الرئيسية | اختيار ايف | حدّدي نوع بشرتك واختاري روتين العناية المناسب لها

حدّدي نوع بشرتك واختاري روتين العناية المناسب لها

هل تملكين بشرة دهنية أو جافة أو مختلطة؟ حدّدي نوع بشرتك واختاري روتين العناية المناسب لها.

البشرة الجافة تعاني من نقص في الرطوبة الطبيعية، إذ لا توجد إفرازات دهنية كافية لتعمل بمثابة حاجز واق على سطح البشرة لحبس الرطوبة في الداخل. وتشعر صاحبة البشرة الجافة بشدّ في وجهها، مع تحسس مفرط في أغلب الأحيان. ويعتبر التقشر أحد الأعراض الشائعة في البشرة الجافة، لكنه ليس دوماً دليلاً حاسماَ. فقد تكون البشرة محرشفة ومتقشرة وإنما غير جافة. وفي بعض الأحيان، قد تصبح البشرة الجافة موجبة للحك ومؤلمة، مما يفضي إلى الأكزيما.

والواقع أن علاج بعض المشكلات الطبية قد يفضي أحياناً إلى البشرة الجافة. فعلاج سرطان الثدي، مثلاً، قد يوقف إنتاج الهرمونات، مما يؤثر بشكل مباشر في نوعية البشرة. عند تلقي علاج السرطان، تدخل المرأة في مرحلة سن اليأس في سن مبكرة، ويتوقف فجأة إنتاج الإفرازات الدهنية. كما أن سن اليأس الطبيعية، أي التي تحدث قرابة سن  الخمسين، تسبب أيضاً جفافاً للبشرة.

للاعتناء بالبشرة الجافة، لا بد من استعمال مستحضر التنظيف الخالي من الصابون، وترطيب البشرة بشكل منتظم، علماً أنه قد تبرز الحاجة إلى ترطيب البشرة مرة ثانية خلال النهار.
جربي:

  • Hydra Beauty Nutrition Nourishing Cream for Dry Skin من Chanel
  • Capture XP Crème Haute Correction Rides من Dior
     

البشرة العادية تكشف عن توازن جيد في معدل الرطوبة، ولها مسام صغيرة ولون موحد. يملك العديد من الأشخاص بشرة عادية، لكن للحفاظ على صحتها ورونقها، لا بد من تخفيف التعرض لأشعة الشمس المباشرة، واستعمال حاجب للشمس بمؤشر وقاية قدره 30 على الأقل للحؤول دون ظهور التجاعيد والبقع الملونة.
وتذكري ضرورة استعمال الكريم الواقي من الشمس كل يوم، صيفاً وشتاء، سواء كانت الشمس مشرقة أو يهطل المطر بغزارة، لأن تعرضك لأشعتها يبقى هو نفسه.
جربي:

  • Re-Nutriv Replenishing Comfort Creme من Estee Lauder
  • Capital Lumière Jour Soin Confort Anti-Age Unifiant من Clarins
     

البشرة الدهنية تمتاز بفائض في الإفرازات الدهنية في الوجه. وتشعر بعض النساء ذوات البشرة الدهنية أن بشرتهن باتت دبقة وهن بحاجة إلى غسل وجههن مرة أخرى بعد الظهر بسبب تراكم الإفرازات الدهنية.
قد تكون البشرة الدهنية صفة عائلية موروثة، وقد تنجم أيضاً عن وصول الفتاة إلى سن البلوغ لأن ذلك يسبب فرطاً في نشاط الغدد الدهنية.
إذا كانت بشرتك دهنية، لا حاجة إلى استعمال كريم ترطيب بشكل منتظم، وإنما عليك استعمال الحاجب الشمسي لتخفيف الضرر الناجم عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية. اختاري الحاجب الشمسي الخالي من الزيوت، وتحديداً ذلك المخصص للوجه، لأنه يحول دون انسداد المسام وظهور البثور السوداء.
جربي:

  • Forever Light Creator Crème Gel من YSL
  • Vichy Capital Soleil Anti-Shine Emulsion Dry Touch
     

البشرة المختلطة هي مزيج من البشرة الجافة والبشرة الدهنية. وتلاحظ صاحبة البشرة المختلطة تركز الإفرازات الدهنية في المساحة T من الوجه (أي الجبين والأنف والذقن)، فيما تبقى بشرة الوجنتين جافة.
تتأثر البشرة المختلطة بالعوامل الوراثية، والتقلبات الهرمونية (كما في سن البلوغ مثلاً عندما تزيد الغدد الدهنية إفرازاتها للمادة الدهنية).
تبرز الحاجة أحياناً إلى مجموعة منوعة من المستحضرات لمعالجة البشرة المختلطة. فلا بد من معالجة أنحاء الوجه المختلفة بمستحضرات مختلفة. استعملي مستحضر التنظيف وكريم الترطيب بالتركيبة الخفيفة على مساحة الوجنتين، والمستحضر المحارب لحب الشباب المشتمل على بيروكسيد البنزيل في مساحة الجبين والأنف والذقن.
جربي:

  • Givenchy Radically No Surgetics Age Defying & Unifying Multi-Protective Care
  • Orchidée Impériale Crème من Guerlain

عززي فاعلية مستحضرات العناية بالبشرة

لطالما كان كريم النهار مناسباً لبشرتك، لكنه لم يعد يمنحك الآن نتائج مرضية مثلما كان يفعل قبلاً. إليك لمحة عن أسباب التحولات في فاعلية مستحضرات التجميل وكيفية إيجاد الحلول المناسبة لتعزيز فاعليتها…

ترطيب البشرة جيداً
إذا لم يعد يرضيك مستحضر العناية الذي تستخدمينه، يعزى السبب ربما إلى عدم تقبل بشرتك للمكونات الموجودة فيه نظراً لمعاناتها من الجفاف، حتى لو لم يكن ذلك الجفاف مرئياً للعين المجرّدة. لذا، يوصي الاختصاصيون دوماً بترطيب البشرة جيداً لضمان تغلغل مكونات العناية فيها والاستفادة قدر الإمكان من فاعليتها.
جربي:

  • Chanel Hydra Beauty Crème Riche
  • Givenchy Hydra Sparkling
  • Gommage Action Biologique Exfoliant Sans Grains من Yves Saint Laurent 

اختيار مستحضر آخر
إذا لم يعد كريم العناية يفيدك فعلاً، جربي مستحضراً آخر من ماركة مختلفة. لكن إبحثي حتماً عن مستحضر بمكونات مختلفة، لأن المكونات نفسها تعني حصولك على النتيجة نفسها. وإذا أردت تبديل مستحضر العناية بسبب تبدل المواسم، اختاري فقط تركيبة مختلفة، وإنما بالنوعية نفسها. وإذا كنت لا تعرفين احتياجاتك بالضبط، استخدمي المستحضر المتعدد المفاعيل الذي يعمل على جهات عدة، مثل التجاعيد والبقع والمظهر المشدود…
جربي:

  • Smart Serum من Clinique
  • Capture XP Serum Record Correction Profondes من Dior
     

تعزيز فاعلية المستحضر
لا شك في أن أفضل طريقة لتعزيز فاعلية مستحضر العناية تقضي بخلطه مع القليل من المصل أو الزيت. اختاري المستحضرات من الماركة نفسها إذا أمكن، لأنها مصممة أساساً لتكمل عمل بعضها.
ملّسي المصل أو الزيت على البشرة، انطلاقاً من وسط الوجه نحو الخارج. انتظري بعدها بضعة دقائق قبل بسط كريم العناية.
جربي:

  • Clarins Double Serum
  • Abeille Royale Serum Jeunesse من Guerlain 

تنظيف البشرة بدقة
مهما كان مستحضر العناية فعالاً، لا يمكن أن تظهر فاعليته في البشرة إذا لم تكن هذه الأخيرة منظفة من كل الأوساخ والشوائب. لذا، تعتبر إزالة الماكياج خطوة رئيسية ضمن روتين العناية بالبشرة. فإذا بقيت رواسب التلوث أو الماكياج على الوجه، يمكن أن تؤثر سلباً في نوعية البشرة، وكذلك في مستحضر العناية المستخدم. كما أن تراكم الخلايا الميتة على سطح البشرة يحول دون تغلغل مكونات العناية، ولا بد إذاً من تقشير البشرة بانتظام للتخلص من تلك الطبقة.

جربي:

  • Peeling Revitalift Laser 3 من L’Oréal Paris
  • Normaderm Deep Cleansing Purifying Gel من Vichy
     

التحقق من فاعلية المستحضر
بعد ثلاثة أشهر من استعماله، يمكن أن يصل مستحضر العناية إلى ذروة فاعليته، بحيث نعجز عن ملاحظة تأثيره في البشرة. ولا ننسى طبعاً أن البشرة تتأثر سلباً بالتعب والتوتر والتقلبات المناخية، مما يعرقل فاعلية مستحضر العناية.
 

التعب أحد أبرز أسباب التحولات
تعلمين بلا شك أن نوعية النوم تؤثر مباشرة في البشرة. وبما أن قلة النوم تؤثر سلباً فيها، يحصل تعديل في الحاجز المائي الدهني للبشرة، وتتأكسد المادة الدهنية التي يتم إفرازها مما يسبب التحسسات. وبما أن البشرة لم تحصل على الوقت الكافي للتجدد ليلاً بسبب قلة النوم، تترسب الأوساخ على سطحها وتظهر البقع الحمراء والهالات الداكنة. من شأن كل ذلك عرقلة فاعلية كريم الترطيب أو مستحضر العناية، مهما كان جيداً.

 

popupsunsense