الرئيسية | كلام ايف | صحة و رشاقة | الرضاعة في رمضان

الرضاعة في رمضان

 

الرضاعة وتأثرها بالصيام هو كل ما يشغل بال كل أم مرضع مع بداية الشهر الكريم

 

 

 

يؤثر الصوم قليلاً على كمية الحليب المتوافرة لدى المرأة، خصوصاً خلال الأشهر الثلاثة الأولى وهي الفترة التي يحتاجها جسد المرأة لتنظيم عملية الرضاعة.

 

بعد مرور ثلاثة أشهر على عمر الطفل، يمكن للطبيب أن يسمح للمرأة المرضع بالصوم ولكن ضمن شروط معينة أبرزها:

 

– شرب كميات وافرة جداً من المياه من فترة الإفطار حتى السحور.

 

– شرب كمية كبيرة من السوائل تشمل العصائر الطازجة أو شراب قمر الدين.

 

– تناول وجبة إفطار متكاملة مع البدء بكوب من المياه وكوب من الحساء ثم تناول السلطة مع قطعة كبيرة من اللحم أو الدجاج.

 

– تناول وجبة ثانية بعد الإفطار، على أن تحتوي على قطعة من الخبز مع شرائح الجبنة.

 

– الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالبهارات والملح لأنها تزيد العطش.

 

– استبدال الحلويات بالفواكه لأنها أغنى بالفيتامينات والمعادن والمواد المضادة للأكسدة.

 

– الإكثار من تناول التمر، والفواكه المجففة والمكسرات النيئة.

 

– الحرص على تناول وجبة سحور متكاملة تحتوي على كوب من الحليب أو اللبن الخالي الدسم مع حبات من التوست أو الكعك وقطع من الجبنة.

 

– تناول ملعقة كبيرة من العسل بعد الانتهاء من السحور.

 

– عدم القيام بمجهود عضلي كبير خلال النهار لتجنب التعب.

 

 

 

popupsunsense