الرئيسية | كلام ايف | لايف ستايل | حتى لاتقعى فريسة لـ الإبتزاز العاطفى

حتى لاتقعى فريسة لـ الإبتزاز العاطفى

449250716661
تتعرض كثير من النساء للإبتزاز العاطفى من الأبناء والأزواج وغيرهم ، فيشعرن بالحسرة أو الندم والأسف ، فما هى أسباب تلك المشاعر المخذية وهل من سبيل لتجنبها والتخلص منها

يوضح د.هاشم بحرى أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر ويقول ، إن المرأة بطبيعتها تتسم بالعاطفة والحنان ، ولديها الأستعداد دائما لإن تقدم سلسلة من التضحيات وهذا يبرز بشكل كبير فى علاقة الأم بأبنائها او تعاملها كزوجة مع زوجها ،فكثيرا ما نجد بعض الزوجات ، رغم دخولهن كليات عملية ووصولهن لمراكز مرموقة الا ان بعد الزواج والإنجاب يضعن ذلك جانبا ويفضلن أولادهن على طموحاتهن ويلبين رغبة أزواجهن فى كبح الأنا وتفضيل الأسرة الصغيرة على كل أمر يخصها ، وكل ذلك أمر طبيعى بالنسبة لتكوين المرأة النفسى

ولكن فى بعض الأحيان تتعرض المرأة للإيتزاز العاطفى من أبنائها فنجدها فى حالة عطاء دائم وعندما يكبرون تشكو من تصرفاتهم وتجاهلم لها ، حين ينشغلون ببناء مستقبلهم ،حينها تبكى حسرة فناء العمر تحت أقدامهم فتندب حظها فى نوع من التلذذ بالمعاناة وتقول : أفنيت حياتى من أجلهم ولم يقدورا عطائى

أيضا من صور الإبتزاز العاطفى أن نجد بعض الشباب يبتزون الفتيات فيستغل الشاب حب الفتاة لتوفير المال وفى مقابل الزواج تبذل هى الجهد والمال وكافة شىء حتى يتم زواجها منه وتظل طوال حياتها تدفع ثمن هذا الحب حتى بعد إنجاب الأولاد

والمثير أن بعض الزوجات كثيرا مايسعين لتدبير المال من أجل الزوج خشية فقدانه

ويؤكد د.بحرى أن شخصية الزوج المبتز تغلب عليه عدة سمات منها حب التملك والتسلط وحدة المزاج ، وبالنسبة لعلاقاته الخارجية فإنها لاتدوم كثيرا لإنها تنتهى بقضاء المصلحة

وينصح الزوجة للتغلب على سلوك الزوج المبتز باستخدام العقل والمنطق فى التعامل معه والتحلى بالمنطقية وحب النفس وعدم الإستجابة له

popupsunsense