الرئيسية | ازياء | تاريخ ديور وحكاية اللون الأحمر

تاريخ ديور وحكاية اللون الأحمر

كريستيان ديور هو مصمم ازياء فرنساوي ومعروف بانه مؤسس واحد اهم بيوت الازياء في العالم ، منذ صغره تمنى كريستيان دخول عالم الفن وخاصة تصميم الازياء وكان يبيع تصميماته على الطريق بعشرة سنت لكل تصميم ، وبعد تركه للمدرسة إفتتح معرض عام 1928، وأصبح يبيع فيه اعمال لبيكاسو وماكس جاكوب ،ولكنه إضطر لإغلاقه بعد الأزمة المالية التى حدثت لأسرته ، ومنذ عام  1938 عمل مع روبرت بيجيت، وبعدها انضم لبيت ازياء هو وبيير بالمين وفى عام 1945 بدأ كريستيان يعمل لحسابه الخاص

 

فى بدايته كان كريستيان متحمسا للزهور وللفن والمسرح، وكان مدركا تماما لتأثير ثوب رائع يضيء بلونه من ترتديه، ويمنحها مظهرا جذابا وساحرا وكان يتساءل:”لماذا تحرم المرأة والأزياء من هيبة وسحر اللون،رغم تقديرها له؟”

كان لونه ديور المفضل هو الوردي، حيث يعتبره ألطف لون بين الألوان ، ورمزاً لطفولته السعيدة في غرانفي، ويعد اللون الرمزي للدار هو الأحمر ، وهو تعويذة حظ السيد ديور، وكذلك متنفس لميول جون غاليانو اللامعة، ومنبع لجمال ديور، ، وقد بدأت قصة Rouge Dior مع هذا اللون القوي، حيث كان السيد ديور يقول أن “الأحمر هو لون حيوي جداً ومفيد ، إنه لون الحياة ، أحب الأحمر، وأعتقد أنه يناسب كل أنواع البشرة تقريباً”  كما يعرف السيد ديور جيداً، أن أحمر الشفاه هو مستحضر مكمل لا يقل أهمية عن القبعة والقفازات

 

وفي عام 1949، أطلق كريستيان ديور الإصدار الأول من أحمر شفاه ديور بشكل محدود، وكان متاحاً فقط في بوتيك صغير في شارع مونتين 30 ، حيث أراد أن “يكسي ابتسامة المرأة” كما ذكر وقتها ، وكان كل أحمر شفاه لديور يعد ثورة صغيرة في أنبوب على شكل المسلة من تصميم مهندس ديكور الدار فيكتور جراندبيير ، ولم يقم السيد ديور بابتكار حلية جديدة تضيف جمالية على حقيبة التجميل، عندما ابتكر أول أحمر شفاه يتسلل إلى حقيبة اليد إنما حرص على أن تثبت النساء شخصياتهن من خلال هذه اللفتة الساحرة أينما كنّ

 

واستخدم المصمم أحمر الشفاه لقياس نجاح تصاميمه، عندما كانت تحضر الزبونات لتقبيله بعد كل عرض حيث يعتبر أن أحمر الشفاه الذي يغطي خده هو علامة نجاح المجموعة إضافة إلى أن اللون الأحمر هو لون حظه

 

أحب كريستيان ديور رؤية الألوان تتغير مع تغير الفصول، كما حدث في زهور حديقته المحببة حيث ترافقت فساتين الأزياء الراقية بلون الساتان الوردي الشاحب أو الحرير القرمزي مع أحمر شفاه بلون الورود والفاوانيا، له رائحة خفيفة من الزهور وأصبحت دار ديور في كل موسم تصيب المراقبين بالدهشة مع مجموعة واسعة من الأشكال التي تعكس بريق الأقمشة والتطريز المذهل في مجموعات الأزياء الراقية ، كذلك ظهرت درجات البرتقال الحيوية ومهدت الطريق لظهور ألوان البيج الأنيقة ومن ثم أصبح Rouge Dior   منذ ابتكاره يأتي بأكثر من 1500 لون

 

وعلى نفس الخط تميز مصمم الأزياء جون غاليانو ذو الجذور اللاتينية بمجموعاته الخاصة بديور والتى تعد مصدرا للعاطفة وأكد وقتها أن اللون هو الخيط المشترك الذي يمر من خلال مجموعاته، والذي اعتمد في بعض الأحيان على ظل محدد، مثل عرض الأزياء الراقي باللون الأحمر لكامل مجموعة ربيع وصيف 2006، وموضوعه gothic libertine  ، ويقول غاليانو: “الأحمر هو لون العاطفة، وهو اللون المفضل للسيد ديور”

 

وفي عام 2006، خطف اللون الأحمر الأضواء مرة أخرى عندما أصبحت مونيكا بيلوتشي ممثلة لـ Rouge Dior الجديد ولليلة واحدة إمتلأت معالم باريس الأثرية بالأحمر باعتباره تكريماً للأنوثة الطاغية غير المحدودة ، ومنذ ذلك ظلت Rouge Dior ثابتة لدى الدار، ومعبرة عن الأناقة والإبهار

popupsunsense