الرئيسية | كلام ايف | الزواج فى الشتاء .. إيجابيات وسلبيات

الزواج فى الشتاء .. إيجابيات وسلبيات

فصل الصيف أو الربيع هما الفصلان الذى يفضلهما الجميع للزواج بسبب الجو المشمس الدافئ البديع وقضاء شهر العسل بدون هطول الامطار وبملابس خفيفة ومريحة يستمتع الزوجان سويا .. ولكن ما رأيك فى زواج الشتاء؟

 

أغلب النساء لا تحبذ الزواج فى فصل الشتاء كونه يتمتع بطقس قارس البرودة وأمطار .. فلا تستطيع المرأة الإستمتاع بأول أيام الزواج بشكل كبير مثلما يحدث فى الفصول الدافئة، ولكن لنناقش تلك الفكرة .. فمثلما لها عيوب فلها مميزات كثيرة .. لذلك سنقارن لكِ بين الشتاء والصيف فى الزواج

 

– إختيار الفستان

فى فصل الصيف تستطيعين إختيار الفستان الذى يعجبك بسهولة دون قلق ولكن فى فصل الشتاء ومع الجو البارد يكون هناك قلق من عدم استقرار الجو .. فلا يجوز ان تكون العروس مرتدية فستان مظهر للأكتاف والذراعين وتشعر طوال الفرح بالبرد وبالتالى لا تستطيع الاستمتاع بهذا اليوم، ولحل تلك الازمة تضطر كثير من العرائس لإصطحاب سترة قصيرة “بوليرو” متناسق مع ألوان الفستان او وشاح ابيض من الفرو

 

– المكياج والشعر

فى فصل الصيف تقلق الفتاة من شدة الحرارة وتأثيرها على المكياج وتسريحة شعرها وهى ذاهبة من الكوافير الى الفندق أو حتى أثناء رقصها فى الفرح نفسه، وعلى العكس ففى الشتاء يسمح الطقس بتقليل مخاطر تلف المكياج وتسريحة الشعر

 

– الإكتئاب

من المعروف ان تغير الفصول يؤثر على الحالة المزاجية والنفسية للمرأة .. وأن الشتاء يجعلها غير مستقرة نفسيا ولذلك يعتبر فصل الشتاء وقت غير مناسب فى حالة سهولة تعرض المرأة للإكتئاب الشتوى

 

– بعد الحفل

فى فصل الصيف تستطيع المرأة إرتداء ما تشاء فى منزلها دون قيود ولكن فى فصل الشتاء قد تضطر إلى التقيد بملابس ثقيلة نوعا ما .. كما أن برد الشتاء يجعل المرأة تلجأ للتدفئة فى حضن زوجها .. فهى فرصة جيدة للتقارب والشعور بالأمان

 

– توفر الحجوزات

فى فصل الشتاء تكون الطلبات على مقدمي الخدمات الخاصة بالأعراس منخفضة بكثير وهذا يسهل علينا اختيار التواريخ الملائمة مقارنة مع فصل الصيف إذ لا نتعب كثيرا في إيجاد حجوزات لقاعات وفرق فنية

 

– عيد الحب

لأنه فى الرابع عشر من فبراير فإنك تضمنين تزامن بداية زواجك مع عيد الحب حتى وإن كان قبلها بمدة فسيأتى عيد الحب عليكما وأنتم لا زلتم حديثى الزواج وستكون مناسبة لا تنسى

 

الزواج في الشتاء متعة الفرنسيين

 

اكتشف الفرنسيون السحر الخاص للأعراس في فصل الشتاء والزينة التي تصنعها الثلوج البيضاء المتألقة واللحظات الرومانسية على ضوء الشموع وربما ركوب المزلقة التي يجرها حصان. ولم يكن يقدم على مثل هذا الأمر إلا الأزواج الذين يتسمون بالجسارة، إلا أن الأعراس في الطقس البارد أصبحت الآن توجها رائجا في فرنسا وتساعد شركات تنظيم الأعراس في إقامة تلك الحفلات

 

ولحماية العرائس من التجمد توجد فساتين زفاف بأكمام طويلة وفتحات صدر بأشرطة إلي جانب المعاطف البيضاء الطويلة التى يمكن تبطينها بالفرو إذا احتاج الأمر وهو خيار يمكن توفيره إذا كان البرد قارسا. أما العرائس اللائي يرغبن في إظهار المزيد من مفاتن أجسادهن أمام عدسات المصورين، فيمكن حينها تركيب أجهزة التدفئة التي تعمل بالأشعة كما هو الحال في كندا

 

popupsunsense