الرئيسية | مختارات | الفنانات تواجهن مشكلات بسبب الفرو!

الفنانات تواجهن مشكلات بسبب الفرو!

رغم أن الفرو يزيد من فخامة وبهاء الطلة إلا انه قد يحدث العديد من المشاكل مع منظمات حقوق الحيوان لمرتدية وهذا ما حدث بالفعل مع العديد من الفنانات

 

 

جينيفر لوبيز

تلقت النجمة الأمريكية جينيفر لوبيز رسائل تهديد بالقتل من قبل ناشطون في مجال الدفاع عن حقوق الحيوان، وذلك بسبب عشق النجمة لإرتداء فراء الحيوانات. هذا وتلقت لوبيز رسالة تنص على “قتلها في مكان عام مثل الحيوانات التي تذبح لكي ترتدي هي فراءها”، لذلك قامت لوبيز بتوظيف عدداً إضافياً من الحراس الشخصيين.

 

 

كيت موس

بعد زواجها من وجايمس هينس باربعة اشهر شوهدا خلال خروجهما من مطعم في لندن، حيث يواظبان على الأكل فيه. و تمكنت عدسة المصوّرين من الوقوف مطولاً عند ثياب موس. إذ ارتدت وسترة من الفرو وأشيعت الأقاويل عن كون الفراء مزيفا من عدمه، على أي حال، من الأفضل أن يكون مزيفاً وإلا فإنّ العارضة الجميلة لن تسلم من هجوم بريجيت باردو وغيرها من الفنانات المناصرات للحيوانات.

 

 

كاثرين زيتا

بينما تصدرت الفنانة كاثرين زيتا جونز قائمة “أسوأ ملابس” التي تصدرها سنويا منظمة “بيتا” PETA الأمريكية، التي تهدف لمعاملة الحيوانات بطريقة رحيمة، لاعتمادها على فراء وجلود الحيوانات في ملابسها.

 

أصدرت المنظمة بيانا نشره موقع برنامج “أكسيس هوليوود” جاء به: “بسروالها الجلد، ومعطفها المصنوع من فراء الثعالب، وحقيبتها جلد التمساح، تبدو كاثرين زيتا جونز وكأنها تقتل كل الحيوانات الموجودة على سفينة نوح بسكين”، وأكملت متهكمة: “فربما تجهز لدور قاتلة أو شخصية حيوان محنط“.

 

واختارت المنظمة في قائمة محبي الفراء والجلد، المغنية والممثلة جينيفر لوبيز، ووصفتها قائلة: “جيني من محل جزارة”، ولم تسلم جيسيكا سيمبسون من انتقادات المنظمة اللاذعة، التي وصفت اختيارها للملابس في خزانتها –مثل حياتها المهنية- بـ”الميتة“.

 

وضمت القائمة كذلك الممثلة كيت هدسون، وتساءلت إذا كان حبها للفراء هو السبب في انفصالها عن صديقها، وجاء في البيان، تعليقا عن فيلمها “هاو تو لوز إيه جاي إن 10 دايز” How To Lose a Guy in 10 Days “أما كيت فلا توجد طريقة أسهل لها من خسارة شاب في 10 أيام من ارتدائها الفراء، فربما فراؤها هو السبب في ترك صديقها البيت“.

 

popupsunsense