الرئيسية | مختارات | جنرال إلكتريك تدعم تقنية تصوير الثدي المتنقلة

جنرال إلكتريك تدعم تقنية تصوير الثدي المتنقلة

كشفت جنرال إلكتريك الشركة المسجلة في بورصة “نيويورك” برمز جي إي GE والشركاء الرئيسيون معها في التمويل وقطاع الصحة النقاب عن تحد فريد من نوعه للباحثين السعوديين ورواد قطاع الأعمال والشركات الناشئة والمبدعين، كجزء من تحد عالمي مفتوح يبلغ حجمه 100 مليون دولار أميركي، يهدف إلى تحديد الأفكار التي تسهم في تطوير عملية تشخيص سرطان الثدي وطرحها في الأسواق، وتساعد الأطباء على فهم ومعالجة سرطان الثدي بشكل أفضل.

 

 

 

ويشكل هذا التحدي جزءاً من الالتزام الجدي لمبادرة “الإبداع الصحي” الخاصة بشركة جنرال إلكتريك لتطوير العناية بالسرطان من خلال تعاون أكبر، وتقديم حلول أسرع وأكثر دقة، وإيصال أوسع لتقنيات التشخيص، ومشاركة أفضل للمعلومات للحث على الإبداع. ويهدف هذا الالتزام إلى التأثير إيجاباً على 10 ملايين مريضة حول العالم بحلول العام 2020، واستثمار مليار دولار أمريكي في تطوير أبحاث مكافحة مرض السرطان لمدة 5 أعوام وذلك وفقا لما ذكره موقع الوفاق.

 

 

وبهذه المناسبة قال جيف إميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك: “نتطلع إلى اليوم الذي يصبح فيه السرطان من الأمراض غير المميتة. عندما نضيف تقنيات التشخيص المبكر لمرض السرطان التي ابتكرتها الشركة إلى مجموعة الأفكار الإبداعية لشركائنا الجدد، نجد أننا نملك تركيبة قوية قادرة على مكافحة المرض ومساعدة الأطباء والباحثين على تحسين الرعاية الصحية للمرضى“.

 

 

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء في العالم، إذ يشكل ما نسبته 16% من السرطانات التي تصيب النساء. ويعتبر أيضا أكثر أنواع السرطانات انتشاراً بين النساء السعوديات، وذلك وفقا للسجل السعودي الرسمي للسرطان التابع لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث. وبسبب سمة المرض السلبية، ونقص المعرفة، والخوف من النتائج الإيجابية للتشخيص، لا تقوم الكثير من النساء السعوديات بإجراء الفحوصات اللازمة للكشف المبكر عن السرطان، الأمر الذي يزيد من خطورة تطوره.

 

 

أما بالنسبة للتحدي الذي تطلقه جنرال إلكتريك في المملكة، ستتواصل الشركة مع الجامعات لدعم البرنامج وتشجيع الطالبات على المشاركة في جهود دعم وحث الشابات على المشاركة في هذه القضية الهادفة، وتطوير حلول مبتكرة في هذا المجال. وستقدم جنرال إلكتريك للمشاركين الفائزين فرصة للعمل مع قادة قطاع الصحة، وستوفر لهم الدعم اللازم لتطوير تلك الأفكار، بالاضافة إلى فرصة لتلقي التدريب الوظيفي والتوظيف في المجالات ذات الصلة لدى جنرال إلكتريك في المملكة.

 

 

ومن جهته صرح السيد ماجد القدومي، مدير عام جنرال إلكتريك – الصحة – في السعودية قائلاً: “لقد دخلت جنرال إلكتريك في شراكات استراتيجية مع قطاعات حكومية وصناعية ومؤسسات غير حكومية، في وقت تتواصل فيه مع فعاليات المجتمع من خلال موقع www.healthymagination.me في مسعى منها لتطوير الوعي والإدراك والإبتكار فيما يتعلق بسرطان الثدي”. وأضاف القدومي: “تضع النساء السعوديات أنفسهن حالياً في خطر لأنهن لا يقدمن على الكشف المبكر. ونحتاج لكسر الصفة السلبية هذه، وتقديم الموارد اللازمة لجعل الوقاية من السرطان ممارسة شائعة“.

 

وبقيادة وزارة الصحة في المملكة وبالتعاون مع جنرال إلكتريك وأطراف أخرى مختلفة، مثل مدينة الملك فهد الطبية والجمعية السعودية لمكافحة سرطان الثدي، ومؤسسة “سوزان جي كومين للعلاج”، يتم بناء مسار علاجي خاص بالمملكة للمساعدة في نشر الوعي حول المرض، ورفع نسب النجاة منه. هذا، وأسست جنرال إلكتريك ووزارة الصحة في المملكة شراكة تهدف إلى زيادة إمكانية الوصول إلى تشخيص السرطان. وستطور الشركة لهذا الغرض وستنشر وحدتين متنقلتين للتشخيص في مدينة الرياض، بهدف فحص 10 آلاف امرأة خلال الأشهر الإثني عشر المقبلة، ومن المتوقع البدء فيه في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الحالي.

 

 

تقنيات جديدة لتطوير الكشف عن سرطان الثدي وتشخيصه

كما ستطلق جنرال إلكتريك تقنيات جديدة لتحسين الكشف عن سرطان الثدي وتشخيصه، ومساعدة الأطباء على التأكد من حصول المرضى على الطرق العلاجية الصحيحة وفقاً لنوع الورم.

 

ومن أحدث تقنيات التصوير الخاصة بشركة جنرال إلكتريك “جي إي سينوكيس”، التي تهدف إلى تسهيل الحصول على فحوصات تشخيص سرطان الثدي لملايين النساء حول العالم ممن لسن على دراية بتقنيات التصوير أواللاتي تأثرن بها اليوم.

وقد يكون لتقنية “جي إي سينوكيس” القدرة على إزالة العوائق الجغرافية للفحوصات الأساسية لسرطان الثدي للنساء حول العالم، وخصوصا لمن يتواجدن في المناطق النائية أو غير المخدومة، الأمر الذي يسمح لهذه التقنية التي قد تنقذ الحياة بالوصول إلى تلك المناطق.

 

وتعمل جنرال إلكتريك حالياً على تحقيق خطوات كبيرة في مجال صحة الثدي أيضا، من خلال أحدث ابتكاراتها في تشخيص سرطان الثدي، والمعروفة بتقنية التصوير الشعاعي “سينوبرايت كونتراست إنهانسد سبيكترال ماموغرافي (سي إي إس إم)”. وتجمع تقنية التصوير الفريدة هذه بين التصوير الشعاعي الرقمي للثدي والمستويات العالية والمنخفضة لتصوير الأشعة السينية ومعامل التباين المشترك، وذلك لتحديد تواجد السرطان من خلال تباين مرئي. وتساعد تقنية “سينوبرايت” مختصي التصوير على تحديد مواقع الورم المشتبه به أو الذي تم تشخيصه. وتساعد هذه الرؤية الأطباء على تحديد خطوات التشخيص التالية، ومنها استخدام المعلومات المتوفرة للإبتعاد عن التكاليف المرتفعة المرتبطة بأخذ عينات (خزعة) من أنسجة المرضى للفحص، والتي تتطلب تدخلا جراحيا غير مرغوب به.

 

وتتوقع جنرال إلكتريك بأنه بحلول العام 2020، سيتم فحص أكثر من مليون امرأة حول العالم بإستخدام تقنية “سينوبرايت”، الأمر الذي سيؤثر إيجاباُ على نتائج التشخيص لحوالي 250 ألف امرأة. وبدءاً من سبتمبر (أيلول) 2011، تم تثبيت تقنية “سينوبرايت” في مراكز صحية في أوروبا وآسيا. هذا، ولا تزال تقنية “سينوبرايت” في مراحل الموافقة عليها (k510) من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية “إف دي إيه”، وهي ليست متوفرة للبيع في الولايات المتحدة الأميركية.

 

وتلتزم جنرال إلكتريك بإيجاد الحلول والتقنيات الجديدة لعلاج الأورام، حيث يعمل علماء الشركة حالياً على تطوير تقنية المتتبع -PET- )بي إي تي( الذي سيساعد الأطباء على قياس تشكلات الأوعية الدموية الجديدة في الأورام، وتتبع ورصد أساليب علاج محددة للسرطان واستكشاف فاعليتها في المراحل المبكرة.

 

 

popupsunsense