الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | بوم أند ميرسييه: الاحتفال بأجمل لحظات الحياة

بوم أند ميرسييه: الاحتفال بأجمل لحظات الحياة

تضيئ الاحتفالات والمناسبات حياتنا، لا أقصد الأحداث الكبيرة الهامة فحسب بل تلك اللحظات البسيطة من السعادة والمتعة التي نمضيها مع العائلة والأصدقاء. من هنا ترغب بوم أند ميرسييه أن تشارك زبائنها الاحتفال بتلك اللحظات الثمينة في حياتهم من خلال جعل لحظة إهداء ساعاتها ذكرى رائعة لا تنسى في حياة الشخص.

 

 

فأعياد الميلاد، والأعراس، والولادة، والمناسبات السنوية، وحفلات التخرج، والنجاحات المهنية الكبيرة هي بعض من أهم لحظات الإنسان المحورية خلال رحلة حياته ولا يوجد أروع من ساعات بوم أند ميرسييه لتشاركهم في ترسيخ تلك اللحظات التي لا يمكن أن تنسى.

 

 

يتم اختيار كافة التفاصيل لكل ساعة من مجموعات بوم أند ميرسييه (سواء كانت مجموعة هامبتونز Hamptons، أو Classima، أو Linea، أو (Capeland بدقة بالغة لضمان اتصاف كل ساعة بأناقة مريحة، وجمال خاص فريد من نوعه. هذه الخصائص جعلت من ساعات بوم أند ميرسييه رفيقًا رائعًا لصاحبها، يشعر معها بحس الحميمية والود الذي يشعر فيه برفقة أصحابه وأحبته.

إن ساعة بوم أند ميرسييه ليست ساعة عادية تدلنا على مرور الوقت فحسب، بل تذكرنا أيضًا بلحظات رائعة وذكريات لا يمكن أن ننساها أبدًا في حياتنا. وهذا ما يعتبر تحقيق عملي لشعارنا: الحياة عبارة عن لحظات.

ويستطيع مالك ساعة بوم أند ميرسييه الفاخرة أن يشعر بتلك العلاقة الحميمية مع ساعته، بسبب روح الأناقة المريحة التي جعلتها أفضل مرافق لصاحبها خلال فترة حياته.

 

 

عندما تُقدم ساعات بوم أند ميرسييه إلى شخص ما فإنك تضيف ذكرى رائعة إلى ملف أحداث حياته الهامة، لأنها هدية تحمل ضمن طياتها رسالة خاصة توحي بأهميتها وخصوصيتها الفريدة.

إن تاريخ الحصول على الساعة، واسم الشخص الذي قام بإهدائها، إضافة للأحاديث التي جرت وقتها تعتبر كلها جزء لا يتجزأ من ذكرى الحصول على هذه الساعة.

تفخر بوم أند ميرسييه بنقش شعارها الخاص على الواجهة الخلفية للساعة، أما مجموعة ساعاتها لعام 2012 فقد أتاحت مساحة أوسع على واجهتها الخلفية لنقش رسالة أو ذكرى خاصة.

فخدمة النقش هذه تسمح بوضع نقوش دائمة على الواجهة الخلفية للساعة كإكسسوار شخصي جدًا يسجل روعة وأهمية تلك اللحظة التي حدثت في الماضي، ويبعث بوعود آملة في لحظات سعادة مستقبلية.

 

 

عيد الحب: هدية تُعبّر عن حبك

يعتبر عيد الحب من أكثر المناسبات حميمية، ذلك اليوم الذي يُعبّر فيه شكل القلوب المتشابكة وجمال الورود معًا عن مدى قوة الأحاسيس والحب في تلك اللحظة. لقرون عديدة لم يكن عيد الحب مناسبة فقط يُعبّر فيها الرجال والنساء، الأحباء، والأزواج والزوجات عن حبهم الرومانسي، بل مناسبة أيضًا لتعزيز الروابط العاطفية العميقة التي تجمع العائلة والأصدقاء المقربين أيضًا.  

 

ومن أجل الاحتفال بهذا العيد، تعتبر ساعات بوم أند ميرسييه هدية مناسبة جداً لا لتقدير كل لحظة تمر فحسب بل لتذكر تلك اللحظات التي نقضيها مع الأحبة. فتقديم ساعة بوم أند ميرسييه كهدية في عيد الحب تعتبر ذكرى أبدية تُعبّر عن مدى قوة الحب والعاطفة، مُشكّلة بذلك روابط حية مع الأحبة تدوم مدى الحياة.

 

على الرغم من ملائمة كافة ساعات بوم أند ميرسييه كهدية رائعة للتعبير عن أحاسيس الحب والود لدى الاحتفال بعيد الحب، إلا أن مجموعة هامبتونز Hamptons تعتبر هدية ذات مدلول خاص أكثر في هذه المناسبة، فقد تم تصميم هذه المجموعة لتلائم أذواق الرجال والنساء على حد سواء، ولا ننسى علاقتها الوطيدة مع روح الشاطئ و جوّ الصداقة الودية فيه، لذلك يُعدّ إهداء هذه الساعة تعبيرًا مثاليًا عن أحاسيس الحب والتقدير عندما تُهدى للرجل أو للمرأة.  

في هذه المناسبة الخاصة جدًا، عندما نحتفل مع من نحب، ستكون ساعة بوم أند ميرسييه هدية خاصة جدًا كخصوصية الشخص الذي نهديه إياها- هدية قيّمة مدى الحياة.

 

 

 

بوم أند ميرسييه Baume & Mercier

تأسست دار صناعة الساعات السويسرية “بوم أند ميرسييه” عام 1830، وهي تملك سجلاً حافلاً تزهو به في قطاع صناعة الساعات التي تجسد على الدوام مثالاً نموذجياً للامتياز والرفاهية التي يمكن اقتناؤها والاستفادة منها في كل يوم. وتشمل المجموعات الأربع الرئيسية التي تحمل علامة “بوم أند ميرسييه” التجارية الآن مجموعة Linea الكلاسيكية أنثوية التصميم للنساء، و مجموعة Capeland الرياضية الأنيقة للرجال، ومجموعة Hampton التي تصلح لكل العصور للرجال وللنساء، ومجموعة Classima المثالية لكل المناسبات والتي تم تحسينها من خلال العديد من الإضافات الجديدة في عام 2011.

 

ويأتي مطلع عام 2011 ليشهد بداية فصل جديد في تاريخ ساعات “بوم أند ميرسييه”، حيث يتم تمثيل عالمها الجديد الآن من قبل برنامج Seaside Living in the Hamptons الذي ينسجم مع القيم الأصيلة كالمشاركة. والموثوقية والأناقة بلا تكلف. لقد ألهمت منطقة Hamptons بوم أند ميرسييه نظريتها الجديدة: ” الحياة تتمحور حول لحظات”. ومهمة ساعات بوم أند ميرسييه هنا هو أن تكون المرافق الطبيعي لكم في لحظات احتفالاتكم في هذه الحياة كأعياد الميلاد أو ذكرى الزواج أو حفلات التخرج أو الحصول على أول عمل أو اجتماع لم شمل العائلة، ذلك النوع من المرافقين الذين يثلجون صدورنا – مهما كانت الثقافة التي ننتمي إليها أو القارة التي نعيش عليها.

 

 

 

 

popupsunsense