الرئيسية | كلام ايف | تحدثى مع جنينك

تحدثى مع جنينك

هل تتكلمي مع طفلك “الجنين”؟ وفقا لبحث نشر مؤخرا تبين أن ربع الامهات البريطانيات لا يعرفن أهمية الحديث مع أطفالهن خلال فترة الحمل، وتأثير ذلك على تطور دماغ أطفالهن، ويعتقدن بأن 30 % أو أقل من دماغ الاطفال سيتطور بعمر سنتان بينما في الحقيقة يكاد يقترب العدد إلى 70 %.

 

هذا وكشف المعهد الوطني البريطاني لمحو الأمية بأن 1 من 5 أمهات لا يعرفن أهمية التحدث مع أطفالهن الأجنة قبل عمر ثلاثة شهور، وبأن 1 من 8 نساء يعتقدن بأن مسؤولية تطوير مهارات اللغة قبل المدرسة تأتي من خارج البيت. بينما توقعت أم واحدة من كل 20 أم من أن مسؤولية تطوير مهارات اللغة تقع طبيعيا على عاتق الطفل وحده.

 

البحث الذي أجراه ونشره المعهد الوطني يأتي بالتزامن مع إطلاق حملة “تحدثي مع جنينك”، التي تهدف إلى زيادة الوعي بين الأمهات والآباء حول الدور الهام والإيجابي جدا الذي يمكن أن يلعباه في مساعدة طفلهم النامي/ على تطوير مهارات الإتصال الحيوية.

 

ويحتوي موقع Talk To Your Baby على الكثير من المعلومات والتلميحات والنصائح الهامة التي تساعد على تطوير المهارات الرئيسية لدى الأجنة والأطفال الرضع.

 

يجدر بالذكر أن حاسة السمع لدى الجنين تبدأ بالعمل، منذ الاسبوع السادس عشر من الحمل، حيث يبدأ الجنين بالاستماع الى الاصوات من حوله مثل؛ تدفق الدم في أوردة الام وصوت حركة الجهاز الهضمي وصوت دخول الهواء الى الرئتين

 

وتشير الدراسات إلى أن أفضل الاصوات لدى الجنين هو صوت ضربات قلب الام، ويقول جود: يطمئن الجنين حين يستمع الى ضربات قلب الام، الأمر الذي يجعله يهدأ، وهذا هو سبب وضع الاطباء الجنين على صدر أمه فور ولادته ليشعر بضربات قلبها فيهدأ

 

وبعد مرور ستة أشهر من الحمل يبدأ الطفل بالتقاط وسماع الاصوات خارج الرحم وتبدأ الام باستشعار حركة الجنين داخلها وخصوصا عندما يستمع الى صوت الام أو الاب وفي الثلث الاخير من الحمل يستطيع الجنين الاستماع جيدا لما يجري في العالم الخارجي

 

وينصح الخبراء أن تتحدث الام وتغني لجنينها لأن ذلك يساعد الام في اطمئنان طفلها بعد أن يولد اذا ما استمع الى نفس النغمات وصوت الغناء. وهذا أكبر دليل على أن الطفل كان يستمع الى تلك الاصوات

 

غير أن هنالك اطباء لا يعتقدون بأن الطفل يستوعب الكلام وهو داخل الرحم ويعلل الطبيب ديفيد بيوك بأن الطفل لا يبدأ باستيعاب ما يجري حوله الا بعد الشهر الثاني من ولادته فكيف اذا كان داخل رحم الام. غير أنهم يؤيدون ضرورة ان تسمع الام جنينها الموسيقى وان تتحدث معه لأن ذلك لا يضر ولكن كل تلك نظريات غير مثبتة علميا

 

و لتسهيل عملية التحدث مع الجنين فيمكن للأم او الأب القيام بدلك البطن باستخدام الزيوت والكريمات والتحدث مع الجنين بصوت هادئ

 

وتشعر عديد من الامهات بالسخافة للقيام بذلك ولكن سرعان ما يستجيب الطفل لهذا الصوت فيبدأ بالاستجابة فتشعر بأنها تتحدث اليه بالفعل

 

إذا تم الضغط على البطن برفق ستشعر الام أن الجنين يضغط بالاتجاه المعاكس،وفي آخر شهر من الحمل تبدأ الام بالشعور بكتف الطفل أو كعب قدمه

popupsunsense