الرئيسية | كلام ايف | تعرفى على سرطان الثدى وكيفية إكتشافه

تعرفى على سرطان الثدى وكيفية إكتشافه

بقلم: هدير عاطف

 

قد تلاحظي وجود كتلة تحت الإبط ويصيبك وقتها القلق والخوف الشديد من كونك قد اصيبتي بسرطان الثدي وستفقدين أهم شيء يميزك كاثني.

 

 

 

دكتور ياسر عبد القادر- أستاذ علاج الأورام بطب القاهرة يقول انه قد يصيب الرجال أيضا ولكن بنسب قليلة جدا مقارنة بالنساء، مشيرا إلى انه ليس كل تغير في الثدي ورم وليس كل ورم خبيثا، لكن يجب عدم إهمال أي ورم أو تغير في شكل الثديين مع ضرورة مراجعة الطبيب المختص عند ملاحظة ظهور كتله في الثدي كزيادة سمك الثدي أو الإبط أو وجود إفرازات من الحلمة أو انكماشها، الشعور بألم موضعي في الثدي، مع ملاحظة أن هذه التغيرات قد تحدث بصورة طبيعية عند الحمل أو الرضاعة أو قبل الدورة الشهرية وبعدها.

وبعد سن 25 يبدأ احتمال الإصابة بسرطان الثدي وتتزايد خطورة الإصابة كلما تقدم العمر حتى يصل لأعلى قمته في الخمسين من العمر.

 

 

 

عوامل الإصابة

عديدة منها الوراثة كوجود حالات متشابهة في أقارب الدرجة الأولى أي الأم، عدم الإنجاب مطلقا، التأخر في الحمل، حدوث الطمث في فترة مبكرة أي أقل من 12 سنه أو انقطاعه في فترة متأخرة، قلة استعمال الثدي في الرضاعة وزيادة الدهون في الدم والسمنة المفرطة.

 

 

 

الفحص

دكتور ضياء صالح- زميل كلية الجراحين الملكية بالمملكة المتحدة واستشاري جراحة الأورام بالمعهد القومي للأورام يؤكد على أهمية الفحص الدوري وعمل تصوير إشعاعي بأشعة الماموجرام على الثديين بصفه منتظمة مرة كل عامين لمن تجاوزن 35 سنه ومرة كل عام لمن تجاوزن ال45 سنه ولديها تاريخ مرضي في الأسرة.

 

كما يمكن للسيدة أن تفحص نفسها ذاتيا مرة كل شهر في اليوم السابع من بداية الدورة الشهرية بداية من سن العشرين، عن طريق أن تقوم السيدة بالوقوف أمام المرآة وتفحص وجود أي تغير في الحجم أو انتفاخ غير عادي أو انكماش في الجلد مع ملاحظة إذا كان هناك تغير في شكل أو موضع الحلمتين، ثم تضع يديها خلف رأسها وتشدها إلى الخلف ثم تنظر إلى حجم وشكل الثديين، كما يمكنها وضع يدها على الخصر والنظر إلى المرآة وملاحظة أي تغير.

 

 

كما يمكنها وضع يدها اليمنى خلف رأسها وفحص الثدي الأيمن باليد اليسرى باستخدام الثلاثة أصابع الوسطى ليس فقط أطراف الأصابع ولكن بالضغط برفق على الثدي وبحركة دائرية حوله وتحت الإبط مبتدئه بحركة واسعة عند أطرافه والتضييق كلما اقتربت من ألحلمه، مع محاولة عصر ألحلمه بلطف ومراقبة خروج أي إفرازات على أن تكرر التجربة مع الثدي الأيسر.

 

 

 

نسبة الحالات المتأخرة

ويشير هنا دكتور ياسر إلى أن 65% من أورام الثدي تكتشف مبكرا في أمريكا والدول الأوربية و35% منها في مراحل متأخرة لكن هذه النسبة مقلوبة في مصر، بمعنى أن غالبية الحالات تظهر في مراحل متأخرة يندر فيها الشفاء.

وهنا يجب أن نشير إلى أن سرطان الثدي يمكن أن ينتقل إلى عدة أماكن إذا تم اكتشافه في مراحل متأخرة كالغدد الليمفاوية تحت الإبط، الرئة، العظام، الكبد، الدماغ والرحم.

 

 

العلاج

التدخل الجراحي لاستئصال الورم أو أخذ عينه من الغدد الليمفاوية أو بالعلاج الكيميائي الذي تخلص أعراضه الجانبية الشديدة كالتعب والغثيان وضعف في الذاكرة وسقوط للشعر، كما أضيفت له أدوية بيولوجية تزيد نسبة الشفاء في المراحل المبكرة وهو يضم أدوية تزرع في الوريد عبر جهاز يوضع تحت الجلد عادة يستخدم الكيماوي بعد الجراحة إلا في حالات الأورام الكبيرة وللكيماوي فائدة ووقائية لحماية الثدي من الارتجاع حيث يؤخره بنسبة 50% .

 

ثم مرحلة العلاج الإشعاعي الذي لم يعد مصحوبا بحروق في الجلد فالأجهزة الحديثة منتشرة في مصر وقادرة على العلاج دون الأعراض الجانبية القديمة، الإشعاع يدمر الخلايا السرطانية ويضعف قدرتها على التجدد ويكسر الخلايا السرطانية الميكروسكوبية التي يصعب استئصالها.

وتتراوح مدة العلاج به بين خمسة وستة أسابيع، ثم العلاج الهرموني والذي يستخدم مع الحالات التي يكون سبب الإصابة فيها هرموني.

 

 

 

الارتجاع

عودة المرض مرة ثانية نادر الحدوث في حالات اكتشاف الورم مبكرا لكن في الحالات المتأخرة تزداد نسبة حدوثه وتتفاوت وفقا لحالة المريضة، فيجب أن تخضع المريضة بعد العلاج للمتابعة لمدة 7 سنوات حتى يتم العلاج تماما.

 

 

الوقاية

تتم بالاهتمام بالرضاعة الطبيعية لأنها تقلل نسبة الإصابة بسرطان الثدي، مع البعد عن الدهنيات التي تسبب السمنة وتزيد هرمون الليبتين المسئول عن الإصابة، كما يستحب الإنجاب في سن مبكرة بعد المراهقة.

وزيادة تناول الخضروات التي تحتوى على مضادات الأكسدة وفيتامينات Cو ِA الموجودة في الكرفس والخص والجزر والبروكلي وحمض الفوليك وبروتين فول الصويا مع ممارسة التمرينات الرياضية لمدة نصف ساعة يوميا.

 

popupsunsense