الرئيسية | كلام ايف | الفتاة العربية ما بين الخجل والجرأة

الفتاة العربية ما بين الخجل والجرأة

بقلم : ياسمين ياسين – القاهرة  

 

فى هذه الحقبة من الزمن اصبحت المرأة العربية أكثر جرأة نتيجة إنخراطها فى العمل والإختلاط مع الزملاء والتطور التكنولوجى ولكن الكثير من الفتيات يصيبهن الحيرة ما بين الخجل والجرأة حتى أنهم يتجنبن التصرف فى المواقف حتى لا يقال عليهن أن سلوكهن غير سوى نتيجة الجرأة الزائدة فى المواقف .. وهناك من تفضل الجرأة على الخجل حتى تستطيع التغلب على صعوبات الحياة .. إذن فكيف تتصرف الفتاة وما الأفضل لها؟

 

تكمن المشكلة فى المفاهيم الخاطئة عن الجرأة والخجل في مجتمعنا والتى تعرض الفتاة للكثير من الظلم، فالخجل حسب المفهوم السائد هو دليل حياء الفتاة وأدبها وحسن نشأتها ، والفتاة الخجولة هي الفتاة المثالية التي تصلح أن تكون زوجة وأم ، هي التي يستطيع من خلالها الرجل إثبات رجولته فتعطيه الحق بالتسلط والحكم عليها دون أن يكون لها الحق في التعبير عن ذاتها ورغباتها وحقوقها ، ولذلك يقول الوالدين بعزلها عن المجتمع وتربيتها بحيث تصبح فتاة خجولة لا تتمكن من التعايش مع المواقف

 

أما الفتاة الجريئة فى مجتمعنا فهي غالباً سيئة السمعة  ليس من الرجال فقط بل من المجتمع بأكمله، لأنها قاردة على التعبير عن كيانها و إنسانيتها ونيل حقوقها فجرأة الفتاة تعتبر خروجا عن المألوف وخطأ كبير فى حقها وينظر لها من منظور آخر ، في حين أنها تعتبر من أجمل الصفات التي قد تتمتع بها الفتاة إذا كانت جرأة مسئولة، فالجرأة تعطي الفتاة شخصية مميزة وتجعلها أكثر جمالا فى الطباع وأقوى وأكثر تغلبا على ضغوط الحياة ومواجهة الصعاب وبالتالى أكثر تمكنا من تربية أبناءها بشكل جيد ، على عكس الخجل الذي قد يخفي الكثير من معالم شخصيتها ويجعلهاً أكثر ضعفاً

 

لتتخيلى معى أنك فتاة خجولة جدا وتزوجتى من شخص تعرفتى عليه عبر أحد اقاربك كيف سيكون التعامل معه ، بالطبع ستكونى خجولة دائما وهذا سيزعجه كثيرا فالرجل يحب المرأة التى تشاركه فى الحياة وتساعده فى إتخاذ قرارات صائبة دائما لأنه لا يريد آلة داخل المنزل تقوم بعمل واجباتها فحسب بل يبحث عن المحرك الذى يجدد طاقته دائما وإذا وجدك هكذا دائما فسوف يمل منك وهذا أمر سئ لكِ


وتخيلى معى أيضا أنك فتاة جريئة جدا لدرجة الفتاة المسترجلة التى تجعل من أمامك يخجل منك وتزوجت شخصا تعرفتى عليه عبر جرأتك المتناهية ، هل تعتقدين أنه سيحب ذلك بعد الزواج؟ بالطبع الرجل دائما يحب حياء المرأة وخجلها البسيط ويريدها فى كثير من الأحيان خجولة ليجرءها هو بنفسه ولكنه عندما يجدك دائما جريئة ولا تستحى منه فى التصرفات سيأتى الوقت الذى ينفر منك ومن طريقتك فى الحياة وهذا أيضا أمر سئ لكِ أيضا

 

وإذا تخيلنا أن المفهوم أصبح أكثر عدلا لدى المجتمع وتمكنت الفتاة أن تتمتع بقدر من الجرأة الذى يساعدها فى إستكمال الحياة بشكل أفضل بما فيها من عواقب وإيجاد الزوج المثالى الذى يناسبها وتتمناه مع وجود الخجل والحياة المحبوب المرغوب فتكون جريئة فى المواقف التى تتطلب الجرأة وتكون خجولة فى المواقف التى تتطلب الخجل عندها ستكون زوجة مثالية تساعد شريك حياتها فى تحمل العباء وفى نفس الوقت تعطيه إحساسه بالرجولة والجرأة الذى يحتاجه فى كثير من الأوقات

 

وهنا نستطيع أن نقول لكِ كونى خجولة ولكن جريئة فالرجال الحقيقون يفضلون تلك الفتاة الجريئة الواثقة دون أن يسقطوا عنها صفة الحياء، ويتركوا تلك الخجولة المستكينة لأولئك الذين يبحثون عن رجولة زائفة

popupsunsense