الرئيسية | كلام ايف | العنف ضد المرأة .. هل هى مشكلتك؟ الجزء الأول

العنف ضد المرأة .. هل هى مشكلتك؟ الجزء الأول

ليس من المنطقى أن تزداد نسبة شكاوى العنف ضد المرأة فى الهيئات المسئولة يوما بعد يوم فى العالم العربى دون وجود قوانين رادعة تحد من تلك الظاهرة ،ويؤكد الأطباء النفسيون أن السبب الحقيقى فى زيادة العنف ضد النساء يعود إلى الثقافة الشائعة بأنهن أضعف وأن الرجال الأقوى ويستطيعون ممارسته عليهم ولكن المشكلة هى عزوف النساء عن التبليغ عن تعرضهم للعنف، مما لا يساعد على أخذ حقهن ، وتضطر أغلب النساء لفعل ذلك للحفاظ على بيتها وأسرتها والتضحية بنفسها من أجل الآخرين ..

والغريب فى الأمر إن العنف الوارد على النساء لا يختص فئة معينة او ثقافة خاصة أو جنس محدد، وإنما يشمل كافة الثقافات والدول المتقدمة منها ودول العالم الثالث

والعنف يعني الأخذ بالشدة والقوة، أو هو سلوك أو فعل يتسم بالعدوانية يصدر عن طرف بهدف استغلال واخضاع طرف آخر في اطار علاقة قوة غير متكافئة مما يتسبب في احداث اضرار مادية او معنوية او نفسية وحسب هذا التعريف فان العنف يشمل عدة صور وهى:

 

أولا: الاجبار:

 

وهي فرض إرادة العائلة على اناثها بحكم العرف الاجتماعي والديني وتأتى بعدة أشكال وهى:

1. إجبار الفتاة فى بيت أهلها على إتخاذ طريق معين فى التعليم والشهادة والعمل أو التخلى عن دراستها ووظيفتها

2.اجبار الفتاة على الزواج من شخص لاترغب الزواج منه سواء كانت بالغة سن الرشد أم تبلغه أو إجبارها على الطلاق من شخص فى بعض الأحيان

3. اجبار الزوج لمطلقته على التخلي عن حقها أو أطفالها حتى يطلقها ويطلق سراحها

4.أيضا إنتشرت ظاهرة اجبار الفتاة على الزواج من شخص لا تعرفه عن طريق وسطاء في دول الخليج أو الدول العربية الأخرى أو الدول الأجنبية وتكون لفترة محددة مقابل المال

5.اجبار الفتاة على ارتداء زي معين وأسلوب حياة وتفكير محددين

 

ثانيا: العنف النفسي:

 

1. السب والإهانة والتجريح والتهديدات

2. الزواج بامرأة أخرى دون علم الزوجة أو بعملها

3. التقليل من شأن الزوجة وقدراتها سواء بينه وبينها أو أمام الآخرين

4. مقارنة الزوجة مع نساء أخريات للتقليل من قيمتها

5. المعاملة غيرالعادلة بين الزوجتين

 

ثالثا: العنف الجسدي:

 

1. الاعتداءات الجنسية والتحرشات التي تتعرض لها الفتيات

2. تعريض الآباء لبناتهن أو الأزواج لزوجاتهن لرجال آخرون مقابل المال

3. التجارة بالأطفال وبيعهم بسبب العامل الاقتصادي

 

4. الدعارة

5. الضرب بسبب أو بدون سبب ومهما كانت درجة العنف في الضرب والأضرار اللاحقة

6. الحرق وتشويه الأعضاء وأساليب التعذيب المتنوعة

7. القتل

 

أسباب العنف:

فى رأيكن .. ما هى الأسباب التى تؤدى للعنف .. لنستعرض سويا ما توصلنا إليه من خلال بحثنا ..

 

1. العادات والتقاليد:

هناك عدة أفكار وتقاليد وعادات متأصلة في ثقافات الكثيرين دون وعى والتي تتسم بالجاهلية لتمييز الذكر على الأنثى مما يؤدي إلى تصغير وتضئيل الأنثى ودورها، وفي المقابل تكبير دور الذكر حيث يعطى الحق دائما للمجتمع الذكوري للهيمنة والسلطنة وممارسة العنف على الأنثى منذ الصغر، وتعويد الأنثى على تقبل ذلك وتحمله والخضوع إليه إذ إنها لا تحمل ذنبا سوى أنها ولدت أنثى ، كذلك فإن الأقوال والأمثال التي يتداولها الناس في المجتمع عامة بما في ذلك النساء أنفسهم والذي تبرز مدى ترسيخ تلك الثقافة بحيث تعطي للمجتمع الذكوري الحق في التمادي ضد الإناث مثل: مثل (ظل رجل ولا ظل الحائط)، أو (المرأة مثل السجادة كلما دعست عليها بتجوهر) وغيرها بالإضافة إلى وسائل الإعلام التى تظهر المرأة ضعيفة فى بعض الأحيان

 

2. المرأة نفسها:

تعتبر المرأة نفسها هي أحد العوامل الرئيسية لبعض أنواع العنف والاضطهاد، وذلك لتقبلها له واعتبار التسامح والخضوع أو السكوت عليه كرد فعل لذلك فى مقابل المحافضة على بيتها وأسرتها مما يجعل زوجها يزداد عنفا معها

 

3. الجهل:

وعدم معرفة كيفية التعامل مع الآخر وعدم احترامه، وما يتمتعه من حقوق وواجبات تعتبر كعامل أساسي للعنف.وهذا الجهل قد يكون من الطرفين المرأة وزوجها أو من تعيش معه، فجهل المرأة بحقوقها و واجباتها من طرف، وجهل الآخر بهذه الحقوق من طرف ثان مما قد يؤدي إلى التجاوز وتعدي الحدود والسكوت عن حقهم ويأتى ذلك من التربية وعدم إستكمال التعليم وعدم وجود خبرة فى الحياة

 

4.المستوى المادى والإجتماعى:

فى العديد من الأحيان ينتهز الزوج الفرصة لضرب زوجته لتعويض نقص لديه إذا كانت أغنى منه أو ذو مستوى إجتماعى وتعليمى أعلى

 

5.العنف فى التربية والعقد النفسية:

قد تكون تلك الأسباب هى البذرة التى تنموعليها سلوكيات العنف فيصبح بشخصية ضعيفة لأنه يتعامل بعنف طوال مراحل وجوده مع والديه أو يرى عنف والده مع والدته ومن ثم يكبر ويكرر مأساته مع زوجته وأبناءه بحيث يستقوي على الأضعف منه وهي المرأة، وكما هو المعروف أن العنف يولد العنف.ويشكل هذا القسم من العنف نحو83 % من الحالات

 

6.ضغوط الحياة:

تدفع الضغوط الموجودة فى حياة الأفراد إلى إتباع سلوكيات عنيفة مع زوجاتهم وأبناءهم مثل الضغوط المادية وعدم توافر الأموال والخدمات والسكن والعمل وغيرها من العوامل ويأخذ العامل الاقتصادي نسبة 45% من حالات العنف ضد المرأة

 

تابعي الجزء الثاني لتري إحصائيات مذهلة في البلاد العربية

بقلم : ياسمين ياسين

 

 

popupsunsense