الرئيسية | اختيار ايف | حاربي تساقط الشعر في عمر الأربعين بطريقة مثالية

حاربي تساقط الشعر في عمر الأربعين بطريقة مثالية

28146_large

لمعالجة تساقط الشعر بفعاليّة لدى النساء، يجب في البداية معرفة سبب المشكلة. ويمكن إجراء تحليل دمّ واختبار هرمونات لتبيان ما إذا كانت المرأة تعاني نقصاً في الحديد أو اضطراباً في الغدّة الدرقيّة، وفي هذه الحالة من الضروريّ معالجة المشكلة لوقف تساقط الشعر. من المسبّبات الأخرى لفقدان الشعر: العلاجات الحادّة المتكرّرة جدّاً (تقويم الشعر وتنعيمه، التجعيد، التلوين) أو بعض التسريحات كرفع الشعر أو ما يعرف بالكعكة التي تضغظ كثيراً على فروة الرأس وتؤدّي إلى تراجع خطّ الشعر تدريجيّاً.

ولكن من الأسباب الأكثر شيوعاً، مشكلة عدم التوازن الهرمونيّ التي تؤدّي إلى تساقط الشعر الذي يُعرف بالثعلبة. بعد انقطاع الطمث، يتحوّل هرمون الذكورة، التستوستيرون، تحت تأثير أحد الأنزيمات، إلى هرمونٍ آخر (الديهدروتستوستيرون) الذي يسبّب تساقط الشعر. وقد يصف متخصّص في الغدد الصمّاء هرمونات تمنع تأثير هرمونات الذكورة الطبيعيّة على الشعر، فيتوقّف تساقط الشعر”.

تقنيّة زرع الشعر: غاية في الدقّة

بعد ذلك، يجب اللّجوء إلى تقنيّة زرع الشعر المباشر لاستعادة الشعر بشكلٍ ملحوظ في كلّ الحالات المذكورة سابقاً. ولا يمارس هذه التقنيّة سوى أطبّاء مختصّصين في هذا المجال، وهي اليوم تقنيّة زرع الشعر الأكثر دقّة لاستعادة الشعر الطبيعيّ في مناطق الصلع وإعادة تحديد خطّ شعر متناسق من الناحية الأماميّة وتجنّب الصلع عبر زيادة كثافة الشعر عندما تبدأ علامات الصلع. لا يتطلّب زرع الشعر سوى جلسة واحدة تجري تحت تخدير موضعيّ من دون جراحة ومن دون ألم ومن دون الحاجة إلى تعطيل أيّ نشاط.

في هذه التقنيّة، تُستخدم أدوات مبتكرة ومحدّدة تسمح بإتمام كلّ مرحلة من دون شقّ الجلد أو تقطيب جرح أو إحداث ثقب أو التسبّب بندبات أو التأثير على الأنسجة المحيطة. تستلقي السيّدة بكلّ ارتياح ويقوم الطبيب باستخراج بصيلات الشعر واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة (عادةً تكون الجزء الخلفيّ من الرأس) بواسطة مخرز صغير يتراوح قطره بين 0.7 و0.9 ملم. بعد ذلك، يتمّ استخدام أنبوب رفيع جدّاً مزوّد بإبرة مشقوقة تكون قد أُدخلت فيها بصيلة الشعر المستخرجة مباشرةً، وهو يسمح بزرع البصيلة في فروة الرأس في منطقة الصلع. بهذه الطريقة تُزرع البصيلات بين الشعر الموجود بكميّة كبيرة، إذْ يمكن زرع ما يصل إلى 4000 شعرة خلال جلسةٍ تستغرق 8  ساعات و99% من هذه الكميّة تعود وتنبت من جديد.

بعد النجاح في معالجة نحو 200000 مريض من جميع أنحاء العالم، ونتيجة خبرة 44 عاماً من البحث والتطوير، تقدّم المجموعة الطبيّة المتخصّصة في زرع الشعر المباشر الرائدة عالميّاً نتائج مضمونة، ولكن لا يمكنها أيضاً أن تقوم بمعجزات. فإذا كان تساقط الشعر منتشراً وشديداً ولا مناطق مانحة وافرة للغاية، يصبح استخراج بصيلات الشعر أمراً مستحيلاً. ولكي لا تصلي إلى هذه المرحلة لا تتردّدي في استشارة الطبيب ما إنْ تلاحظي تساقطاً غير طبيعيّ لشعركِ.

popupsunsense