الرئيسية | ازياء | بيوت الازياء العالمية تتنافس في السوق الصينية!

بيوت الازياء العالمية تتنافس في السوق الصينية!

أصبح أمرا طبيعيا أن نسمع عن غزو المنتجات الصينية لأغلب الأسواق العالمية .. ولكن قد يكون غريبا على مسامعك أن بيوت الازياء العالمية تغزو السوق الآسيوية وخاصة الصينية منها بكثافة ملحوظة مؤخرا! .. بالفعل هذا ما يحدث الآن فأغلب بيوت الازياء العالمية المعروفة اصبح لها محلات كثيرة في الصين وتأتي أبرز الأمثلة على ذلك لويس فويتون التي افتتحت حتى الآن أكثر من 39 محلا في الصين وذلك بعد زيادة الإقبال من قبل المجتمع الصيني على منتجاته، كما ان غوتشي افتتحت اكثر من 42 محلا في نفس البلد وبيربيري تنافس بـأكثر من 57 محلا في 33 مدينة من المدن الصينية .. كما أن لـ”ديور”، “فندي“، “جيفنشي“، “إيلي صعب” ، “هيرميس” و”شانيل” محلات كثيرة في هونغ كونغ أو شنغهاي أو بجين! .. دعونا نتطرق لأسباب هذه الظاهرة

 

لم يأتي إقتحام مصممي الازياء العالميين للسوق الصينية من فراغ .. فهم يحسبون كل خطوة يخطونها ويعرفون جيدا ما أهمية ذلك لنفسهم .. ويأتي تفسير ذلك أن الشعب الصيني أراد أن يتذوق الترف بعد سنوات الفقر التي دامت طويلا وبعد تذوقه له قرر ألا يتخلى عنه .. فالطبقات الفقيرة أصبحت متوسطة والطبقات المتوسطة أصبحت غنية وجاء ذلك بعد إهتمامهم بسوق العمل والصناعات التي لا تنتهي وإتباعهم سياسة الطفل الواحد لكل أسرة، إذا فما المانع في تجربة حياة الرفاهية وإقتناء قطع لا تقل ثمن الواحدة منها عن 2000 دولار كحد أدنى؟ هذا كله دفع المصممون للتحرك إليهم بأنفسهم وعدم الاكتفاء بإنتظارهم لحضور عروض الازياء العالمية بالعواصم الأوربية والتسوق فيها

 

وفي تفسيرات إضافية لأسباب غزو المنتجات العالمية الأصلية للسوق الآسيوية عبر كثير من مصممي الازياء عن وجهة نظرهم في هذا الغزو بوضوح كامل حيث ذكر المصمم الفرنسي ماكسيم سيموينز أن “الإقبال على القطع المترفة في آسيا يتزايد بشكل سريع وملحوظ ويرجع هذا بالأساس إلى دولة الصين التي ستصبح السوق الأولى في العالم مستقبلا” كما أكد مصمم الازياء العالمي ستيفان رولان أن “سنغافوره تزدهر بشكل سريع، لهذا أعتقد أن الوقت قد حان لكي نحمل لها باريس ونقدم لها أجمل ما يولد فيها” وقد نظم رولان عرض ازياء له بسنغافوره في اكتوبر 2011 ..

 

لم يقتصر الأمر على غزو السوق الآسيوية فحسب .. بل ما يؤكد صحة حديثنا هو إجتذاب مصممي الأزياء العالمية للعارضات الآسيويات بشكل ملحوظ في الفترة الأخيرة .. فلا يخلو عرض ازياء عالمي من عارضة او اثنتين من شرق آسيا .. وقد لا يكون هذا إعجابا بهن ولكن لزيادة الترويج التجاري في هذه المنطقة التي أصبحت تشكل عنصرا هاما بالنسبة للمصمم .. كما برزت ظاهرة دعوة مشاهير العالم الآسيوي لحضور العروض العالمية وإرتداء وإقتناء قطع المصممين المبهرة ونشر سحرها في هذه الدول عبرهن .. ولا ننسى أيضا زيادة إقامة معارض لبيوت الازياء العالمية في هذه المنطقة لزيادة إنتشارهم وتثبيت أقدامهم في سوق هامة مثل السوق الآسيوية .. فمصمم الازياء هو اكثر من يعرف أهميتها له

 

الإتجاه للأسواق الآسيوية أمر قد يتجاهله أغلب مصممي الازياء العرب في الفترة الحالية فيما عدا قلة منهم ذهبت للعالمية مثل إيلي صعب وعرفت مقدار أهمية غزو السوق الصينية .. ولكن الكثير منهم لازال منغلقا على نفسه ولن يقتنع بسهولة للإقدام على خطوة فتح محلات لهم في شرق آسيا .. ولكنه واقع لن نستطيع الهروب منه كثيرا

 

تابعي إيف للمزيد من موضوعات الازياء الحصرية

 

تابعينا على الفيس بوك من هنا 

popupsunsense