الرئيسية | اكسسوارات | مجوهرات | السوليتر في الشبكة

السوليتر في الشبكة

السوليتر في الشبكة هو أحد الخيارات التي يلجأ إليها العديد من العرائس كبديل عن الذهب، كما انه يعد أصدق تعبير عن الحب والترابط بين الزوجين

 

 

 

احتل السوليتير أو الخاتم الماسي ذو الماسة الوحيدة والمتألقة، مكانة كبيرة عند المرأة، كونه أصدق تعبير عن الحب والارتباط العميق. وسيبقى السوليتير حبيس خنصر الزوجة وشاهداً على علاقة متينة صلبة لن تؤثر فيها ضغوط الحياة ولا مشاكلها. فالخاتم السوليتير عادة اقتبسناها عن الغرب. أما المحبس العادي من الذهب الأصفر، فلم يعد مطلوباً، فيما صار اختيار السوليتير أمراً عادياً مع الشبكة. وتتنوع ألوانه كالزهري والأزرق. لكن اللون المطلوب كخاتم زواج هو الأبيض. وكعربون حب، يمكن أن يقدم في الفالنتاين.

 

 

 

سبب الإقبال على خاتم السوليتير هو سعره المقبول، باستثناء بعض الأحجار الباهظة وغير المتوافرة في بعض الأحيان. وتختاره العروس بسبب شكله الجميل والناعم الذي يليق بثيابها وستايلها، وتعتبره رابطاً أبدياً بزوجها. فذلك النوع من الخواتم كان ولا يزال رائجاً بين الشريكين، لأنه الموديل الوحيد الذي لا تبطل موضته. لذا، كوني متميزة بخاتم من السوليتير واجعليه ذكرى جميلة من زوجك.

 

 

 

خاتم السوليتير هو تاج يد العروس تتعدد أشكاله ونوعيته. هناك الأكثر نقاوة الذي يتمتع بصفاء الحجر، وهناك أيضاً النوعية العادية التي تحظى بإقبال أكبر لدى العرسان. أما الحجر فيجب أن يكون خالياً من أي خدش عند شرائه. لكن هذا النوع نادراً ما يتوافر في السوق. يعتبر بيضون أن العروس الشرقية تحاول كسر قاعدة خاتم السوليتير من خلال اختيار خاتم آخر يسمى بالتوأم ويكون خالياً من أي حجر. وتستغني الفتاة عادة عن الشبكة الكاملة للحصول على خاتم السوليتير الذي أصبح هوساً عند العرائس.

 

popupsunsense