الرئيسية | غير مصنف | بالفيديو نجمات العرب يقبلن تحدي الثلج من أجل مرضى التصلب العضلي

بالفيديو نجمات العرب يقبلن تحدي الثلج من أجل مرضى التصلب العضلي

https://www.youtube.com/watch?v=_MLwF73ICl4

انتشرت في الأسابيع الماضية مقاطع فيديو مصورة لمشاهير عالميين، وضعوها على حساباتهم الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي مثل «فيسبوك» و«تويتر»، وظهروا فيها وهم يسكبون دلو ثلج على رؤوسهم، ولم يفهم رواد هذه المواقع في البداية سبب انتشار هذه المقاطع، والبعض اعتقد أنها لعبة جديدة، والبعض الآخر اعتقد أنها تحد بين المشاهير لزيادة شهرتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

مع مرور الوقت وبعد تفاصيل بسيطة كان يكبتها المشاهير تحت الفيديو الخاص به حين يسكب أحدهم الماء البارد على رأسه، تبين أن هذه اللعبة هي «تحدي دلو الثلج»، الذي يروج له المشاهير لجمع التبرعات لحملة تابعة لمؤسسة ASLAللقضاء على مرض نادر وهو ALSويعرف باسم «التصلب العضلي الجانبي الضموري»، وشارك في اللعبة مئات المشاهير الأجانب والعرب إضافة إلى السياسيين والرياضيين منذ انطلاق الحملة في يوليو الماضي.

شروط التحدي من شروط التحدي أن يسكب الشخص المشهور دلو الماء المثلج على جسده، وبعدها يختار ثلاث أو أربع شخصيات مشهورة أيضاً للقيام بالتحدي نفسه، وفي حال رفض التحدي خلال 24 ساعة، فعلى هذا الشخص أن يتبرع بما لا يقل عن 100 دولار لإحدى الجمعيات الخيرية التي تعمل من أجل علاج المرض النادر، وقد وصلت قيمة التبرعات لأكثر من 30 مليون يورو منذ انطلاق الحملة وحتى الآن.

 بدأ التحدي عالمياً في بادئ الأمر حيث شارك فيه عدد من نجوم الفن والغناء والرياضة العالميين من بينهم المطربون ليدي جاجا وجينيفير لوبيز وجاستين بيبر وشاكيرا وتايلور سويفت وكريس مارتن ومن الممثلين توم كروز وجون كلود فان دام وجوينث بالترو وكاميرون دياز، إلى جانب نجوم كرة القدم ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو وجيرارد بيكيه، ودخلت مؤخراً الإعلامية الشهيرة أوبرا وينفرى «تحدي دلو الثلج» من أجل دعم حملة ALS، حيث ظهرت في فيديو نشرته على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي «انستجرام» وهى تعد وعاءً ضخماً من الماء المثلج ثم سكبته عليها.

نجوم عرب ووصل التحدي أيضاً إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث شاركت فيه ساندي التي نشرت فيديو وهي تسكب الماء البارد على رأسها، وتحدت مقدم البرامج والإعلامي باسم يوسف، والمطرب تامر حسني، ومن بعدها توالت المقاطع التي انتشرت بشكل سريع على مواقع التواصل الاجتماعي ودخلت المطربة نجوى كرم تحدي الثلج، وبعد أن أظهرت صدمة كبيرة بعد أن سكب الماء المثلج على رأسها من قبل مدير أعمالها تحدت الفنانين إليسا وراغب علامة وأحلام.

رفض التحدي ورفضت المطربة نانسي عجرم مؤخراً المشاركة في حملة «تحدي الثلج»، بعد أن رشحها الإعلامي نيشان لتشارك في هذا التحدي، إذ انضم نيشان لتحدي الثلج وسكب الماء البارد على رأسه في مواقع التواصل الاجتماعي، ورشح طوني خليفة ونانسي وريما نجيم، وقبل انتهاء الـ24 ساعة المقررة لقبول التحدي، نشرت نانسي مقطع فيديو عبر صفحتها على موقع «انستجرام» قالت فيه: أحب أن أقول لكل من رشحني للمشاركة في «تحدي الثلج»، اسحبوا دعوتكم وترشيحكم لي لأني لن أتحمل أن أسكب على جسدي الماء البارد والثلج، واعتقد أن التبرع المالي لمصلحة مرضى التصلب العضلي الجانبي الضموري بالنسبة لي سيكون أفضل، لأني بذلك سأكون أفدت الآخرين وأرضيت نفسي.

صراخ هيفاء كما شاركت هيفاء وهبي بـ «تحدي الثلج» ونشرت مقطع فيديو لها على موقع التواصل الاجتماعي «انستجرام» وهي تسكب الثلج على رأسها بنفسها، ثم قام أحد أصدقائها بسكب المزيد من الماء والثلج عليها، فلم تتحمل البرودة الشديدة وصرخت، ثم وجهت تحديها للنجمة العالمية ريهانا والإعلامية باتريسيا هاشم ووائل منصور وبسام فتوح.

السعيد وديانا وفضل سفير الألحان فايز السعيد أن يوضح للناس ولمعجبيه على مواقع التواصل الاجتماعي موضوع «تحدي الثلج» قبل أن يقبل المشاركة في الحملة، بعد أن رشحه لها وليد الشامي، إذ نشر على حسابه الخاص بـ «فيسبوك» صورة مدوناً عليها تفاصيل التحدي وقال: للتوضيح بخصوص مسألة «الأيس بوكيت» المنتشرة هذه الفترة، الأغلب يسأل عن سبب التحدي من خلال الماء المثلج المنتشر عبر الفيديوهات، فهي حملة لدعم التبرعات لمرض ليس له علاج، هو مرض التصلب الضموري العضلي الجانبي، ومن يشارك في هذا التحدي فعليه دفع مبلغ معين للتبرعات، ومن يرفض التحدي يجب عليه التبرع بأضعاف الرقم الذي تبرع به متحديه

وفكرة التحدي هي وضع الماء المثلج على جسمك لتجعلك غير قادر على الشعور بعضلاتك لمدة ثوان، لتشعر قليلاً بشعور مرضى هذا المرض، وبعد أن أوضح السعيد سبب «تحدي الثلج»، نشر في اليوم التالي مقطع فيديو له على «فيسبوك» وهو يسكب الماء المثلج على رأسه، قبولاً لتحدي صديقه وليد الشامي.

كذلك الأمر بالنسبة لديانا التي شاركت في حملة «Ice Bucket Challenge»، وخاضت تحدي الثلج، حيث نشرت مقطعاً على موقع «انستجرام» وهي تسكب الماء المثلج على رأسها بغرض جمع التبرعات لمرضى ضمور الأعصاب والعضلات.

وفاة صاحب فكرة «تحدي الثلج»

لقى كوري جريفين الأميركي، الذي ابتكر فكرة «تحدي دلو الثلج» لأغراض خيرية بحتة، مصرعه عن عمر يناهز 27 عاماً، غرقًا بمنطقة سترايت وارت المفتوحة للغطس، وحسبما ذكرت صحيفة «بوسطن جلوب»، فإن «جريفين» ذهب لممارسة رياضة الغطس المفضلة له بالقرب من رصيف أحد الموانئ، تحديداً بمنطقة سترايت وارت في جزيرة نانتوكيت الواقعة في ولاية ماساتشوستس الأميركية حيث المنطقة المفتوحة للسكان المحليين لممارسة رياضة الغطس إلا أنه غرق، بعد أن قفز في الثانية من صباح السبت الماضي، من سطح مبنى جويس جايز المخصص لأغراض الغطس.

وأضافت الصحيفة أن الكثيرين احتشدوا مساء الاثنين في المكان الذي قفز منه جريفين وألقوا الورود في المياه من أجل الناشط الخيري الذي نجح قبل ساعات من وفاته في جمع 100 ألف دولار أميركي لمرضى التصلب العضلي الجانبي.

«جريفين» ابتكر فكرة تحدي دلاء الثلج بعدما اكتشف إصابة صديقه بيت فراتس بمرض ALSأو التصلب العضلي الجانبي- أحد الأمراض العصبية الحركية -، فقرر أن يجمع المال اللازم لعلاجه بإطلاق مسابقة بين الأصدقاء يقوم من خلالها أحدهم بسكب دلو الثلج على رأسه ولو نجح في المهمة، يتخير شخصاً آخر ليكرر التجربة، وعلى الذي يقع الاختيار عليه إما تنفيذ المهمة أو دفع المال، الذي يذهب للمرضى.

وتطور الأمر لدى «جريفين» ونشر المسابقة لأجل جمع التبرعات لكل من يعاني هذا المرض الخطير، حتى تطورت الفكرة لتشمل انضمام ساسة وبرلمانيين بارزين، ونجوماً وفنانين بالولايات المتحدة الأميركية، من بينهم الرئيس الأميركي السابق جورج بوش، والمذيعة أوبرا وينفري.

popupsunsense