الرئيسية | مختارات | جينيفر لوبيز تستعيد شبابها

جينيفر لوبيز تستعيد شبابها

ليست المرة الأولى التي تتألق فيها النجمة العالمية جينيفر لوبيز بإبداعات مصممين لبنانيين. إلا أن النكهة اختلفت في لاس فيغاس لأكثر من سبب، فقد بدت جنيفر وكأنها قد استعادت عشر سنوات من حياتها، ما دفعنا للتحري عن الأسباب

 

 

البساطة الجاهزة

لحضور سهرة ملهى Pure في لاس فيغاس ضمن جولتها الغنائية الجديدة، انتقت جينيفر فستاناً باللون الأزرق النيلي، بدون أكمام ذو مشارب أفقية بيضاء عند الصدر من مجموعة جورج شقرا للملابس الجاهزة Edition. الخيار بسيط، ولا يشبه خياراتها السابقة من مجموعات المصممين اللبنانيين التي غالباً ما كانت إستعراضية (مثل نيكولا جبران) أو كوتور (مثل زهير مراد). غير أنّه يحافظ في نفس الوقت على عنصر الإبهار المعروف عند النجمة من خلال اللون الساطع للفستان الذي نسقت معه حذاء Peep Toe من كريسيان لوبوتان، وحقيبة يد Clutch مطابقة مصنوعة من جلد الثعبان.

 

 

تسريحة عام 2001

عدا عن الثوب الذي تحدثنا عنه، فقد تميّزت إطلالة جينيفر بتسريحة شعر رُفع نصفه (Half Updo) و لمسة من الخصل المبلّلة. اللوك ليس جديداً عليها، فقد اشتهرت منذ عشر سنوات بهذا النوع من التسريحات حيث أطلق عليها آنذاك Jenny From The Black looks، أو إطلالة جيني إبنة الحي. والحق يقال.. التسريحات لا تزال تليقُ بها كما في السابق وأكثر!

 

 

لمسة مبتكرة لتسريحة “ذيل الحصان”

إذا نظرتِ جيداً إلى الصورة الخلفية، ستلاحظين أن رفعة شعر جينيفر من فوق توازي تسريحة ذيل حصان (Ponytail) منفصلة. وهذا التجدّد هو ما يستدعي الانتباه خاصةً أنّ معظم التسريحات المماثلة لا تَعتمد هذا الأسلوب. إذاً أنت تحتاجين إلى لمسة مبتكرة تحول ما هو مألوف وعادي إلى شيء استثنائي،

popupsunsense