الرئيسية | كلام ايف | مناسبات | بانتين تطلق فيديو “لَستُ آسفة” فكري قبل الأعتذار

بانتين تطلق فيديو “لَستُ آسفة” فكري قبل الأعتذار

حان الوقت لإعادة التفكير قبل أن تقولي كلمة “آسفة” بانتين تطلق فيديو “لَستُ آسفة” لتوضّح للسيدات كيفية تبني مبدأ “التحلي بالقوة والتألق” عبر الحد من الاعتذارات غير الضرورية

 طوّرت بانتين حملتها الدولية “تحلي بالقوة وتألقي” من خلال إطلاق فيديو جديد محفّز للأفكار، يستهدف السلوكيات الشائعة وغير الواعية التي تواجهها السيدات كل يوم حول العالم: الإفراط في الاعتذار.

وبدأت حملة “تحلي بالقوة وتألقي” من بانتين في شهر ديسمبر 2013، بعد النجاح العالمي الواسع للفيديو الذي تم إنتاجه في الفلبين ويحمل اسم “تسميات” (Labels)، والذي يسلط الضوء على التسميات بحسب الجنس في بيئات العمل المختلفة- إطلاق التسميات على الرجال والسيدات بشكل مختلف- فيما يتعلق بنفس السلوك (أكثر من 46 مليون مشاهدة عبر يوتيوب حتى اليوم). أما الفيديو الأحدث من بانتين والذي يحمل اسم “لَستُ آسفة” “Not Sorry”، فهو مصمم لإطلاق نقاش حول السلوكيات الرقيقة وغير الضرورية التي تقوم بها السيدات بدون قصد، والتي من شأنها أن تحد من قوّتهن، والمتمثلة بقول كلمة “آسفة”، عندما لا تكون هناك حقاً حاجة للاعتذار.

وتهدف بانتين من خلال فيديو “لَستُ آسفة” الجديد إلى تحديد الحالات الشائعة التي تدفع السيدات إلى قول كلمة “آسفة” تنتقص من شخصيتها. ولا تعني رسالة الفيديو أنه على السيدات التوقف عن الاعتذار على الإطلاق، ولكن عليهن تبني مبدأ “التحلي بالقوة والتألق” في كل يوم، والحد من الاعتذار إلَا عند الحاجة الضرورية والملاءمة. وعلى غرار فيديو “تسميات”، تتمنى بانتين أن تنشّط المحادثات التي تستمر في زيادة الوعي تجاه العنصرية والأنماط التي تحد من عزيمة السيدات.

تقول كولين جاي، الرئيسة لدى بروكتر آند قامبل العالمية للعناية بالشعر والتلوين: “تلتزم بانتين بمساعدة المرأة حول العالم لتتحلى بالقوة وتتألق من الداخل والخارج. إننا واثقون في أن تطوّر حملة التحلي بالقوة والتألق سيكون مصدر إلهام للعمل وإحداث التغيير. ونؤمن بأن رسالة فيديو “لَستُ آسفة” سيلقى صدى واسع لدى السيدات، ويشجعهنّ على بناء المزيد من الوعي تجاه السلوكيات المحبطة للثقة، وفي المقابل، منع أية عوائق قد تبرز أمامهن من دون قصد”.

وقد كان التجاوب المذهل مع حملة “تحلي بالقوة وتألقي” مصدر الإلهام الذي دفع بانتين للاستمرار في هذا التوجه، وإشعال فتيل التغيير، ومساعدة السيدات عبر المزيد من الوسائل، ومن خلال تأسيس صندوق “تحلي بالقوة وتألقي” الدولي الجديد، الصندوق الذي يهدف إلى تثقيف وتمكين السيدات لتجاوز التحديات و/ أو التوقعات المجتمعية، ليتمكنّ من اغتنام الفرص، والاحتفال بالعديد من السيدات القويّات في العالم، اللواتي يمثلن صميم حملة “تحلي بالقوة وتألقي”.

 

ومن الجدير بالذكر أن التعاون الأول لصندوق التحلي بالقوة والتألق في الولايات المتحدة كان مع الجمعية الأميركية للسيدات الجامعيات (AAUW). وسيقدم الصندوق المنح للرائدات من الطالبات في أرجاء الدولة، لزيادة الوعي ضد العنصرية وإيجاد طرق الحد منها في الحرم الجامعي والمجتمعات. كما وستستمر مسيرة صندوق التحلي بالقوة والتألق دولياً عبر التوجه إلى مناطق أخرى في المستقبل.

popupsunsense