تسمم الحمل

بقلم: هدير عاطف

 

 

قد تفاجىء الحامل بأصابتها بتسمم الحمل ويقلق كل من حولها عليها وعلى الجنين الا ان الامر بسيط ولكن إذا اتخذت الحذر دكتور أكرم العدوى- أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية الطب جامعة القاهرة سيحدثنا عن الموضوع بالتفصيل

 

 

 

 

معنى التسمم

تسمم الحمل يعنى ارتفاع ضغط الدم بدرجة كبيرة لدى المرأه الحامل، خاصة اذا لم تكن مريضة ضغط سابقة، لتجد ضغطها أكثر من 140 على 90 ويحدث ذلك دائما بعد الاسبوع العشرين من الحمل لانة يأخذ وقت حتى يظهر على الأم أعراض الإصابة بة.

 

 

 

أعراض الاصابة

أهمهما هو ارتفاع ضغط الدم مع زيادة الوزن وتورم اليدين والقدمين والوجة كما تحدث مشاكل بالكلى والكبد، مع زيادة نسبة الزلال الموجود بالبول.

 

 

 

اسبابة

لا يوجد سبب مفهوم له، حيث يكون ناتج عن رد الفعل الغير طبيعى للاوعية الدموية للام نتيجة الحمل حيث تنقص الانزيمات التى تفرز من قبل المشيمة فى الحمل الطبيعى وبالتالى تزيد المواد القابضة للاوعية الدموية مما يقلل من نسبة وصول الدم للجنين فيقل نموه ويرتفع ضغط دمه ويقل ايضا وصول الدم للكليتين.

 

 

 

الاكثر عرضة له

نجد انه يزيد حدوثة للسيدات الاقل من العشرين عاما والاكثر من ثلاثين عام، كما تزداد نسبة أصابة المرأه الحامل به اذا كان قد تعرض له والدتها او احد اخواتها البنات اثناء الحمل السابق، كما يزداد حدوثة لدى م يعانون من ضغط دم مرتفع وسكر أو كلى وكبد.

 

 

 

كيفية اكتشافة

الاكتشاف يكون بالمتابعة الدورية مع الطبيب مع اجراء بعض التحاليل الدموية والسونار والاشاعات.

 

 

 

العلاج

لا يوجد علاج محدد سوى الراحة التامة مع الاستلقاء على أحد الجوانب لزيادة الدم الواصل للجنين مع محاولة خفض ضغط الدم ويمكن انهاء الحمل اذا اقتضت الضرورة لذلك، وتزول اعراضة بعد الولادة

 

 

popupsunsense