الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | تحاليل ما قبل الزواج

تحاليل ما قبل الزواج

الخوف والخجل والجهل ثلاث عوائق قد تكون نتيجتها أن يكون لديك طفل مشوه، أو أن تستمري في علاقة زوجية بدون أولاد.. بل وأن تعيشي حياة زوجية غير مكتملة أو أن تلجئى للخيار الأصعب الذهاب للمأذون مرة أخيرة، كل ما سبق يمكن أن نتخلص منه إذا كنتي مقبله على الزواج بشيء بسيط هو الذهاب أنت وهو إلى أقرب معمل لإجراء فحوصات طبية للراغبين في الزواج.. وهو مشوار بسيط لا يكلفك وقتا ولا جهدا ولا ألما.. لكن تجاهله سيؤرق عليك حياتك ويضعك في قائمة القلق.

 

 

 

 

 

 

تخلصي من الخوف أن تظهر التحاليل إيجابية ويكون أحدكم لديه عائق جنسي أو مرضي أو نفسي فكل شيء له علاج ولكن قبل الزواج أفضل وأضمن.

تخلصي من الخجل فهو أمر أصبح عاديا جدا فلا حياء في العلم ولا حياء في العلاج والطب لأنها حياتك ومستقبل أولادك تخلصي من الجهل بحقيقة ما يمكن. أن تواجهي انت وزوجك مستقبلا فقط بشيء بسيط وهو الفحص والتحاليل قبل الزواج.

 

 

 

 

ولا يزال البعض داخل مجتمعنا ينظر لهذه الفحوصات كأنها نوع من الرفاهية كتلك التي يقوم بها العالم المتقدم للذهاب إلى الأطباء لعمل [Checking] أي فحص دوري كامل مرتين كل عام على الأقل للاطمئنان على صحتهم واكتشافهم للأمراض في مراحلها الأولي فاكتشاف الأمراض في مراحلها الأولي مهما كان خطره يزيد من احتمال التغلب عليها أو الذهاب إلى الطبيب النفسي كل فترة لإزالة آثار التوتر والقلق والضغوط التي يتعرض لها الإنسان على مدار اليوم، ولكن حقيقة الأمر هذه الفحوصات لا علاقة لها بالمرة بالرفاهية من قريب أو بعيد بل هي ضرورة ملحة لحياة سليمة بعيدا عن أمراض تناسلية من الممكن أن تنقل عن طريق المعاشرة الزوجية أو أمراض وراثية من الممكن أن تنتقل للأبناء وتؤدى إلى أجنة معاقة أو مشوهة

 

 

 

الفحوصات الخاصة بالفتاة المقبلة على الزواج تتحدث د. نجلاء حامد -إخصائي نساء وولادة وعقم،

ضرورة إجراء تحاليل وظائف الكلي والكبد من أي فيروسات كبدية يمكن أن تنتقل بالزواج وتؤثر على الجنين.

 

كذلك يجب القيام بتحليل مهم جدا للفتاة للتأكد من عدم وجود مرض القطط والذي يأتي من مصاحبة الحيوانات المنزلية وهو تحاليل [Toxoplasnis] بالإضافة إلي تحاليل الدم [R.H] وأغلب هذه الأمراض أو العوائق يمكن علاجها ولا تعني بالضرورة إنهاء مشروع العلاقة ولكن الأهم هو عمل هذه الفحوصات بالإضافة إلى بعض التربية الزوجية التي لابد أن تحصل عليها الفتاة قبل الزواج لأن فكرة الأنثى عن الزواج غالبا ما تكون مغلوطة أو خاطئة بسبب العادات والتقاليد

 

 

 

ويتحدث د. محمد ناصر معاذ -استشاري أمراض الذكورة والعقم – عن الفحوصات التي ينصح بها الشباب قبل الإقبال على تجربة الزواج: الكثير من الشباب يتساءلون عما يجب عمله في فحوصات الزواج لتجنب ظهور مفاجآت بعد الزواج قد تضطر أحد الزوجين. لعدم تحمل الاستمرار في مسيرة الزوجية ولعل أهم ما يؤرق الزوجين هو عدم قدرة أحد الطرفين علي الإنجاب أو ممارسة العلاقة الزوجية السليمة أو وجود أمراض وراثية من الممكن أن تؤثر علي الأبناء.

 

ولعل أهم ما ننصح به الشباب هو تلك الفحوصات التي تجري قبل الزواج سواء كانت في معامل تحاليل أو كل على حدة لتعطي فكرة عامة عن قدرة الزوجين الإنجابية.

بالنسبة للزوج فأهم هذه التحاليل هو تحليل السائل المنوي والذي ينصح أن يكون أول تحليل يقوم به الزوج لأنه يكشف الكثير من الحقائق

 

 

 

 

يليها تحاليل الأمراض التناسلية وهي مهمة جدا للشباب الذين كانت لهم علاقات قبل الزواج فإن تحاليل الأمراض التناسلية للتأكد من خلو الزوج من بعض الأمراض مثل مرض الزهري [VDRL] وتحليل فيروسات الكبد [B&C] بالإضافة إلي تحليل [Aids] في هذه الحالة يبدأ الطبيب المتخصص بأمراض الذكورة لتحديد أسباب هذه المشكلة وهي إما عضوية أو نفسية

 

 

 

 

وينصح الدكتور محمد ناصر الطرفين بعمل هذه الفحوصات مبكرا.. ويؤكد أن اكتشاف مشكلة أحد الطرفين ليس بالضرورة معناه الانفصال ولكن يمكن مع كل هذا التقدم التكنولوجي علاج هذه المشكلات قبل الزواج.

 

 

popupsunsense