الرئيسية | كلام ايف | الفراغ العاطفي بوابة الهواجس النفسية والمشاكل الأسرية

الفراغ العاطفي بوابة الهواجس النفسية والمشاكل الأسرية

المصدر: القاهرة- دار الإعلام العربية  

 

عبر المواقع الاجتماعية على الانترنت، تكثر الشكوى من بعض الزوجات لأوضاعهن وأحوالهن وما يشعرن به من الوحدة والفراغ العاطفي دون الانتباه من الزوج الذي تفرض عليه أعباء الحياة أن يقضى يومه كله في العمل للوفاء بمتطلبات أسرته، في الوقت الذي يحذر فيه علماء النفس والاجتماع من أن الفراغ العاطفي يعد سببا مباشرا في ازدياد نسب الطلاق في مصر والعالم العربي، مؤكدين أن هناك شبه إجماع على أن أكثر من 80% من مشاكل الطلاق سببها الأساسي عدم توافق الشريكين ومنه تغادر المشاعر بينهما إلى غير رجعة.

 

ويؤكد الخبراء أن النساء اللاتي يعشن في حالة من الوحدة والفراغ العاطفي هن أكثر تضررا نفسيا واجتماعيا؛ لأن هذا الإحساس يعمق من الخلافات التي من الممكن أن تحدث لأتفه الأسباب ويحول حياة الزوجين إلى جحيم، ومنها تتولد الكراهية والعند والرغبة في الانتقام من قبل الزوجات، وهذا بالتالي يقودهن إلى ارتكاب جرائم وحماقات نتيجة عدم تمتعهن بالاستقرار النفسي، كما أكدوا أن الحرمان العاطفي يقتل أي رغبة في الحوار والتفاهم بين الشريكين.

 

هذا ما أوضحه الباحث المصري عبد الوهاب تاج، الذي أكد أن نسبة ارتفاع الطلاق بالفعل مخيفة، خصوصا بعد ظهور قانون الخلع الذي فتح المجال أمام أغلبية النساء الراغبات في الطلاق للتخلص من أزواجهن بسرعة أكبر، وهو ما يظهر من خلال تكدس محاكم الأحوال الشخصية بآلاف قضايا الطلاق التي قد تستغرق أحيانا ما يزيد على السنوات الخمس للفصل فيها.

 

وأشار أنه خلال بحثه، اكتشف أن قضايا الخلافات الزوجية التي تطلب فيها غالبا الزوجة الطلاق كثيرة، ولكن أغلب تلك القضايا التي قد تتعلق بخلافات مادية أو بشأن الأبناء أو أسباب أخرى يتم التصالح فيها قبل أو بعد رفعها أمام المحكمة، ولكن القضايا التي ترتبط بالفراغ العاطفي أو الحرمان العاطفي لا حل لها غير الطلاق أو الخلع؛ لأنها لا تستند إلى المشاعر التي تظل غائبة مرة واحدة ولا تعود بل تستند إلى كراهية تكون قد بلغت مداها.

 

نصيحة إيف أرابيا: لا تسمحى لفكرك أن يقف عند هذه النقطة وتهيمن عليكِ بل إبحثى عن حلول أو بدائل مؤقتة

popupsunsense