الرئيسية | كلام ايف | تغير الفصول .. وعلاقتها بمزاجك ونفسيتك

تغير الفصول .. وعلاقتها بمزاجك ونفسيتك

لكل فصل جماله الخاص، ومفارقاته التي تتفاوت مظاهرها الطبيعية والنفسية على مدار الكرة الأرضية حيث تتعاقب الفصول، وتختلف ما بين نصف الكرة الشمالي ونصفها الجنوبي، فثمة شتاء هنا، وفي الوقت نفسه، ثمة صيف هناك، وبالرغم من شعور الكثير من الأشخاص بالحساسية نتيجة تغيرات الفصول الأربعة، فإن المرأة تبدو الكائن الأكثر تأثرا بالتقلبات، فمع قدوم فصل معين يصفو مزاجها وتتوازن حالتها النفسية ومع حلول فصل آخر يتعكر مزاجها وصفو حياتها ، وتختلف طبيعة المرأة وتأثرها بالفصول من واحدة لأخرى فما يؤثر على واحدة لا يؤثر على أخرى بنفس الشكل

 

ماذا يصيب المرأة مع تغير الفصول؟

 

المرأة أكثر استعدادا من الرجل للإصابة بالاكتئاب الموسمي الناتج عن تغير الفصول، ويأتي هذا الاستعداد من التغيرات الهرمونية التي تصيبها بسبب الدورة الشهرية وما يصاحبها من نقص هرمون الأستروجين، وتظهر الأعراض الموسمية في تغير طريقة حياتها مثل: اضطراب نظام النوم (الأرق) متأثرا بتغير مادة الميلاتونين المنظمة لدورة النوم واليقظة، وتذبذب الحالة الانفعالية، مما يدفعها أحيانا إلى الغضب والثورة لأقل الأسباب، وكذلك يبدو تفكيرها مشوشا غير منظم، ينعكس في أخذ قرارات غير منطقية في بعض الأوقات

 

وتتضح تلك الأعراض في بداية تغير الفصل، وتصيب في الأغلب الشخصية الاكتئابية الهوسية، وقد يحتاج الأمر إلى التدخل الطبي للمساعدة العلاجية بالعقاقير الطبية، في مواجهة الضغوط التي تتعرض لها في أثناء تغير الفصول. لكن نسبة كبيرة من السيدات لا يعين ما يحدث لهن ويتعاملن مع الموقف بجهل قد يؤدي إلى تدهور الحالة إلى ما هو أبعد من أعراض موسمية

هناك من تحب فصل الشتاء وبرودته، والأمطار وهناك من تفضله كون أن ملابسه تكون أكثر أناقة من أزياء باقي الفصول

ورغم جمال فصل الشتاء وما يوحيه من هدوء، بالمقارنة بحرارة الصيف، فإن هناك من يرى العكس، فتعتبره بعض النساء فصل كئيب ، ويحد من الحرية والإنطلاق ويزيد من الكسل كون أن نهاره قصير وينتهي سريعا

 

كيف تتأقلمين مع كل فصل؟

 

يجب على السيدات إدراك تأثير تغير الفصول على حالاتهن المزاجية والنفسية، وعلى الأخص مدى تأثيرها على علاقاتهن الزوجية والأسرية، الأمر الذي يدفع البعض منهن إلى إهمال مظهرهن والميل إلى العزلة عن أفراد الأسرة، رافضات الخروج والظهور في المناسبات العامة والاختلاط الاجتماعي مع المعارف والأقارب، ولمواجهة هذه النوبات أو الأعراض الموسمية يجب وجود دعم من الآخرين سواء الأقارب أو الأصدقاء، وكذلك بالقيام بنشاطات اجتماعية لطيفة تقلل من حدة تأثير هذه الأعراض

 

وإليكِ بعض النصائح لتجنب هذه الأعراض ..

 

– تناول مادة تريبتوفان Tryptophan الموجودة في الشوفان واللوز والموز وشرائح الديك الرومي، ويفضل تناولها في وجبة العشاء للحصول على نوم هادئ، مؤكدة أن هذه المادة مسؤولة عن تعديل المزاج العام وتوفير النوم الهادئ إلى جانب مادة سيروتونين serotonin، أو مركب الشعور بالصحة والقوة والنشاط والتخلص من الاكتئاب

 

– الابتعاد عن الأكلات الدسمة والدهون والمخللات

 

– تجنب الإفراط في تناول النشويات والسكريات والمنبهات كالقهوة والكولا، والابتعاد عن الأطعمة المصنعة والمحفوظة

 

– يفضل الاعتماد على وجبات صغيرة خلال اليوم على فترات متقاربة، كأن تُقسم الوجبات الثلاث اليومية إلى ست وجبات صغيرة، لشغل وقت الفراغ، وصرف الذهن عن التفكير في بعض التأثيرات السلبية الناجمة عن تتغير الفصول

popupsunsense