الرئيسية | مختارات | باسبالي تحتفي بعيدها الـ75 وتشارك في أول مزاد للؤلؤ في دبي

باسبالي تحتفي بعيدها الـ75 وتشارك في أول مزاد للؤلؤ في دبي

احتفت دار مجوهرات باسبالي، الشهيرة بابتكار المجوهرات اللؤلؤية الأجمل في العالم بمرور 75 عاماً على تأسيسها، وتزامناً مع هذا الاحتفال شاركت الدار الأسترالية بأول مزاد للؤلؤ يتم تنظيمه في منطقة الشرق الأوسط في دبي، والجهة المنظمة لهذا المزاد هي بورصة اللؤلؤ التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة

 

احتضنت دبي هذا المزاد الأول من نوعه في المنطقة والمثير للاهتمام كثيراً، وفي القاعة وخلال مجريات المزاد يمكنك سماع صوت اللآلئ وهي تتدحرج في الأطباق، ومن حولها يجتمع ويتنافس عدد من كبار خبراء اللؤلؤ في العالم، إضافةً إلى كبار تجار المجوهرات واللآلئ الدوليين وأعرق الأسماء والعلامات التجارية في تصميم المجوهرات اللؤلؤية، وتلقى كل حبة لؤلؤة اهتماماً بالغاً ودراسة كبيرة، وقد عرضت المجوهرات اللؤلؤية الغالية ضمن صناديق مغلقة. يشار إلى أن الحدث استمر على مدار يومين كاملين، حيث كان يجتمع المهتمون بهذا الشأن من الصباح إلى ما بعد فترة الظهيرة.

 

وشاركت دار باسبالي في هذا الحدث من خلال عرض مجموعة من العقود اللؤلؤية الفاخرة والمستخرجة من بحر الجنوب، وهي اللآلئ الأجمل والأندر في العالم. وتعتبر لآلئ باسبالي أجمل وأندر الآلئ في العالم، وتلقى اهتماماً كبيراً وعناية منقطعة النظير، مع اتباع قواعد صارمة في عملية استزراع وتربية اللؤلؤ في مزارعها الشهيرة بأستراليا.

 

وخلال فعاليات هذا الحدث، استطعنا التحدث إلى / جيمس باسبالي المدير التنفيذي لدار باسبالي، وسألناه عن مشاركة الدار في أول مزاد للؤلؤ يتم تنظيمه في المنطقة، وقد أجاب قائلاً: “هذا أول مزاد بهذا الحجم نشارك به في منطقة الشرق الأوسط، ونحن مازلنا ننتظر ردود الفعل على هذه المشاركة، ونحن نشارك أربع أو خمس مرات سنوياً في مثل هذه المزادات التي تعقد في الكثير من دول العالم، ولكنها المرة الأولى

 

 

 التي نشارك بها في دبي، وهناك أسباب كثيرة وقوية دفعتنا للمشاركة في الحدث الذي يقام بدبي، وأول هذه الأسباب هو أن دبي لها تاريخ طويل وعريق في صيد اللؤلؤ، وكذلك وقوعها على الطريق الرئيسي لتجارة اللؤلؤ، وهذا يمنح حرية وسهولة في التواصل مع التجار الأوروبيين والآسيويين، وكذلك فإن حكومة دبي لا تفرض الكثير من القيود على عملية إستيراد وتصدير اللؤلؤ، مما يجعلها قبلةً لجميع المهتمين والعاملين في مجال اللؤلؤ“.

 

وأشار جيمس باسبالي إلى الفخر الكبير الذي تشعر بها شركة باسبالي وهي تكمل عامها الـ 75 بنجاح متواصل وكبير في عالم صناعة المجوهرات اللؤلؤية، وعزى ذلك إلى الرقابة الصارمة وإلى معايير الجودة العالية التي تعتمدها الشركة، حيث قال: “يأخذ اللؤلؤ سنتان على الأقل حتى يأخذ شكله الطبيعي، وخلال هذه المرحلة، يكون هناك عملية مراقبة دقيقة، وتتم عملية الفحص والمراقبة في جميع مراحل تطورها، وذلك حتى نضمن الجودة الأفضل للؤلؤ، وتعتبر عملية صيد اللؤلؤ من الصناعات الخطرة، لذلك يتوجب علينا مراقبة الجودة باستمرار“.

 

دار باسبالي ليست مجرد شركة عادية لبيع اللؤلؤ بالمفرق، بل هي شركة كبيرة ولها حضورها القوي في تجارة اللؤلؤ عبر العالم، وهي تنتج أفضل اللآلئ في العالم من بحر الجنوب، ولآلئها تمتاز بنوعيتها وجودتها العالية من حيث الحجم والجمال وتناسق الشكل. وتمتلك الشركة حوالي 20 مزرعة لؤلؤ، تمتد بين داروين شمالي شرقي وغرب أستراليا. وأهم ما يميز هذه المزارع توافر المحارات، وهذه الحيوانات تتواجد في أماكن معينة بالبحر، وكذلك توافر الأحوال الجوية الملائمة، التي تقيها الأعاصير، وتوافر بيئة نظيفة بِكر خالية من التلوث البيئي، مع تدفق طبيعي لعملية المد والجزر.

 

وختم جيمس باسبالي كلامه قائلاً: “قدرتنا على المنافسة والبقاء في صدارة الشركات المنتجة للؤلؤ الطبيعي في العالم تعود إلى تواجدنا في هذا المجال منذ ثلاثينيات القرن الماضي، وقد أولينا الكثير من الاهتمام لنوعية وجودة منتجاتنا، واستثمارنا في جميع جوانب صناعة اللؤلؤ“.

 

نبذة عن باسبالي About Paspaley

باسبالي هي شركة لآلئ البحر الجنوبي الرائدة عالمياً، وهي تنتج أفضل وأجود اللآلئ في العالم.  لقد بدأت مسيرة الجمال البسيط والفريد الذي تتمتع به لآلئ بحر الجنوب من Paspaley منذ أكثر من 70 عاماً، على الشريط الساحلي البعيد والنقي في شمال أستراليا. تعود بداية رحلة ارتباط Paspaley بإنتاج اللآلئ إلى عام 1935، حين بدأ نيكولاس باسبالي الأب بجمع الأصداف من المياه الشمالية الأسترالية. وقد أسّس ولعاً عائلياً باللآلئ، تطور على مر الأيام ليخلق Paspaley، شركة لآلئ بحر الجنوب الرائدة عالمياً، والتي لا تزال تفخر حتى اليوم بكونها شركة عائلية.

 

تقوم Paspaley بزراعة اللآلئ في شبكة من المزارع البعيدة التي يصل عددها إلى أكثر من 20 مزرعة، تمتد عبر أكثر من 2500 كيلومتر داخل المياه فائقة النقاء في الساحل الشمالي الغربي لأستراليا، وهي مساحة تبلغ تقريباً نفس المسافة بين لندن وموسكو.  وقد حازت تقنيات Paspaley على التقدير العالمي الذي جعلها الأفضل على مستوى العالم، ووضع اسم الشركة في طليعة صناعة اللآلئ العالمية.

 

وتنتشر متاجر باسبالي في دولة الإمارات العربية المتحدة في: مول الإمارات، ودبي مول، وأتلاتنس، ونخلة الجميرا، وأبوظبي مول.

popupsunsense