الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | بوم أند ميرسييه تزيح الستار عن ساعات هامبتون الجديدة

بوم أند ميرسييه تزيح الستار عن ساعات هامبتون الجديدة

تأسست دار الساعات بوم أند ميرسييه عام1830،ولم تول اهتمامها دائماً للرجال فقط، إنماحظيت النساء صاحبات الذوق الرفيع برعايتها، موفرةً التفوّق في الحرفية والتصميم والأناقة. كانت هذه الماركة التجارية المرغوبة كثيراً من أوائل الماركات التي تبدع الساعات النسائية في حقبة سنوات العشرينات الذهبية، ولقد حازت منذ بداياتها على الاستحسان العالمي لكون ساعاتها تتعقب اللحظات المميّزة في الحياة وتحتفي بها. على مدى السنوات، اعتمدت بوم أند ميرسييه على إدراكها لرغبات المرأة واستقت منها الإلهام من أجل مواصلة تطوير ساعات جديدة وأنيقة على نحوٍ سرمدي وذات تصميمٍ عصريٍّ جداً في نفس الوقت من أجل أنماط الحياة المتطوّرة الحالية.

 

 

 

 

مجموعةٌ مكوّنة من ثلاث ساعات هامبتون أنيقة مخصّصة للنساء (Hampton Women Small watches)

في الوقت الحاضر، تبدو هذه الطاقات الخلّاقة في ابتكار المنتجات وفي تعبيرها المفعم بالحياة عن أنماط الحياة باديةً للعيان بشكلٍ فوري في أحدث ابتكارات الساعات في مجموعة ساعات هامبتون النسائية لعام 2012. عما قريب، تكشف بوم أند ميرسييه عن مجموعةٍ من ثلاث ساعات هامبتون صغيرة للنساء (Hampton Women Small watches ) بتصميمٍ كلاسيكيّ وأنيق. يشكل هذا القياس الأصغر الجديد تعبيراً أنثوياً حقاً، وهو مايزال يؤكد على الأناقة المعاصرة التي يشتهر بها خط ساعات هامبتون.  

 

 

قبل ثمانية عشر عاماً، وبالتحديد عام 1994، أزاحت بوم أند ميرسييه للمرةٍ الأولى الستار عن مجموعة ساعات هامبتون تكريماً لروح هامبتون الأنيقة. تمزج مجموعة ساعات هامبتون، المستلهمةً من ساعة موجودة في متحف تعود إلى سنوات الأربعينات، عناصر التصميم الأساسية في شكل علبة الساعة الأصليّ المستطيل والمميّز جداً مع ميّزاتٍ تزيينيّةٍ أنيقة وعصرية. يجسّد التصميم الجديد لهذه القطعة الأيقونية بمقاسٍ صغيرٍ ناعمٍ بشكلٍ أنيقٍ تصميم “الآرت ديكو” الكلاسيكيّ بأسلوبٍ عصريٍّ تماماً.

 

 

 

 

تُلخص ساعات هامبتون الصغيرة للنساء التناغم الحميميّ Hampton Women Small watches 

إنَّ ساعات هامبتون الجديدة والصغيرة للنساء هي مثالٌ للتناغم الحميميّ والأناقة والذي يعكس الـدنا (DNA) الحيويّ للعلامة التجارية، ومن المؤكد بأنّها ستحظى بالاهتمام العالمي نفسه الذي حظيت به شقيقاتها ذات القياس الأكبر. تُعزز الساعات الجميلة والأنيقة في هذه المجموعة إلتزام بوم أند ميرسييه الثابت بالتصميم وبالجودة.  

 

 

 

حجمٌ أصغر لعلبة ساعة جذّابة بشكلٍ ساحرٍ

فيماسبق، كانت مجموعة ساعات هامبتون النسائية متوفّرة فقط بنسخةٍ ذات حجمٍ كبير يبلغ 40 x 27.1 ملم. تتميّز ساعات الكوارتز ذات الحجم الجديد على نحوٍ رقيقٍ بعلبة ساعة ساحرة ناعمة يبلغ حجمها 34.5 × 22 ملم وهي ساحرةٌ وجذّابةٌ في نفس الوقت، وقد وضعت خط الساعات في مستوىً جديدٍ شديد الأنوثة والإغراء. مع هذا الإثراء الإضافيّ لخط الساعات الجذّاب بشكلٍ مصممٍ لتسهيل الاستخدام، فإنَّ هذه الموديلات الثلاث الرائعة لساعات النساء – بفضل مقاسها الأصغر – هي ذات تصميمٍ رائعٍ يلائم معصم أيّ امرأة..  

 

 

 

جهزت هذه الساعة الفاتنة ذات المقاس الضئيل بسوار فولاذيّ متلألئ ومصقول وذي ملمسٍ ساتانيّ مدمج بالعلبة وهو يُشكّل تتمةً لنسخة السوار الفولاذيّ الخاص بساعات هامبتون للرجال- مما يجعل من هذا العرض لثنائي الساعات مثالياً من أجل الهدايا الخاص بها وبه لتخليد اللحظات الهامة في الحياة مثل الأعراس أو ذكرى أعياد الزواج. تمّ تزويد السوار المدمج مع علبة الساعة في هذه الموديلات الصغيرة الفاتنة بإبزيمٍ من ثلاث طيات سهل الاستخدام، وهو ينسجم بشكلٍ متقنٍ مع شكل علبة ساعة هامبتون المستطيل والمنحني والصغير مع ملمسٍ ساتاني مصقول.

 

 

 

حركات تزيينيّة لكلّ الرغبات الأنثوية

بفضل إدراكها لما تنتظره المرأة من الساعة التي ترغب بها، ابتكرت بوم أند ميرسييه تشكيلة رائعة من الحركات التزيينيّة المتنوعة في الموديلات الثلاث للساعات – وذلك لضمان أنَّ الاختيار هو حقٌ طبيعيٌ للمرأة. يتوفّر في كلُّ ساعةٍ من موديلات ساعات هامبتون الجميلة بشكلٍ رائعٍ مؤشر التاريخ الموجود عند الساعة الـ3، كما تتميّز ساعتان من ضمن ساعات هامبتون الثلاث الصغيرة والجديدة والخاصة بالنساء بأقراص مينا الساعة مصنوعة من عرق اللؤلؤ ومرصع بالألماس من فئة اللون الأبيض الرفيع (Top Wesselton) و جودة وضوح الماسات من درجة VS. زُيّنت نسخةٌ من الساعات بـ8 ماسات فوق قرص مينا الساعة المصنوع من عرق اللؤلؤ، بينما زُخرف موديل ساعة آخر بـ20 ماسة فوق علبة الساعة المنحنيّة بشكلٍ أنيقٍ. أما موديل الساعة التي خلت من الماس فهو تعبيرٌ عن الأناقة المفعمة بالحيوية، مع الأرقام العربية المطليّة بالذهب والموجودة فوق قرص مينا الساعة ذي اللون الفضيّ المصنوع من الأوبال مع ملمسٍ ساتانيٍّ بلون أشعة الشمس.

 

 

 

تقدّم المجموعة الجديدة من الساعات غطاء علبة الساعة الخلفيّ المُزخرف، والذي تمّ تثبيته في مكانه بواسطة أربعة براغي وهو قابلٌ للنقش – ليكون دليلاً إضافيّاً على مناسبات إحياء الذكرى. جهزت ساعات هامبتون الصغيرة والأنثويّة جداً للنساء بالكريستال الياقوتيّ المنحني والمقاوم للخدوش، وهي مقاومة للماء حتى عمق 50 متراً (5 وحدات ضغط جوي). تؤكد كلّ واحدةٍ من هذه الساعات الجديدة والفاتنة إلى حدٍ بعيد إلتزام دار بوم أند ميرسييه بقسم إنتاج الساعات الأنثوية من دون التضحية بالأناقة والجودة.

 

 

 

 

مجموعة من الساعات تؤكد على إرث وفلسفة دار بوم أند ميرسييه

إنَّ مجموعة الساعات الجديدة والساحرة هي نتيجةٌ للإرث الغنيّ والإحساس المفعم بالحياة الذي يؤكد على خبرة دار بوم أند ميرسييه في صناعة الساعات. إنَّ هذه الفلسفات الجوهرية متأصلةٌ في الدنا (DNA) الخاص ببوم أند ميرسييه، وفي ساعاتها الجديدة الأنيقة، فهي ترتبط ببعضها بشكلٍ استثنائيٍّ قريباً من روح وقيم منطقة هامبتونز المشهورة عالمياً، حيث العيش بجانب البحر ينطوي على المشاركة العائلية والجذور العميقة والأناقة المريحة والطبيعية. في هذه الطريقة للعيش بجانب البحر، بين المناظر الطبيعية الساحرة للشواطئ الرملية والأمواج والخشب المُجروف، مثل صوت تكتكة الساعة الأبديّ، تتواصل بوم أند ميرسييه مع النساء صاحبات الذوق الرفيع- إنّهن أولئك النساء اللواتي يدركنّ بأنّ الحياة تتمحور حول لحظات.

بالفعل، فإنّ العلاقة القائمة بين الروح الإبداعية لبوم أند ميرسييه والأصالة العميقة لمنطقة هامبتونز توفّر جاذبيةً عالميةً للعلامة التجارية على مستوىً شعبيٍّ والذي يمكن للكثير من الناس التّماهي معها.

 

popupsunsense