الرئيسية | اختيار ايف | انسيابية و حرفية في مجوهرات إلسا بريتي من مجوهرات تيفاني&كو

انسيابية و حرفية في مجوهرات إلسا بريتي من مجوهرات تيفاني&كو

مجوهرات تيفاني&كو هي العلامة الأشهر في عالم المجوهرات بتصاميمها المميزة و علبتها الزرقاء الرقيقة، التي تعدّ حلماً مثالياً لكلّ امرأة في مناسباتها الخاصة، و منذ انضمام مصمّمة المجوهرات إلسا بريتي ذات الشهرة العالمية الواسعة، إلى “تيفاني آند كو” في عام 1974، مع طرحها لمجموعتها Elsa Peretti في العام نفسه، انطلقت العلامة إلى حقبة جديدة في تاريخ التصميم الأميركي. يتميّز النهج المميّز للفنّانة من خلال تنميق الأشكال الطبيعية والعضوية مثل العظام، و الحبوب، و القلوب، و التفاح، و الثعابين، و الدموع، و حتى نجوم البحر. و على الرغم من أنّها أشكال تستند إلى موجودات حقيقية، هذه التصاميم التي لا تخطئها العين تبعث في نفس الناظر أحاسيس تجريديّة، وتمنح المجوهرات معنى نضراً جديداً.

يتم تقديم تصاميم إلسا بريتي في مجموعة متنوّعة من الموادّ، لكنّها تشتهر أكثر بأعمالها المصنوعة من معدن الفضّة الإسترليني، الذي يرتقي بالمعدن النفيس إلى آفاق جديدة من الشعبية في صناعة المجوهرات. من القلائد والأقراط الشبكية الرائعة، إلى مجموعة أدوات المائدة بادوفا المصنوعة من الفضّة الإسترليني، إلى مجموعة “دايموند باي ذا يارد” الثورية، فإنّ إبداعات إلسا بريتي المستمرة و المتواصلة تعدّ شهادة على براعتها و خبرتها الفذّة في التصميم. تشير إلسا إلى أنّ تصاميمها يمليها الحسّ السليم، و تقول: “بالنسبة لي، الانسيابية و جمال الشكل أمران خالدان”.

من هي إلسا بريتي؟

ولدت إلسا في إيطاليا، و تلقّت تعليمها في روما وسويسرا، عملت في البداية بتدريس اللغة الفرنسية، ثمّ عادت إلى روما للحصول على درجة جامعيّة في التصميم الداخلي. بحلول عام 1969 كانت قد ثبّتت قدميها عارضة أزياء في نيويورك وبرشلونة.

وفي 1999 احتفلت إلسا بريتي بالذكرى 25 لانضمامها إلى تيفاني آند كو. و تقديراً لمسيرتها المهنيّة الرائعة، أنشأت تيفاني شهادة أستاذيّة باسمها في تصميم المجوهرات، و هي أوّل شهادة أستاذيّة من نوعها في تاريخ المعهد.

و في مزيد من الاحتفاء بالفنانة، لُقب صندوق المجوهرات من تصميم إلسا بريتي في متجر تيفاني الرئيسي في الجادّة الخامسة، كأحد معالم تيفاني.

و في أوائل الثمانينيات، تم توسيع مجموعاتها في تيفاني لتشمل تصاميم من الخزف الصينيّ، و الكريستال، و الفضّة للمنزل. و حقّقت هذه التصاميم الجديدة، كما مجوهراتها، ترحيباً وثناء واسعاً بفضل شكلها الانسيابي الهادئ، و أسطحها المتموجة.

لماذا تحبّ السيّدات تصاميم إلسا بريتي مع تيفاني؟

لمعرفة الإجابة عن هذا السؤال، نستحضر حديث كاثرين بيتس، رئيسة تحرير مجلة TIME Style & Design، و هي أكثر من التقط ببراعة وباختصار مفيد الخصوصية الفريدة لإبداعات إلسا، حين قالت: “أعتقد أنّ إلسا تصمّم في الواقع لنفسها، وهو ما يجعل حليّها شخصية جداً وجذابة جداً للناس. تشكّل تصاميم بريتي حالة خاصّة، فإلسا تصمّم المجوهرات وكأنّها تحضّرها لنفسها، ما يضفي عليها هوية خاصّة وشخصيّة فريدة، أسلوب وشخصيّة إلسا يطبعان كلّ عملها ويقدّمان له هويّة خاصّة تسعى كل امرأة للحصول عليها، لأنّهن في طبيعة الحال يرغبن في التّعرف والارتباط بمصمّم القطعة التي يرتدينها”.

أحببنا التصاميم الانسيابية الناعمة للأساور و الخواتم و القلائد، إلى جانب السلسلة الشهيرة على هيئة قارورة زجاجية، التي كانت رمزاً للدار في وقت من الأوقات، إلى جانب الخواتم المزدانة بالأحجار الكريمة الملوّنة، الأساور الرفيعة للغاية و الملتفّة بطريقة مرنة و دقيقة، السلاسل الطويلة الرفيعة التي تتناثر فيها قطع الألماس اللّامعة بشكل فنّي رائع.

أضافت إلسا الابتكار إلى المجوهرات، فجاءت القلادة على شكل الوشاح الحريري المعقود، مصوغة من الذهب بحرفية دقيقة رائعة، و الشراشيب المتدلية من القلائد الملوّنة الضخمة، كما استخدمت اللؤلؤ و الأحجار الكريمة بطرق مبتكرة مع الذهب الأصفر و الأبيض.

تتوفّر تصاميم إلسا بريتي في كلّ متاجر تيفاني آند كو في جميع أنحاء العالم، كما تتوفر ضمن المجموعات الدائمة لمتحف الفنون الجميلة في بوسطن، ماساشوستس، ومتحف الفنون الجميلة في هيوستن، تكساس.

popupsunsense