الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | المجوهرات المسرطنة

المجوهرات المسرطنة

 

كشفت دراسة نشرت على مجلة التايم الأمريكية أن المجوهرات والذهب المقلد”الفالصو ” التي تباع بأسعار رخيصة في العديد من المتاجر الكبيرة، تحتوي على مواد سامة قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

 

 

وجاء في الدراسة التي وضعت نماذج مختلفة من المجوهرات الرخيصة، تحت الاختبارات الميكروسكوبية، أن ما نسبته 59 في المائة من هذه الحلي تحتوي على مواد سامة بدرجات متفاوتة تختلف بحسب المواد المستخدمة في التصنيع.

وأشارت الدراسة إلى أن المواد السامة المستخدمة في تصنيع هذه المجوهرات الرخيصة، تدخل الجسم البشري من خلال المسام الجلدية، حيث أن الحركة أثناء ارتدائها يؤدي إلى تفاعل هذه المواد السامة مع العرق وعليه تتمكن من الدخول إلى داخل المسام إلى الجسم.

 

 

وأكدت الدراسة أن العديد من هذه المجوهرات تحتوى على كميات كبيرة من المواد السامة، والتي تؤدي إلى الإصابة بسرطانات الجلد و الكبد والرئتين بالإضافة إلى سرطان البروستات.

وحذرت الدراسة إلى أن العديد من هذه المجوهرات يمكن إيجاده في عدد من المحلات الكبرى التي تبيع الملابس والإكسسوارات، سواء للبالغين أو الأطفال.

 

 

نصيحة الأطباء

بالفعل يؤكد أطباء الأمراض الجلدية هذه الدراسة خاصة فيما يخص الإكسسوارات البلاستيكية أو المصنوعة من معادن غير معلومة المصدر، وتزيد نسبة الإصابة أكثر لدى الأطفال وكبار السن لان مناعتهم تقل فى هذه المحلة العمرية كما تزيد لدى من يعانون من حساسية بالجلد.

 

وينصحنا الأطباء هنا بتجنب الإكسسوارات الغير معلومة المصدر، مع دهان مواد عازلة كطلاء الأظافر الشفاف مثلا على الإكسسوارات حتى لا تتفاعل المواد المصنوعة منها مع جلد البشرة، ويفضل عدم ارتداء مثل هذه الإكسسوارات فى الصيف لارتفاع درجة حرارة الجو وتفاعل بعض المواد المصنوعة منها بالعرق.

 

popupsunsense