الرئيسية | ازياء | حصاد ازياء خريف- شتاء 2011-2012

حصاد ازياء خريف- شتاء 2011-2012

ازياء الخريف والشتاء دائما ما يكون لها طابع خاص مناسب لبرودة الجو، لذا نقدم لكم ابرز السمات التي تميزت بها ازياء خريف شتاء 2011-2012

 

 

الأقمشة

بالطبع الاعتماد على الجلد والفرو تماشيا مع جو الشتاء البارد وذلك فى كثير من المجموعات المقدمة لهذا الموسم وهو ما لاحظنا بشدة فى مجموعة بيت الأزياء الايطالي فندى التي قدم بها مجموعة من الجواكيت والكنزات وحتى التنورارت المصنوعة من الجلد والفرو، أما بيت الازياء الكسندر ماكوين فقد اعتمد على الفرو فى تزين مجموعته لنجده على الأكتاف والمعاصم وأسفل التنانير المقدمة.

 

هذا الى جانب الاعتماد على الكريب فى اغلب اقمشة العباءات المقدمة كعباءات دار هازار الامارتية، وعباءات بيت الأزياء البوسنى بوتيه، هذا إلى جانب الشيفون والساتان ذات التطريزات البسيطة بالأحجار الملونة.

أما الدانتيل والتول فقد تربع على عرش أقمشة فساتين الأعراس والمساء لهذا العام لنجدة تكرر استخدامه فى العديد من مجموعات الأزياء كمجموعة الأعراس لروز كلارا ومجموعة المصممة اللبنانية ري عكرا ومجموعة جورج حبيقة للهوت كوتور.

هذا إلى جانب الأقمشة المطبوعة بالرسومات والزخارف المختلفة والأقطان والجبر دين.

 

 

التصاميم

أما على التصاميم فقد ساد استخدام التصاميم البسيطة للغاية سواء فى الملابس العملية التى اقتصرت فى الغالب على الكنزات أو الجواكت القصيرة مع السراويل الضيقة العملية كمجموعة مارك وسبنسر ومجموعة دولشى وذلك حتى يسهل استخدامها.

 

كما اعتمدت اغلب بيوت الأزياء على استخدام الكنزات العريضة فى تزين تصاميم أزيائها سواء على أساور الأكمام أو فى كينرات التنانير والفساتين السفلية أو حتى على الصدر ليزيدوا من بساطة الطلة العامة للمرأة بالابتعاد قدر الإمكان على المطرزات الكثيفة، هذا إلى جانب استخدام القماش ذاته فى صنع كشاكش ذات أشكال متعددة لتزين قطعة الملابس المقدمة على أن تكون بلون مخالف للقطعة ولكن متماشى معها، مع الكسر البسيطة.

 

كما ظهر بشدة القبة التي على حرف vوذلك فى اغلب الفساتين سواء الزفاف او السهرات ليتراجع بذلك بعض الشيء موضة الصيف المعتمد على الفستان ذات الكتف الواحد ليحل محلة فستان بحملات عريضة أو مغلق القبة تماما من الأمام أو بقبة ذات شكل مستقيم مع استمرار القبة التي على شكل قلب خاصة فى فساتين الزفاف.

 

 

 

فستان الزفاف

وقد اختلف هذا العام بالعودة الى الطابع القديم حيث التنورة المنفوشة ذات الطبقات المتعددة بالتول أو الساتان أو الفستان الذي يتخذ شكل الجسم لينزل على شكل ذيل السمكة .

والغريب هذا الموسم هو دخول اللون الأسود على فستان العرس وهو ما استخدمه مجموعة روز كلارا فى مجموعة فساتين الزفاف لنجد بعضها جاء باللون الأسود مع الكريمى وأخر قد زينته بحزام خصر من الساتان الأسود ليكسر من حدة اللون الأبيض فى فساتين الأعراس.

بينما غاب الذيل الطويل لفستان الزفاف هذا العام ليكون بشكل متوسط او بدون ذيل حتى يمنح العروس الحرية الكافية للحركة أثناء الزفاف.

 

popupsunsense