الرئيسية | ازياء | الهوت كوتور .. عالم من الخيال

الهوت كوتور .. عالم من الخيال

لازالت الأزياء الراقية تعيش عصرها، بالرغم من كل ما يقال عن الأزمة الاقتصادية العالمية، وغلاء اسعار المنتجات الاستهلاكية وتأثيرها على ذوي الدخل المحدود. وربما هنا يكمن نعيم “الهوت كوتور”، فهي لم تهتم يوما بالإنسان العادي ولا بمخاطبته، وهذا ما جعلها بمنأى عن الأزمة الحالية. ونظرة فضولية للمقاعد الأمامية في أي عرض من عروضها الأخيرة، تؤكد أن العادي في واد وغير العادي في واد آخر، وأن هناك وجوها جديدة بدأت تحتل هذه المقاعد أغلبها من اسواق جديدة استفادت من ارتفاع اسعار البترول ومن الانفتاح على العالم. وطبعا فإن «الهوت كوتير» هي مطلبهم، لأنها كانت دائما عالما غير عادي، خصوصا إذا أخذنا بعين الاعتبار، ان الفستان هنا قد يكلف اكثر من 100.000 دولار، وهذا يؤكد ان الأزياء الرفيعة لن تعاني من أي وجع مادي ما دامت هناك فئة تريد التميز والتفرد. وحتى في حال تأثرها، فهي لن تسبب أرقا كبيرا لأصحابها، فهي “بريستيج” أكثر منها ربح مادي. فالضربة قد تأتي من تضرر مبيعات أحمر الشفاه والماسكارا والعطور وحقائب اليد، لأن هذه تعتمد على ذوي الدخل المحدود، لكنها لن تأتي من المنتجات المرفهة الموجهة إلى الطبقات المخملية

 

ومع ذلك فإن الشعور الغامر في هذا الموسم، ان أغلبية المصممين راجعوا انفسهم، أو بدأوا يقرأون ما يجري من حولهم، الأمر الذي انعكس على تفريقهم الواضح بين الخيال الفانتازي والخيال الحالم، أو ربما فقط بدأوا يصغون إلى الفئة الجديدة من النساء اللواتي على أتم استعداد لصرف الآلاف من الدولارات على قطعة واحدة، على شرط ان يعشن الحلم في الواقع وليس في عالم فانتازي نسجه خيال المصمم، ومن ثم كان هذا الكم من الأزياء الرائعة، التي تجمع الفنية بالعملية، والحلم بالواقعية. فأزياء رفيعة تصرف عليها آلاف الدولارات لا تبرر سعرها إذا لم تكن مطرزة بخيوط من الذهب ومرصعة بأحجار الكريستال، لكنها في الوقت ذاته يجب ان تناسب امرأة تعيش وتتحرك على أرض الواقع وليست مجرد جسم محنط في متحف

 

هناك أقوال كثيرة حول الهوت كوتور نذكر لكِ ابرزها ..

 

– برونو فريزوني مصمم الأحذية لدى دار روجيه فيفييه

” الهوت كوتور أصبحت تعطي شعورا بأنها من الماضي. لا يزال لها زبائن، لكني أعتقد أن الناس باتوا يريدون التعامل معها بخفة أكثر”

 

– ريكاردو تيشي مصمم دار جيفنشي

“الكوتور بالنسبة لي تعني إيجاد حلول لأشياء تعتقد أن القيام بها مستحيل. إنها مثل بناء جسر عندما تراه واقفا ولا ينهار لا تكاد تصدق”

 

– كارل لاغرفيلد مصمم دار شانيل عن إغراقه في التطريز والبريق

“يجب أن تفهم الكثير عن التطريز .. عن الترف .. لكي ترى وتدركك أنها أزياء باهظة الثمن”

 

– المصور الفوتوغرافي سيسل بيتون

“الأناقة لا تولد على يد المقلدين ولا حتى على يد المصممين لأنك تستطيع أن تقدم لامرأة فستانا من ديور، لكن كيف ستظهر فيه أمرا مختلفا”

 

– ديدييه غرامباش رئيس اتحاد الموضة الفرنسية

“الهوت كوتور ليست صناعة .. إنها فن الحرفية العالية والصناعة اليدوية، وهي مكملة للأزياء الجاهزة”

popupsunsense