الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | تقاليع الإكسسوار

تقاليع الإكسسوار

هذا الموسم ظهرت علينا العديد والعديد من تقاليع الإكسسوار والمجوهرات الغير معتادين عليها، لذا سنعرض عليكم بعضها من خلال هذا الموضوع.

 

 

 

إكسسوارات ورقية

ظهرت هذه التقليعة الجديدة على يد الفنان جيريمي مايو الذي أبدع في صنع المجوهرات من مئات الورق معا حيث يتم تحديد الورق على التصميم المراد تنفيذه من خلال الرسم بالقلم الرصاص على صفحة كتاب تليها مئات من الصفحات ثم يقوم بقطع التصميم بعناية شديدة بواسطة قطر الأوراق، ثم يضيف المواد الخاصة لحفظ هذه الأوراق وتماسكها مع بعضها البعض وبعدها يقوم بتلميعها بسائل ابيض شفاف حتى لا يطبع الكلام الذي على الورق على جسد مرتدي المجوهرات.

 

 

المفاتيل

هي أساور تتدلى منها سلاسل بنهايتها خواتم كان يرتديها الأطفال الرضع، إلا أن الأمر تطور حتى باتت من بين مجموعة الذهب الذي تقتنيه المرأة الكويتية. وهناك من يطلق عليه الكف، ويعتبر مهما ومن جهاز العروس لتزين به يدها في ليلة عرسها، وأحيانا في المناسبات السعيدة والأفراح.

 

 

المجوهرات البازل

نجحت “أكيليس”شركة المجوهرات الفرنسية فى عمل تحفة فنية وتشكيلة متميزة من المجوهرات الفاخرة المرصعة بقطع الألماس والتي تم تصميمها على شكل لعبة الصور المتقطعة أو البازل – Puzzle كما يطلق عليها بالإنجليزية تعد اللعبة من أصعب التمارين الذهنية التي تساعد في تحسين وظيفة الذاكرة وغيرها من وظائف المخ الأخرى التي تستدعي الانتباه

 

 

الساعات القماشية

وهي موضة جدا هذا العام، فقد جاءت فكرتها من ارتفاع درجة حرارة الجو في البلاد العربية ومدى احتكاك جلود الساعات العادية مع الجلد والعرق مما قد يصيب البعض بأمراض جلدية تجعلهم لا يحبوا ارتداء الساعة، من هنا جاء التفكير باستبدال الاوستيك الجلدي باوستيك قماشي قد يكون من ذات قماش الملابس التي ترتدي السيدة، على أن يتم ربط القماش على اليد وفقا لمدى سمك اليد، ويستخدم هنا الساتان بكثرة لمدي رقه ملمسه على الجلد كذلك الحال مع القماش الحريري.

 

 

الاكسسورات القماشية

إكسسوارات الأقمشة هي احدث ما طالعتنا به خطوط الموضة في الإكسسوار، خاصة مع ظهور الدلايات العربية وتزايد الاهتمام بالفلكلور والتراث الشرقي القديم سواء في الملابس أو الإكسسوار

و غالبا ما يصنع مثل هذا النوع من الإكسسوار من الأقمشة القطنية أو الكتانية مع الابتعاد التام عن الأقمشة المصبوغة، وذلك حتى لا يؤدى العرق إلى امتزاج لون الإكسسوار بلون الملابس المرتدي عليها، أو حتى تسببها في إصابة الجلد بالحساسية في الإكسسوارات التي تحتك بالجلد، وغالبا ما تكون مصنوعة من الأقمشة المزركشة بالزخارف الإسلامية أو العربية القديمة حتى تتناسب مع الدلايات التي يتم وضعها بها

 تستخدم هذه الإكسسوارات كسلاسل وانصيالات حيث يوضع بها الدلايات المحفور عليها بالحروف العربية القديمة سواء في هيئة أسماء خاصة بالمرأة أو عبارات قرءانيه.

 

 

 

 

popupsunsense