الرئيسية | مختارات | المزج بين الأزياء المغربية والكويتية فى عرض ازياء بالمغرب

المزج بين الأزياء المغربية والكويتية فى عرض ازياء بالمغرب

نظمت مدينة أصيلة منتداها الثقافي السنوي في دورته الثالثة والثلاثين، وتميزت هذه السنة بحضور العديد من المشاركين من بلدان عربية عديدة.

 

 

 

كما عرفت اهتماما بالزى العربي وتم تكريم الأزياء الكويتية من خلال المصممة الكويتية “رجاء البدر” التي طورت الزي الكويتي القديم في محاولة منها للمحافظة على هذا التراث العريق وتمديده لأجيال لاحقة، والزى المغربي من خلال المصممة “سهام الهبيطي” التي قدمت عرضا للقفطان والجلابية المغربية التي وإن كانت قد أدخلت عليها تحسينات عصرية إلا أنها حافظت على رونقها التراثي.

 

 

جمعت الأزياء التي قدمتها المصممتين بين عبق التراث العربي وجمالية الصحراء وألوان ونقوش مستمدة من التراث الكويتي والمغربي على حد سواء، وذلك وفقا لما ذكرته مجلة الموضة ، واستعملت للتصميمات أحدث وأرقى المواد وأكثر ما ابهر الحضور هو تناسق وتناغم الألوان وتشكيل أزياء الكويت وحدة مع الأزياء المغربية، فقد انساب العرض بسلاسة مطلقة أبرزت مهارة المصممتين وأيضا حرفية الصناع التقليديين لكل بلد وثراء تراث الدولتين.

 

 

وشكل هذا العرض المشترك فرصة سانحة لتبادل الخبرات في مجال تصميم الأزياء والتعرف على أزياء البلدين وقد قامت المصممة “سهام الهبيطي” بتقديم القفطان والتكشيكة المغربية فيما قدمت “رجاء البدر” أزياء تراثية من ثقافة الكويت للنساء والرجال أيضا.

 

popupsunsense