الرئيسية | جمال | تخلصي من السمنة بالمنظار

تخلصي من السمنة بالمنظار

 

أنجح مجالات جراحة المناظير هي علاج السمنة. لأن مريض السمنة هو أكثر المرضي احتياج للحركة الدائمة لتجنب مضاعفات السمنة. والجراحة في حالته ضارة جدا، لأنها تضطره إلى عدم الحركة فترة طويلة. لكن مع جراحة المناظير لا يحتاج وقتا طويلا للشفاء.
فكرة ابتكرها الأطباء لتفادي مضاعفات الجراحات التقليدية. ود. فهيم بسيوني – استشارى جراحة المناظير بقصر العيني- أحد من أجادوا فنها في مصر. يكشف لنا في حوار خاص لماذا جراحة المناظير للسمنة أنجح، ومتي نلجأ لها وكيف نحسب السمنة في الجسم.
 
 
 
 
* ما هو تعريف السمنة؟
هي كمية الدهون التي يحملها الشخص على جسده والتي اكتسبها بسبب العادات الغذائية السيئة أو بفعل الوراثة. وهي نوعان.. موضعية ومفرطة. وتقاس البدانة من خلال المعادلة التالية: [وزن الجسم بالكيلو مقسوما على مربع الطول بالمتر]:
 
ما بين 18.5 إلى 25، هذا هو الوزن المثالي.
 
ما بين 25 إلى 30 فقد بدأ الشخص في مرحلة الامتلاء ولكنه ليس مريض.
 
– إذا كانت ما بين 30 إلى 35 فهذا شخص سمين سمنة معتدلة ولكنها حسب تقدير منظمة الصحة العالمية هي بداية مرحلة المرض.
 
– إذا كانت ما بين 35- 40 سمنة متوسطة.
 
– إذا كانت ما بين 41- 50 سمة مفرطة وخطر.
 
– إذا كانت فوق الـ 50 سمنة قاتلة.
 
 
 
 
– إلى أي طبيب يتوجه مريض السمنة؟
إذا كانت السمنة موضعية فيتوجه إلى طبيب جراحة التجميل أما إذا كانت نتيج معادلته فوق الـ 3 يتوجه إلى طبيب التغذية لمحاولة خفض الوزن ولكن الأكثر من ذلك يتوجه إلى طبيب جراحة السمنة ولكن بشرط أن يكون يأس من كل أنواع العلاج لتخفيض الوزن فلا يجب إجراء جراحة السمنة إلا إذا توافرت شروط معينة.
 
 
 
 
– ما هي شروط اللجوء إلى جراحة السمنة؟
أولا يجب أن يكون الشخص سمين منذ فترة كبيرة وأن يكون عمره متوسط ليس طفل ولا شيخ لأن الأطفال قد يؤذون أنفسهم بسبب عدم قدرتهم على إدراك طبيعة العملية، أيضا يجب أن يكون ليس لديه أى مشاكل صحية قد تكون مسببة للسمنة مثل مرض الخلل في الغدة، وأن يكون غير مدمن للكحوليات أو المخدرات لأنه بذلك يكون ضعيف الإرادة، وأن يكون مستقر نفسيا وليس لديه أي مرض نفسي وتقبل لطبيعة العملية ومضاعفاتها.
 
 
 
 
– هل فقد الوزن المفاجئ يضر بوظائف الجسم الحيوية؟
بالنسبة لمفرط السمنة فهو لديه مخزون كثير جدا وهنا ينبغي أن يفقد الوزن بسرعة وهذا لا يؤثر على وظائف جسمه أو يشكل خطر على حياته إلا في حالة حدوث سوء امتصاص للغذاء، فأغلب مرضي السمنة المفرطة يعانون من نقص الفيتامينات أو الكالسيوم وذلك على الأخص في عملية تحويل المعدة، أما أصحاب السمنة الموضعية فالمخزون لديهم ليس زائد عن الحد وبالتالي فقد الوزن المفاجئ قد يؤثر على وظائف الجسم ويمكن معرفة الحد الأدني والحد الأقصي لوزن الجسم من خلال حساب:
[وزن الجسمX   طول الجسمX  25] الحد الأقصي.
[وزن الجسمX   طول الجسمX  18] الحد الأدني.
 
 
 
– هل تختلف جراحة السمنة بالمناظير ما بين الرجل والمرأة؟
نعم، عملية المرأة أسهل لأن الدهون لدى المرأة هاشة كما أن جدار بطنها ضعيف لذلك عند نفخ البطن لا تكون هنا مساحة كافية لإجراء العملية، أما الرجل فعضلات بطنه سميكة ومساحة البطن ضيقة مما يصعب إجراء العملية بالمنظار كما أن الدهون لديه أكثر تركيزا وكثافة.
 
 
 
– هل تحدث مضاعفات بعد عملية جراحة السمنة بالمناظير؟
إذا كان الطبيب غير مدرب قد يحدث ضيق أو انسداد في الأمعاء لذلك لابد من اختيار الطبيب ذو الخبرة والسمعة الطيبة في ذلك المجال.
 
 
 
– ما هي أصعب حالة قابلتك؟
– شخص كان وزنه 235 كيلو جرام وأثناء الجراحة بالمناظير للسمنة كان من الصعب ومع الكبد لأنه ثقيل جدا فلم نتمكن من رفعه بأدوات المناظير العادية واضطررت لفتح بطنه وإجراء جراحة عادية.
 
 
 

popupsunsense