” على إطلالتك واقتني الآن قطعةً ذات أهداب وأضيفيها إلى خزانتك الخريفية لتكوني متبعة لأحدث صيحات الموضة

 

– الجينز

 ومن الصعب تصور امرأة عصرية واحدة في العالم لا تمتلك قطعة من الجينز، في الغالب على شكل بنطلون بلون أزرق. وطبعا عندما تضع الموضة يدها على كنز، فإنها تستغله من كل الجوانب وبأشكال مختلفة. في هذا الموسم لا تقتصر الموضة على البنطلون، بل تتفن في طرح قطع أخرى مثل القميص والتنورة والفستان. المصممة البريطانية بيتي جاكسون، مثلا طرحته على شكل فستان منسدل، ودار «كلوي» كقميص، و«ديزل» كتنورة مستقيمة وهكذا. ورغم أن العديد من خبراء الأزياء يحاولون تسويق تنسيقه من الرأس إلى أخمص القدمين كما ظهر في عرض رالف لوران، إلا أنها إطلالة تحتاج إلى شجاعة ودراية وشخصية.

 

– المخمل

 من الأقمشة التي تحضر وتغيب حسب المواسم، وفي الغالب لا تترك أثرا كبيرا في نفوسنا، خصوصا أنه قلما يتألق إلا إذا استثنينا أزياء مناسبات السهرة والمساء. هذا الموسم تختلف الصورة، حيث حضر بقوة أكبر من خلال فساتين درابيه تستحضر الحضارة الإغريقية وكذلك من خلال جاكيتات بألوان شهية للنهار، فضلا عن السراويل المخملية

 

– الدانتيل

من الأقمشة الصعبة، مما يفسر تواريه عن الأعين في المواسم الماضية، لكن هناك فرق كبير بينه اليوم وبينه بالأمس. فقد أدخلت عليه تقنيات جديدة، وأصبح بالإمكان الاستمتاع بالدانتيل ليس في فستان زفاف أو سهرة مسائية، بل حتى في النهار

 

– المظهر العسكري

ظهر هذا المظهر فى كثير من العروض على شكل فساتين عملية باللون الأخضر الزيتوني ومعاطف بأكمام مطرزة وبنطلونات بسحابات وأربطة تعقد عند الكاحل

 

– الأزياء البراقة

لم تقتصر هذا الموسم الموضة البراقة على الأزياء فحسب وإنما شملت أيضا الحقائب والأحذية وقطع كثيرة .. الأقمشة البراقة موضة لا تنتهى ولكن تتطور بمرور العصور

 

– الكنزة الصوفية

ليست جديدة في عروض الأزياء، فهي قطعة مهمة على الأقل لإبراز قطع أخرى، لكنها هذه المرة، كانت بارزة أكثر بفضل ابتكارها وتنسيقها. فمثلا فى دار “شانيل” اكتسبت الكنزة الصوفية طولا حولها إلى فساتين تعانق الجسم، أما في عرض “لوي فيتون” فأخذتنا إلى خمسينات القرن الماضي، لأنها كانت ببساطة دعوة مفتوحة على الزمن الجميل بكل أناقته وبساطته

 

– لون الكاراميل

 

برز هذا اللون بشكل رائع في الكثير من التشكيلات على رأسها تلك التي قدمتها حنا ماغيبون لدار “كلوي”. فقد كانت دراسة ودرسا في كيفية تنسيق هذا اللون مع درجاته القريبة، للحصول على مظهر أنيق. ويبدو أن هذا اللون سيتحول إلى منافس قوي للأسود، في ظل أسلوب “السبور” الذي ساد في معظم عواصم الموضة، ففي باريس لم يتجاهله معظم المصممين الذين تعاملوا معه كل بأسلوبه

 

-الياقة العالية والكولة المرتفعة

البعض قد يظن أن مظهر الياقة العالية غير أنيق، لكن لو عرفت كيف تلعبين لعبة الألوان واختيار الإكسسوارات العصرية غير التقليدية ستبدين في غاية الأناقة .. أما الكولة المرتفعة فقد تألقت هذا العام فهى جذابة وعملية أيضا وتدفئك في أيام الشتاء الباردة

 

– ما قدمه موقع إيف أرابيا

عرضنا لكِ كل الموضات الخاصة بهذا العام من خلال عروض الموضة العالمية سواء فى قسم الجاليرى والفيديو والستايل .. جمعنا لكِ اكبر قدر من الموديلات والتصميمات وكيفية تنسيقها مع بعض فضلا عن طرق متعددة تجدد الستايل الخاص بك مثل ربطات الوشاح وغيرها .. كذلك لم نتجاهل تفاصيل العروض من أحذية وحقائب وأحزمة قدمتها بيوت الأزياء الكبرى

popupsunsense