الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | تجنّبي الأضواء الصناعية لأنها تقود الى السمنة!

تجنّبي الأضواء الصناعية لأنها تقود الى السمنة!

1436173118_light

رغم الفوائد العديدة للضوء الصناعي الذي لا يمكن الإستغناء عنه في معظم الأوقات وفي معظم الأماكن المغلقة، إلا أنَّه يتسبب في زيادة الوزن و السمنة ، خصوصاً في فترات الليل.

توصل باحثون من خلال دراسة هولندية، صدرت أخيراً، وأجريت في جامعة “ليدن”، إلى أن تغيير إيقاع الحياة يؤثر في حرق ونشاط ما يعرف بالدهون البنية بشكل ينتج عنه تراجع حرق الطاقة في الجسم.

فالدهون الموجودة في أجسام الثدييات مقسمة إلى دهون بيضاء وأخرى بنيّة، حيث تعمل الأولى على وتقوم الدهون على تخزين فائض الطاقة الى شكل دهون في الجسم، فيما الدهون البنيّة تعمل بشكل معاكس تماماً، إذ أنها بمثابة جهاز تدفئة للجسم لحرق الطاقة، وبالتالي فهي تعدُّ من أبرز عوامل إنقاص الوزن.

وحاول الباحثون من خلال هذه الدراسة رصد تأثير التعرُّض المستمر للضوء على الدهون البنيّة، وقد تم تقسيم مجموعتين من الفئران، تعرّضت الأولى لضوء صناعي متواصل في فترات الليل، فيما الثانية لم تتعرَّض للضوء الليلي، لكن مع توحيد الأسلوب الغذائي وباقي عناصر الحياة اليومية.

وبعد أسابيع من المراقبة، تبين للعلماء أن نشاط خلايا الدهون البنيّة تراجع بشكل ملحوظ لدى الفئران التي تعرَّضت للضوء الصناعي بشكل مستمر في فترات الليل، وجاء تراجع نشاط الدهون البنيّة مع زيادة في نمو الخلايا الدهنية البيضاء. ويعكف العلماء حالياً على معرفة ما إذا كان من الممكن تنشيط هذه الخلايا الدهنية البنيّة، لتقليل آثار الضوء الصناعي عليها.

تجدر الإشارة الى أن دراسات سابقة كانت قد أثبتت خطورة الضوء الصناعي، الذي يشمل ايضاً أضواء الشاشات الالكترونية المختلفة، على الساعة البيولوجية للإنسان، وتسببه في زيادة الوزن.

 

 

popupsunsense