الرئيسية | كلام ايف | المشاكل في الطفولة تؤثر بشكل دائم على نفسيتك

المشاكل في الطفولة تؤثر بشكل دائم على نفسيتك

المشاكل النفسية التي تواجهيها خلال مرحلة الطفولة قد تكون لها آثار اقتصادية واجتماعية مضرة على مدى حياتك، بحسب دراسة تناولت نصف قرن من حياة مجموعة من البريطانيين ونشرت في الولايات المتحدة.

 

وتحليل المعلومات التي تم جمعها من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة منذ الأسبوع الأول لولادتهم وعلى مدى خمسة عقود، تبين أن الذين عانوا من مشاكل نفسية كبيرة خلال طفولتهم أتت إيراداتهم أقل بحوالى الربع مقارنة مع الأشخاص الذين لم يعانوا من هذه الصعوبات.

 

إلى ذلك، يلحظ الباحثون أن البالغين الذين يحملون ندوبا نفسية من أيام الطفولة والذين شملتهم الدراسة، هم أقل إخلاصا تجاه عملهم وهم يتزوجون أقل من سواهم كما أن علاقاتهم الشخصية أقل استقرارا مقارنة مع الآخرين.

  

وبحسب جايمس سميث المتخصص في علم الاقتصاد لدى شركة “راند كوربورايشن” وهي وكالة أبحاث أميركية لا تبغي الربح، فإن “هذه النتائج تبين أن المشاكل النفسية في فترة الطفولة قد يكون لها أثر سلبي مهم على مجرى حياة الإنسان، أكثر بكثير مما قد تفعل مشاكل الصحة الجسدية”.

 

يضيف سميث وهو أحد واضعي الدراسة الأساسيين أن “بذل جهود أكبر لمعالجة الصحة النفسية في سن الطفولة قد تكون له مترتبات اقتصادية مهمة على الحياة في وقت لاحق، بحسب هذه الدراسة”.

 

ويبين الباحثون أن مشاكل الصحة الجسدية الكبيرة التي تصيب المرء خلال سني حياته الأولى تعتبر مسؤولة عن انخفاض بمعدل 9% فقط من عائدات العائلة في سن الخمسين، مقارنة مع المشاركين بالدراسة الذين لم يعانوا من هذه المشاكل.

 

ويحدد هذا الانخفاض بنسبة 3% فقط في ما يتعلق بالمشاكل الصحة الجسدية الصغيرة، بحسب ما توصل إليه معدو الدراسة.

 

وشملت الدراسة 17634 شخصا ولدوا في بريطانيا خلال الأسبوع الأول من عام 1958.

 

وتحمل هذه الدراسة توقيع كل من أليسا غودمان وروبرت جويس من معهد الدراسات المالية في لندن، إلى جانب جايمس سميث.

وتأتي هذه الدراسة لتدعم أعمال سابقة كانت قد بينت الأثر السلبي الدائم للاضطرابات النفسية التي يعاني منها المرء خلال مرحلة الطفولة على النجاح الاقتصادي كما النجاح على صعيد العلاقات الاجتماعية، بحسب ما يلفت الباحثون.

 

وكانت دراسة سابقة شارك جايمس سميث في إعدادها قد كشفت أن المشاكل النفسية خلال الطفولة تخلف أثرا اجتماعيا-اقتصاديا كبيرا. وقد تم تقدير مجموع كلفة هذا الأثر ب 2100 مليار دولار، وذلك على مدى حياة الأميركيين المصابين.

 

وقد أتت نتائج الدراسة الأميركية متشابهة جدا مع نتائج الدراسة التي أعدت في بريطانيا.

 

ويلفت هؤلاء الباحثون إلى مصدر آخر للقلق وهو واقع أن مشاكل الصحة النفسية تطال عددا متزايدا من الأطفال في الولايات المتحدة كما في بريطانيا.

popupsunsense