الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | القضاء على الحموضة في رمضان

القضاء على الحموضة في رمضان

بعد الإفطار  بساعة تقريبا تبدئي في الشعور بحموضة شديدة قد تسمتر معك حتى السحور وتصابي بألم بالمعدة أثناء الصيام في اليوم التالي.

 

 

طبيعية الحموضة

الحموضة هي زيادة الأحماض التي تفرزها المعدة والسبب الأساسي لحدوث هذه الحالة هو أكل الطعام بسرعة كبيرة خاصة بعد يوم كامل من الصيام ، وقد يكون سبب الحموضة القولون ، أو بعض أنواع هيئات الجلوس مثل النوم بعد تناول الأكل الدسم أو الجلوس بطريقة يكون الجسم في وضع ضاغط على المعدة بعد الأكل ولفترة طويلة عند القراءة أو الكتابة أو الجلوس عند جهاز الكومبيوتر، وأيضا قد يكون السبب هو الإكثار من تناول الحمضيات والتوابل على الافطار

و تظهر أعراض الحموضة من خلال الشعور بانتفاخ بالمعدة وشعور بألم وحرقان.

 

 

طرق العلاج

علاج الحموضة له عدة طرق منها شرب أكبر كمية من الحليب قليل الدسم أو منزوع الدسم ، أو شرب أكبر كمية من الماء دفعة واحدة لا تقل عن نصف لتر والأفضل أن تزيد ويكون على الماء قليل من الملح ثم تنتظري دقيقة واحدة فقط حتى تشعري بالغثيان من كثرة شرب الماء ثم تتقيىءحتى تشعري أن الحموضة قد خرجت من المعدة .وهذه الطريقة يجب الحذر عند استخدامها وهي لا تصلح لمن تعاني من قرحة بالمعدة أو حتى ألم شديد بالمعدة أو تعاني من الضغط أو من مرض في الكلى وتصلح فقط لمن حدثت له الحموضة فجأة من جرأ تناول أكلة دسمة والنوم بعدها مباشرة أو غيره من الأسباب و لا يصلح عملها أكثر من ثلاث مرات في الأسبوع .

 

 

شرب الماء

هناك طريقة أخري عن طريق شرب أكبر كميه ممكنه من الماء لتخفيف حموضة المعدة وتسريع عملية إخراج الطعام من المعدة ليذهب الطعام إلى الأمعاء للهضم ومن ثم المشي بعدها ويجب التنبيه أن شرب كميه قليلة من الماء قد يسبب في زيادة الحموضة وانتشار الألم في أجزاء أكبر من المعدة

بعض الأعشاب تستخدم في علاج الحموضة منها أزهار الخبيزة، التمر هندي ،القرفة، التوت،الخروب،لب الخيار، لب الرمان، والبابونج ، فيمكن تحضير مركب من نقيع التمر الهندي في الحليب بنسبة 1 ـ 4 ويسمى مصل التمر الهندي وهكذا الباقيين.

 

 

العلاج بالعقاقير

توجد ما يسمي بمضادات الحموضة وهى نوعان نوع يتفاعل مع الحمض في المعدة ويشكل ملح مترسب. وهذا النوع عبارة عن مادة قلوية مثل هيدروكسيد الألمنيوم.وهذا النوع يتوفر في الكثير من الأشكال بالصيدلانية  وعملها في الأساس هو تفاعل بين الحمض و القلوي لإنتاج ملح مما يقلل من الإحساس بالحموضة ، النوع الثاني هو أدوية تمنع إفراز الحمض مثل مضادات الهيستامين. ومن أشهر الأمثلة عليها الرانتدين( الزنك) ومضادات مضخة البروتون أو ميبرازول

 

 

الوقاية

وعموما يمكنك الوقاية من حدوث الحموضة عن طريق عدم النوم بعد الاكل مباشرة فيجب عدم ملئ المعدة،عدم شرب الماء أو السوائل بعد الأكل من نصف ساعة إلى ساعتين، عدم الأكل بين االافطار والسحور، التقليل من شرب الشاي والقهوة والمياه الغازية والمشروبات الحامضة مثل عصير البرتقال والليمون، واحذري من تناول المكسرات بكثرة فهي مليئة بالدهون وقد تهيج القولون وتزيد الحموضة عند بعض الناس .

 

 

popupsunsense