الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | اهمية الفوليك اسيد للحامل وقبل الحمل

اهمية الفوليك اسيد للحامل وقبل الحمل

اهمية الفوليك اسيد للحامل وقبل الحمل

بعد معرفتك بخبر الحمل يجب ان تعرفى اهمية الفوليك اسيد للحامل وقبل الحمل حيث ينصحك الطبيب بتناول حبوب الفوليك اسيد وتناول الأطعمة التي تحتوي عليه .. ولكن هل تعلمي ان تناوله قبل الحمل امر ضروري ايضا؟ .. سنلقي الضوء من خلال هذا المقال على فوائد حمض الفوليك للحامل وكذلك قبل الحمل .. ولكن قبلها تعرفي معنا ما هو وما هي فوائده العامة للجسم ..

 الفوليك اسيد Folic acid او حمض الفوليك عبارة عن فيتامين بي معقد ويطلق عليها ايضا فيتامين ( ب9 – B9 )، ويستعمله الجسم لانتاج خلايا الدم الحمراء وتكمن أهمية هذه الفيتامينات المعقدة بشكل عام لتأييض البروتين والدهون بشكل صحيح كما أنها عنصر أساسي للحفاظ على عملية الهضم والخلايا العصبية والجلد والشعر والعضلات وغيرها من المناطق الهامة في الجسم ويعد عنصرا أساسيا لتحسين المزاج والنوم والشهية كما أنه يساعد في حمايتك من سرطان الرحم .. كذلك يساعد على توزيع الحديد بشكل سليم في الجسم ومشكلته أنه قابل للذوبان في الماء ويتم فقدانه باستمرار اثناء اعداد الطعام وعن طريق البول ولذلك لابد من اعادته للجسم بشكل دائم .. لذلك يجب تناول هذا الفيتامين بفترات النمو السريع وعلى مراحل العمر المختلفة مثل مرحلة الطفولة والمراهقة ولكن في مقال اليوم نلقي الضوء على أهميته خلال مرحلة ما قبل الحمل وكذلك خلال الثلاثة شهور الأولى من الحمل وبفترة الرضاعة

 اهمية الفوليك اسيد قبل الحمل

اذا كنتِ متزوجة حديثة وتفكري في الإنجاب فعليكِ تناوله بإنتظام لهذه الأسباب:

أولا: يمد جسمك بالفيتامينات الهامة لبناءه

ثانيا: يقلل من إحتمالات حدوث تشوهات لجنينك عندما تحملين وذلك لأن هذه التشوهات قد تحصل في الأسابيع الأولى من الحمل، أحياناً قبل أن تعرف المرأة بأنها حامل

ثالثا: المساعدة في تثبيت الجنين بجدار الرحم

وتعد كل هذه الأمور إستعدادية قبل الحمل ليكون جسمك جاهزا لإستقبال وحماية الجنين

 اهمية الفوليك اسيد في بداية الحمل

ينصح بتناول فيتامين الفوليك خلال اول ثلاثة اشهر من الحمل ولكن لا ينصح به بعد ذلك لما فيه من نسبة خطورة على صحة الجنين .. وتتجسد اهميته في اول ثلاثة اشهر على النحو التالي:

أولا: تقليل فرص تعرض الحامل للإجهاض

ثانيا: تقليل العيوب الولادية التي قد تصيب المرأة نتيجة كثير من الأسباب منها وراثية أو زواج الأقارب أو دون وجود أسباب

ثالثا: مادة أساسية لنمو وتطور جنينك بشكل طبيعي

رابعا: يساعد في تنظيم عملية تكوين الخلايا العصبية للجنين

اهمية الفوليك اسيد في فترة الرضاعة

لا يقتصر حمض الفوليك على المرأة الحامل فقط بل ينصح به الأطباء بعد الولادة وخلال فترة الرضاعة .. وذلك حتى تعوض المرأة ما فقدته خلال فترة الولادة ولكن يكون معه بعض الفيتامينات الأخرى التي من شأنها تحسين عمليات الجسم

 أضرار نقص الفوليك اسيد وأعراض نقصه:

بالطبع نقصه ضارا على الجسم وخاصة للحوامل .. ومن اضرار نقص هذا الحامض التسبب بنوع من أنواع فقر الدم ويعرف باسم فقر الدم الضخم الأرومات. وغالبا ما يصيب من يستعملن حبوب منع الحمل أو من لديهن أمراض الكبد كما أن نقصه يزيد من فرص وجود تشوهات للجنين وعدم نموه بشكل طبيعي

ولتعرفي أنه ينقص في جسمك تابعي الأعراض الخاصة بذلك وأبرزها الاكتئاب واللامبالاة وضيق النفس والدوخان والشعور بالإغماء والإعياء والاضطرابات الهضمية وإحمرار لون اللسان

 أي أغذية تحتوي على حمض الفوليك؟

عادة ما يكتب الطبيب للحامل أقراص هذا الفيتامين ولكن هذا لا يعني عدم الإهتمام بالأغذية التي تحتوي عليه بل عليكِ الإكثار منها وتناولها بإنتظام .. وأبرزها: الفواكه الطازجة (مثل البرتقال والشمام)، الخضار (خاصة الخضار الورقية الخضراء، البروكولي، السبانخ)، المكسرات والبذور (الفستق، السمسم) والبقوليات ( العدس ، الفاصولياء الحمراء) والعسل الأبيض واللحوم البيضاء والحمراء والأسماك الكاملة الطهي .. لذلك عليكِ المداومة اليومية على دخول هذه العناصر الغذائية في طعامك

 الكميات المناسبة لما قبل الحمل والحامل

بالطبع سيذكر لكِ الطبيب الكمية المناسبة ولكن بشكل عام هناك مقدار متعارف عليه تحتاجه المرأة من هذا الفيتامين وهي:

• 400 ميكروغرام/اليوم للمرأة أقل من 19 عام

• 600 ميكروغرام/اليوم للمرأة الحامل خلال الشهور الثلاث الأولى

• 500 ميكروغرام/اليوم للمرأة المرضعة

 

بعد معرفتك بأهمية حمض الفوليك لجسمك .. هل ستترددي في تناوله!

 

تابعينا على الفيس بوك من هنا

popupsunsense