الرئيسية | جمال | بشرة سمراء في الصيف خالية من العيوب والخطوط

بشرة سمراء في الصيف خالية من العيوب والخطوط

جميعنا نحلم باكتساب سمرة جميلة لفترة طويلة وبشرة متميزة بلمعان دافئ يبرز تمتعها بالصحة والحيوية، ونعلم أن حصولنا على لون أسمر رائع هو حاجة ضرورية لنظهر بأجمل حلة على مدار السنة. غير أن اكتساب هذا اللمعان وبشكل متساوٍ في جميع مناطق الجسم أمر صعب المنال كما أنه يترافق بعناء الاستلقاء على الأسرّة الشمسية والتعرض لآثار الأشعة فوق البنفسجية الضارة والتي تسبب مشاكل للبشرة.

 

 

 

ومن هنا تأتي ضرورة اتخاذ بعض الإجراءات الاحترازية لضمان الحصول على اللون الأسمر الجميل من دون الإصابة بحروق ناجمة عن أشعة الشمس الضارة، أو المعاناة من الجفاف، أو البقع السوداء والتجاعيد. تقدم لك فايتومير العلامة الرائدة في مستحضرات التجميل المستندة على المكونات البحرية الغنية مجموعة نصائح لاتباعها قبيل وأثناء وبعد التعرض لأشعة الشمس لاكتساب سمرة رائعة ولمعان بشرة جذاب في فصل الصيف مع الحفاظ على كامل صحة البشرة وحيويتها ومن دون أن تفقد أياً من عناصرها.

 

 

تتجسد الخطوة الأولى لاكتساب سمرة والحفاظ عليها لفترة طويلة بتقشير البشرة وترطيبها قبل أسبوع من التعرض لأشعة الشمس. يعد التقشير خطوة في غاية الأهمية لإزالة خلايا البشرة الميتة والتخلص منها وتحضير البشرة تدريجياً كي نحصل على سمرة متساوية في جميع أنحاء الجسم. لدى تعرضنا لأشعة الشمس، تزيد البشرة من سماكتها وتزيد من إنتاج الميلانين كآلية دفاع طبيعية. يساعد التقشير قبل التعرض لأشعة الشمس على تجنب زيادة جفاف البشرة والذي قد يسبب تقشيراً قسرياً وغير مرغوب فيه للبشرة.

 

 

لسوء الحظ تجد الشمس في الصيف طريقها للعمل على تجفيف بشرتنا مهما حاولنا حمايتها. ولهذا السبب يعد الترطيب هاماً وأساسياً قبل التعرض لأشعة الشمس لإطالة أمد لمعان البشرة ولتهيئتها قبل التعرض إلى أشعة الشمس. تبدو البشرة المتمتعة بترطيب جيد مشعة ومتألقة بشكل أكبر عند ترطيبها كما تبدو أكثر صحية من البشرة التي تعاني جفافاً وحروقاً جراء التعرض لأشعة الشمس.

 

 

يتوجب عليكم دائماً دهن الواقي الشمسي قبل التعرض لأشعة الشمس بفترة 20 دقيقة، ويجب إعادة دهن الواقي الشمسي بشكل منتظم أثناء النهار وخاصة بعد السباحة أو التعرق. تقول سامانثا لي تايلور، خبيرة المستحضرات في شركة رواد الجمال ذ.م.م. الموزع الحصري الإقليمي لعلامة فايتومير:”جميعنا يعلم أن إنتاج فيتامين ’د‘ أساسي لصحتنا. من المعروف أن الجسم يستطيع إنتاج الكمية المطلوبة من فيتامين ’د‘ عند تعرضه لأشعة الشمس لمدة عشرين دقيقة في اليوم. بشكل عام، جميعنا يقضي أكثر من هذه المدة تحت أشعة الشمس لإكساب بشرتنا اللون الأسمر في فصل الصيف.

 

 

يسبب هذا التعرض الزائد للشمس غالباً إنتاج أجسادنا لمادة الميلانين والتي بدورها تعتبر المسؤولة عن إكسابنا اللون الأسمر الجذاب.” وتتابع تايلور قائلة: “الشيء الذي لا نعرفه هو متى نعرّض أجسامنا لأشعة الشمس لفترات طويلة ومتواصلة، يمكن للأشعة فوق البنفسجية أن تسبب ضرراً دائماً لبنية بشرتنا وهذا ما سيسبب حدوث التجاعيد ووجود مناطق تعاني من التصبغ غير المتساوي”.

 

 

كما أن تناول الكثير من الماء أثناء وبعد التعرض لأشعة الشمس أساسي للحفاظ على الترطيب الداخلي، وغني عن القول أن البشرة الجيدة الترطيب تتميز بمظهر أكثر امتلاءً وأكثر تألقاً من البشرة التي تعاني حروقاً جراء التعرض لأشعة الشمس. من جهة أخرى، ينصح بعدم التعرض لأشعة الشمس لاكتساب اللون الأسمر بين الساعة 11 صباحاً والساعة 3 ظهراً حيث أنها أحر الساعات في اليوم نظراً إلى أن أشعة الشمس تكون بأكثر مراحلها قوة وحدَة. يجدر بالذكر أن ارتداء القبعات أو النظارات الشمسية والجلوس تحت مظلة شمسية، جميعها عوامل فعالة ومفيدة لتجنب التعرض المباشر والمتواصل لأشعة الشمس.

 

 

قد نعرّض أنفسنا لأشعة الشمس لساعات طويلة بهدف الحصول على أجمل لون أسمر للبشرة، غير أن الحمام الشمسي الذي يستمر لساعات طويلة غالباً ما يسبب احمرار البشرة بشكل سريع، فضلاً عن التجاعيد والنمش اللذان قد ينجما عن ذلك على المدى البعيد. لهذا السبب ينصح كثيراً بدهن الكريمات الملطفة والمرطبة للبشرة بشكل مستمر لتحسين حالة البشرة وللحفاظ على شبابها. وإلى جانب الكريمات والجلسات العلاجية، يعد الغذاء عاملاً هاماً لتعزيز لمعان البشرة. هناك أغذية محددة وأطعمة معينة يمكنكم تناولها للحصول على ذاك التألق والإشراق المثالي والرائع واللمعان الجميل الذي يوحي بصحة جيدة. يقول خبير فايتومير: “للحصول على لون أسمر جميل، تناولوا الفواكه والخضار الغنية بمادة الكرياتين، مثل الجزر، الطماطم، والمشمش. ولمكافحة السموم وللحفاظ على شباب البشرة، تأكدوا من أن حميتكم تحتوي على الفواكه بأنواعها والخضار المتنوعة الغنية بالمواد المضادة للأكسدة، مثل الأفوكادو، السبانخ، الشمندر، الخوخ المجفف، والفراولة“.

 

 

تقدم فايتومير جلسات علاجية احترافية ومستحضرات قد تساعدنا على اكتساب تلك السمرة الجميلة اللامعة والمتألقة، إضافة إلى أنها تحمي بشرتنا:

 

للتقشير المثالي:

المشع الحريري من فايتومير، جلسة علاجية لتقشير البشرة باستخدام بلورات الملح البحري PHYTOMER Satin Shimmer Crystal Salt Body Exfoliation spa treatment، لمدة 45 دقيقة، يتضمن تنظيف الجسم بأكمله بواسطة سكراب تسمير الجسم Body Milk Scrub يتبعه تدليك للجسم باستخدام حليب ترطيب الجسم ’هايدراكونتينيو‘ من فايتومير PHYTOMER Hydracontinue Moisturizing Body Milk أو كريم التدليك Massage Cream الذي يترك بشرتكم متجددة، متألقة، وجاهزة للتعرض لأشعة الشمس.

 

 

سكراب صقل مظهر الجسم PHYTOMER Toning Body Scrub (150 ملم، 170 درهم) يتخلص من طبقة البشرة الميتة وفي نفس الوقت يكسب البشرة نعومة وترطيباً رائعين لتبدو متألقة بشكل مدهش. كما أنه مثالي قبل إزالة الشعر الزائد باستخدام الشمع أو رش مستحضر تسمير البشرة. ينبغي استخدام السكراب مرتين اسبوعياً ودهنه على بشرة رطبة أو جافة بحسب درجة الحساسية.

 

 

للترطيب:

كريم الجسم المرطب والمغذّي ’أوليجمير ويل- بيينغ‘Oligomer Well-Being Strengthening Moisturizing Body Cream (150 ملم، 160 درهم) كريم مثالي لتلطيف وترطيب البشرة وهو يوفر الراحة والنعومة لكافة أنواع البشرة. يحتوي على الأوليجمير الذي يوصل جرعة وافرة وغنية من عناصر التتبع والمعادن، ويعزز حيوية ونضارة البشرة مما يمنع تعب وتشقق خلاياها. كما يحتوي على الطحلب البني Laminaria Digitata وهو الطحلب المعروف بخصائص ترطيبه العالية.  

 

لترطيب بشرة الوجه، سيروم نفحات البحر المفعمة بالأكسجين Souffle Marin- Energizing Oxigenating serum (30 ملم، 170 درهماً) سيضيء هذا السيروم بشرتك ويجعلها تشع وكأن نسائم البحر المنعشة تتغلغل في داخلها! إنه أشبه بنسمة رقيقة مفعمة بالهواء المنعش، يحتوي هذا السيروم على مكونات بحرية فعالة تبطل تأثير الملوثات الضارة، وتعزز من دفاع البشرة الطبيعي كما تساعدها على التنفس بشكل أفضل- وهو يستخدم لكلا البشرتين الطبيعية وتلك التي اكتسبت لوناً أسمر باستخدام بخاخ التسمير.

 

 

للحفاظ على شباب البشرة بعد الحمام الشمسي:

حليب مُغذي ذو تأثير مُلطّف بعد التعرض للشمس – للوجه والجسم Sun Soother After-Sun Milk- Face & Body (250 ملم، 150 درهماً) مستحضر عميق التلطيف والترطيب. تعمل مكوناته البحرية الغنية على إعادة بناء وظيفة البشرة الترطيبية وتصلح مرونة البشرة وتعيد تجديدها في نفس الوقت. يناسب هذا المستحضر الوجه والجسم معاً.

 

قناع للوجه ذو تأثير مُلطّف بعد التعرض للشمس Sun Soother After- Sun Mask – Face (50 ملم، 140 درهماً) تم تحضير هذا المستحضر من فايتومير خصيصاً للوجه. تم استخدام عدة أشكال من الطحلب البني Lamiaria Digtata لتركيب هذا المستحضر لأنه اشتهر بترطيبه العالي ومكوناته الفعالة في مكافحة السموم ومقاومة علائم الشيخوخة المبكرة التي تنتج عن الأضرار التي تلحقها الشمس بالبشرة. يمكن زيادة التأثير المرطب للقناع والحصول على نتائج أفضل إن تم وضعه في الثلاجة قبل الاستخدام.

 

popupsunsense