الرئيسية | ازياء | المنافسة بين هادي سليمان و راف سيمونز …إلى اين ؟

المنافسة بين هادي سليمان و راف سيمونز …إلى اين ؟

انشغلت الصحف ومجلات الموضة والازياء العالمية بالمقارنة بين المصممين هادي سليمان و راف سيمون ، ووضعتهما فى منافسة شرسة لا ترحم !

 

هادي سليمان او ايدي سليمان هو مصور ومصمم ازياء معروف شغل منصب المدير الفني – خط الازياء الرجالي – لبيت الازياء الشهير “ديور ” من عام 2000 الى 2007 واحدث ثورة في اسلوب ديور واثر على مجمل الموضة الرجالية مع تصاميمه السوداء الضيقة.

 

ثم فى عام 2012 اصبح المدير الفني ل ” إيف سان لوران ” بدلا من” Stefano Pilati ” المدير الفني السابق لإيف سان لوران ، و سلميان من اب تونسي وام ايطالية حاصل على شهادة في الاداب الكلاسيكية وقد احدث خلال السنوات السبع التي امضاها في دار ديور ثورة في مجموعات الملابس.

 

 وربما هذا السر فى اختيار دار الازياء ” ايف سان لوران ” له على الرغم ان لم يسبق له تصميم ازياء للنساء من قبل، وبعد ثلاثة اشهر من استلامه لهذا المنصب تم تغيير اسم بيت الازياء ” إيف سان لوران ” الى ” سان لوران باريس “.

 

اما راف سيمونز فهو المدير الابداعي الحالي لدار ديور لمجموعتي الهوت كوتور والملابس الجاهزة والأكسسوارات، وهو المنصب الذي شغله بعد المصمم الإنكليزي جون غاليانو الذي أقيل من منصبه العام الماضي.

 

والجدير بالذكر ان البلجيكي راف سيمونز كان قد شغل منصب المدير الإبداعي لدار Jil Sanderكمصمم للازياء الرجالية ايضا .

 

و المقارنة تقوم على عدة امور:

 

فهى المرة الاولى للمصممين  للتصميم الازياء النسائية ، فكلاهما لاقى نجاح باهر فى تصميم الازياء الرجالية فعلى سبيل المثال  هادي سليمان هو  الذي روج للأزياء الضيقة للغاية، التي جعلت كارل لاغرفيلد يعترف بأنه نحف جسمه حتى يتمكن من ارتدائها !

 

كما ان كلا المصممين يعملان فى بيوت ازياء فرنسية عريقة بجانب انهماشتركوا فى العمل فى بيت ازياء ديور مع اختلاف التوقيت ، فهادي سليمان انهى عمله فى ديور عام 2007 بينما راف سيمونز اصبح الان المدير الابداعي لديور .

 

وانتظر الجميع اولى مجموعات كلا من المصممين بشغف وترقب ، وعرض المصممان مجموعاتهما الاولى للملابس الجاهزة فى اسبوع الموضة بباريس لربيع وصيف 2013 ، واستوحى كلا من المصممين المجموعات الجديدة من روح و اصالة المصمم الرئيسي لكل بيت ، فاراد راف سيمونز احياء روح الخمسينيات المتألقة لديور وجاءت ازياءه تتسم بالرومانسية والنعومة ، وعلى الرغم من ذلك تعرض راف للانتقادات بشدة بسبب مجموعته للازياء الراقية – التى قدمها فيما بعد –  التى فقدت روح التجديد ، فالبعض شعر ان تلك الازياء ما هي الا تصاميم قديمة تعرض من جديد !

 

اما هادي سليمان استحضر عرضه روح الراحل إيف سان لوران، وظهرت فيه كثير من الرموز التي ترتبط به من أسلوب بوهيمي وتوكسيدو وألوان وغيرها، ولكنه لم يسلم من الانتقادات هو الاخر واتهمه النقاد بانعدام الابتكار والتجدد الذي كان يميز الراحل ايف سان لوران .

 

وعلق الرئيس التنفيذي لبيت ازياء سان لوران ” Paul Deneve ” على هذا بقوله” كان هناك اكثر من مجرد المقارنة بين هادي سليمان و راف سيمونزوفقا لما جاء فى مجلة “vogue “

 

 وذلك تعقيبا على اهتمام الصحافة المبالغ بكلا من المصممين فى اسبوع الموضة بباريس ، وانتقد Paul Deneve الصحافة لانهم ببساطة ركزوا على المنافسة بين سليمان وسيمونز تاركين مواهب المصممين الاخرين فى باريس .

 

والبعض يرى ان المنافسة حسمت لصالح راف سيمونز فيما يخص مجموعة الازياء الجاهزة التى عرضت فى اسبوع الموضة بباريس وخاصة مع وجود خلاف كبير لهادي سليمان  مع الناقدة كاثي هورين من جريدة نيويورك تايمز الأميركية بعد أن منعها من حضور عرضه الاخير بسبب مقال كتبته منذ سنوات، قارنت فيه بينه وبين راف سيمونز بشكل لم يكن في صالحه !

 

والامر يعود لكِ….ايهما استطاع الفوز فى هذا التنافس الشرس ؟

 


تابعينا على الفيس بوك من هنا
  

 

 

 

 

popupsunsense