الرئيسية | كلام ايف | الرضا عن العلاقة الحميمة بين الزوجين فى العالم العربى نسبتها 2%

الرضا عن العلاقة الحميمة بين الزوجين فى العالم العربى نسبتها 2%

أغلب الأزواج العرب غير راضين عن علاقتهم الحميمة .. هذا ما أكده مسح ميدانى اشترك فيه الف رجل وإمرأة من 7 دول هى مصر والسعودية والامارات ولبنان والجزائر والمغرب وجنوب افريقيا

وقد تم مناقشة هذا المسح خلال مؤتمر عقدته الجمعية العربية للصحة الجنسية مؤخرا حول اثر الصحة الجنسية على سعادة الانسان والذى تم اجراؤه فى الشرق الاوسط وافريقيا بالاشتراك مع اكبر شركة أدوية أمريكية

 

من جانبه ذكر الدكتورطارق أنيس – أستاذ أمراض الذكورة ورئيس الجمعية العربية للصحة الجنسية – أن الاستبيان المستخدم فى هذا المسح تضمن 60 سؤال تم توجيههم للمشاركين تغطى العديد من جوانب العلاقات الحميمة والصحة العامة والعلاقات الزوجية والاجتماعية وأولويات الحياة المختلفة للسيدات والرجال

 

وجاءت نتائج المسح فى عدة نقاط أساسية ابرزها:

 

أولا: تحتل العلاقة الحميمة مرتبة متقدمة ضمن أولويات الحياة للسيدات والرجال بالرغم من عدم رضاء معظمهم عن حياتهم الجنسية ، حيث طلب من المشاركين ترتيب 18 من أولوياتهم فى الحياة مثل الصحة العامة والقدرة المالية والحياة الأسرية وإنجاب الأولاد والعلاقات الإجتماعية وغيرها فجاءت الصحة العامة فى المرتبة الأولى بالنسبة للرجال يليها العمل والمستقبل المهنى وجاءت العلاقة الحميمة فى المرتبة الثالثة متقدمة على كثير من الأولويات الحياتية

أما السيدات فجاءت الحياة الأسرية فى بداية أولوياتهن واحتلت العلاقة الحميمة المرتبة الخامسة وبالرغم من أن 98% من الرجال و96% من النساء أقروا أن العلاقة الحميمة مهمة فى حياتهم ولكن 81% من الرجال والسيدات أكدوا عدم الرضاء عن حياتهم الجنسية الحالية ، وتتضح أهمية الجنس فى منطقة الشرق الأوسط عند مقارنة نتائج هذا المسح بنتائج بحث آخر تم إجراؤه فى جنوب شرق آسيا أكد فيه 55% من الرجال و36% من السيدات بأولوية العلاقة الحميمة لديهم

 

ثانيا: تم مقارنة المشاركين فى البحث بعد تقسيمهم لثلاثة مجموعات عمرية شملت الأولى الرجال أو السيدات قبل سن الثلاثين والثانية بين سن الثلاثين والخمسين والثالثة فوق سن الخمسين وتبين أن السيدات تحت سن الثلاثين هن الأقل رضا عن الحياة الجنسية وظهر أن الرجال بين سن الثلاثين والخمسين هم الأقل رضا عن حياتهم الجنسية ، وبذلك أثبت المسح أن عدم الرضا عن الحياة الجنسية لا يقتصر على الرجال والنساء المتقدمين فى العمر ولكن يشاركهم فيه الشباب أيضا

 

ثالثا: الرضا عن الحياة الجنسية يؤثر بشكل كبير على الرضا عن أولويات الحياة الأخرى .. هذا ما أظهره المسح أيضا فالسيدات والرجال الذين أقروا بالرضا التام عن حياتهم الجنسية أظهروا قدرا كبيرا من الرضا عن أولويات الحياة الأخرى ونظرة أكثر إيجابية لأمور الحياة العامة وأظهروا قدرا كبيرا من الثقة بالنفس

 

وقد علق الدكتور أنيس خلال المؤتمر عن المسح قائلا: ” هناك دراسة تسمى Global Better Sex Survey لـ27 دولة أوربية وأمريكية وآسيوية ومنهم خمس دول عربية شملت 12 ألف رجل وإمرأة والفرق الواضح الإستبيان الذى نقدمه الآن والإستبيان الذى أجرى فى أوربا وأمريكا أن العلاقة الحميمة تحتل فى البلاد العربية مركزا أهم وأولوية من البلاد الأوربية  أما نسبة الرضا فهى واحدة فى كل من الإثنين تقريبا والملاحظ لدينا أن معدل الآداء الجنسى أكثر بكثير من البلاد الأوربية فلدينا معدل الآداء 12 مرة فى الشهر بينما فى الخارج 6.4 مرة فى الشهر”

 

‏وفى الجزء الثانى سنتحدث عن حلول خاصة بعدم الرضاء عن العلاقة الحميمة بين الزوجين

popupsunsense