الرئيسية | كلام ايف | حتى لا تكون عظام طفلك رخوة

حتى لا تكون عظام طفلك رخوة

بقلم: هدير عاطف

 

 

لين العظام هو مرض ينتج عن وجود خلل في تكوين معادن العظام أثناء مرحلة النمو ونتيجة لذلك تصبح العظام هشة وسهلة الكسر وذات انحناءات وتشوهات شكلية دكتور محمد بحري- استشاري طب الأطفال سيشرح لنا التفاصيل من خلال هذا الموضوع.

 

 

 

    

مظاهرة

تأخر المشي عند الطفل إلى ما بعد العام الأول من عمره مع وجود تقوس في الساقين وبروز الصدر. مع ازدياد حجم الرأس وبروز الجبهة وتأخر أو عدم ظهور الأسنان.كما تظهر نتؤات في الصدر على شكل مسبحة في أطراف الأضلاع في منطقة اتصالها بعظمة القفص الصدري ووجود تقعر في الجزء السفلى من الأضلاع على امتداد ارتباط الحاجز بجدار الصدر من الداخل أما العمود الفقري فقد يتعرض لانحناءات جانبية أو أمامية.

كما قد يحدث تقوس للسيقان وقد تؤدى هذه التشوهات في العمود الفقري والأطراف السفلية إلى قصر القامة.

وتتعرض أربطة المفاصل إلى ارتخاءات وليونة كما يؤدى هذا المرض إلى تأخر نمو العضلات وضعف عام يؤديان إلى تأخر الطفل في الحبو والجلوس والوقوف والمشي كما يؤدى نقص أملاح الكالسيوم إلى تقلصات عضلية وحالات تشنج متكررة.

يزداد شيوع مرض لين العظام في السنة الأولى والثانية من عمر الطفل وتظهر الأعراض بعد نقص فيتامين D لعدة أشهر وتزداد حدتها مع تأخر علاج الحالة أو وفقا لمصاحبتها لمسببات مرضية أخرى.

 

 

 

أسبابة

متعددة ، أكثرها شيوعا هو نقص فيتامين D المسئول عن تنظيم مستوى أملاح الكالسيوم والفسفور في الدم وهى المعادن الرئيسة المكونة للعظام ويتم تنظيم مستوى هذه الأملاح في الدم عن طريق عمل فيتامين D على زيادة امتصاصها من الأمعاء وتقليل إفرازها مع البول ومن ثم انتقالها لبناء العظام وتحويل الأجزاء الغضروفية اللينة منها إلى أجزاء عظمية صلبة مما يسمح ببناء الهيكل العظمى. أو قد يكون نتيجة لوجود خلل في تكوين وظيفة فيتامين Dوأمراض الكبد والكلى المزمنة وحالات الإسهال المزمنة وحالات خلل الامتصاص من الأمعاء الدقيقة واستخدام بعض الأدوية لفترات طويلة كالأدوية المستخدمة في علاج حالات الصرع وهرمون الغدة الجاردرقية.

 

 

 

أهم مصادرة الغذائية

الحليب ومشتقاته كالجبن والقشدة والزبد ويوجد أيضا في البيض وزيت السمك والكبد

والسبب الرئيسي لنقص فيتامين D هو قلة التعرض لأشعة الشمس بالإضافة إلى قلة تناول الأغذية التي تحتوى على هذا الفيتامين.

ويتعرض أصحاب البشرة الداكنة لنقص فيتامين D أكثر من غيرهم لاحتياج البشرة لامتصاص كمية أكبر من أشعة الشمس لتكوين الفيتامين.

 

 

 

العلاج

والعلاج في حالات نقص فيتامين D نتيجة نقص التغذية أو قلة التعرض للشمس يكون بتعويض الفيتامين عن طريق الفم لعدة أسابيع تحت إشراف الطبيب المختص فيتحسن تشوهات العظام ولكن في الحالات المتطورة قد تظهر تشوهات عظمية مزمنة وينبغي علاج التشنجات نتيجة نقص أملاح الكالسيوم كحالات اسعافية بتعويض أملاح الكالسيوم تحت ملاحظة دقيقة وتحاليل دم متكررة لمعرفة نسبة الأملاح

أما الأسباب الأخرى لمرض لين العظام وهى اقل شيوعا فيتم علاجها تحت رعاية طبية متواصلة حيث يحتاج المريض إلى تعويض دائم لفيتامين D وأملاح الكالسيوم والفوسفات.

 

 

 

الوقاية

بداية الغذاء الإضافي للطفل هو الحليب ، وإذا كان الطفل يعتمد على الرضاعة الطبيعية فيجب إضافة الفيتامينات حسب إرشادات الطبيب وخصوصا للأمهات اللواتي يعانين من نقص أملاح الكالسيوم أو فيتامين D والمتابعة الصحية المتواصلة عند اكتشاف المرض أو مسبباته لمنع مضاعفات المرض أو مضاعفات مسببات المرض الأخرى ومتابعة الأم لطفلها مع طبيب الأطفال بعد ولادتها للطفل للاكتشاف المبكر للأمراض وعلاجها سريعا.

 

popupsunsense